تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس غرفة قطر يدعو لتوسيع قاعدة المشاريع الاستثمارية المشتركة مع الأردن

رئيس غرفة قطر يدعو لتوسيع قاعدة المشاريع الاستثمارية المشتركة مع الأردن
جانب من مشاركة وفد غرفة قطر في منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الأردني

الدوحة-مباشر:  دعا رئيس غرفة قطر خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، لتوسيع قاعدة المشاريع الاستثمارية المشتركة مع الأردن، مؤكداً حرص البلدين على تطوير هذه العلاقات بشكل أوسع.

واستقبل رئيس الوزراء بالمملكة الأردنية الهاشمية بشر هاني الخصاونة، رئيس غرفة قطر خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني والوفد المرافق له الذي يزورعمان حاليا للمشاركة في المنتدى الاقتصادي الخليجي الأردني الذي بدأ أعماله اليوم.

وقال رئيس غرفة قطر إن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 624 مليون ريال قطري في العام 2021، وهو ما يزال أقل من معدلات ما قبل جائحة كورونا. وفق قنا

وطالب غرفتي تجارة البلدين لتطوير علاقات التعاون من خلال تفعيل مجلس الأعمال المشترك وتكثيف الزيارات المتبادلة وعقد الاجتماعات التي تستهدف بحث كافة السبل لتعزيز التعاون المشترك وزيادة التبادل التجاري والنهوض بالعلاقات الاقتصادية المشتركة.

وأكد أن رجال الأعمال القطريين لديهم اهتمام كبير بتوسيع استثماراتهم في الأردن والتي تشمل حاليا قطاعات متنوعة، مثل الصحة والسياحة والبنوك والتعليم والعقارات والأسهم والطاقة البديلة.

أشار إلى تواجد المئات من الشركات الأردنية التي تستثمر في السوق القطري بشراكة مع شركات قطرية في قطاعات متنوعة، مثل التجارة والمقاولات والإنشاءات والتصميم الداخلي والصيانة والعقارات والتعليم والخدمات وغيرها.

ودعا رئيس غرفة قطـ رجال الأعمال القطريين والأردنيين إلى إقامة تحالفات ومشروعات مشتركة سواء في قطر أو الأردن، لافتا إلى المناخ الاستثماري الجاذب وتوفر الفرص الاستثمارية المجدية في البلدين الشقيقين.

يُشار إلى أن المنتدى الاقتصادي الخليجي الأردني يهدف إلى تعزيز العلاقات التاريخية بين دول مجلس التعاون والأردن، واستعراض الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية، فضلا عن مناقشة التحديات التي تواجه التعاون التجاري بين دول الخليج العربي والأردن وسبل حلها.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

وزير الطاقة القطري: التحديات الجيوسياسية عطلت إمدادات الطاقة العالمية

توقعات بتكبد الاقتصاد العالمي 2.8 تريليون دولار بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية