تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ارتفاع معظم البورصات الخليجية قبل اجتماع "أوبك بلس"

ارتفاع معظم البورصات الخليجية قبل اجتماع "أوبك بلس"
متعامل يتابع أسعار الأسهم السعودية - أرشيفية

مباشر: ارتفعت معظم أسواق الأسهم بمنطقة الخليج بنهاية تعاملات اليوم الاثنين قبل اجتماع هذا الأسبوع لمسؤولين من أوبك ومنتجين كبار آخرين للنفط بشأن تخفيضات محتملة بإنتاج الخام.

وقفزت أسعار النفط العالمية اليوم بنسبة تتجاوز 3%، وذلك قبل عقد اجتماع وزراء تحالف "أوبك بلس" في فيينا الأربعاء المقبل، والذي سيناقش احتمالية خفض إنتاج النفط بأكثر من مليون برميل يومياً وهو الخفض الأكبر وتيرة منذ عام 2020.

وارتفع مؤشر السوق السعودي للجلسة الخامسة على التوالي بنسبة 1.05% بالغاً 11607.96 نقطة ليتجاوز مجدداً 11600 نقطة مع صعود سهمي البنك الأهلي وشركة سابك عملاق البتروكيماويات.

من جانبه، أكد محمود عطا مدير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، إن صعود النفط جاء داعماً لعودة المكاسب للأسواق الخليجية التي تكبدت خسائر في شهر سبتمبر الماضي متأثرة بتراجعات الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن السوق ارتفع في 5 جلسات ليعكس ثقة المتعاملين والمستثمرين بالشركات المدرجة في السوق، مؤكداً أن ذلك يعكس جاذبية السوق السعودية مقارنة بغيرها من الأسواق.

ولفت إلى أنه من الملاحظ أن أي انخفاض في السوق السعودي أو أسواق الخليج في الفترة الأخيرة يشهد دخول مستثمرين جدد وفرصة لبناء مراكز بالأسهم المدرجة والتي من المتوقع أن تعلن عن نتائج أعمال قوية بالربع الثالث من العام الجاري.

وبدورها، أوضحت حنان رمسيس خبيرة سوق المال بشركة الحرية لتداول الأوراق المالية، أن التوقعات الإيجابية حيال نتائج اجتماع أوبك بلس والتخفيضات المرتقبة التي ستنعش أسواق المنطقة بسبب عودة ارتفاعات أسعار النفط العائد الرئيسي لاقتصاديات الخليج يؤكد أن مؤشرات أسواق المال الخاصة بتلك الدول ستكون على موعد مع العودة للمسار الصاعد المؤقت والذي سيرتبط استمراره بنتائج أعمال الشركات الكبرى مع اقترب الكشف عن نتائج التسعة أشهر الأولى في 2022.


وارتفع المؤشر الأول للبورصة الكويتية بنسبة 0.79% مع صعود سهم أجيليتي 4.5% وذلك بعد توقيع عقد شراكة مع هيئة قناة السويس المصرية، إضافة لارتفاع سهم استثمارات 3.2%.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.38% مع ارتفاع سهم استثمار القابضة 1.46%، وارتفع مؤشر مسقط للأوراق المالية 0.34% مع صعود سهم البنك الأهلي 2.3% وبنك ظفار 1.3%.

فيما تراجع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.6% مع انخفاض سهم السوق 4% ودبي الإسلامي 1.3%، واستقرت بورصة البحرين عند المستويات السابقة.

وقالت أسماء أحمد خبيرة أسواق المال ،إن الارتداد الذي نشهده بأغلب الأسواق الخليجية منذ أواخر شهر سبتمبر وبداية شهر أكتوبر يأتي بعد سلسلة كبيرة من الانخفاضات شهدتها بورصات المنطقة بالربع الثالث من العام الجاري نتيجة استمرار رفع أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية والتي تؤثر سلباً على ربحية الشركات بالإضافة إلى توقعات الركود الاقتصادي.

وأشارت إلى أن أغلب الأسواق الخليجية دخلت في اتجاه هابط والذي كان أولهم السوق السعودي اول أسواق الخليج وبالتالي هذه الارتدادات الحاصلة حالياً ما هي إلا ارتدادات مؤقتة نتيجة الهبوط الحاد بهدف التخفيف وعمل مضاربات داخل الاتجاه العام الهابط.

وأوضحت أن اقتراب موسم نتائج اعمال الربع الثالث الخاصة بالشركات المدرجة بالتالي من المتوقع أن يكون هناك تفاعل إيجابي على بعض الأسهم بالقطاعات الرئيسية وأبرزها البنوك وبعض شركات البتروكيماويات.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

اقتصادية قناة السويس توقع عقداً مع "أجيليتي الكويتية" لتطوير الأعمال الجمركية