تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

5 عوامل تقود مسار مؤشرات الأسهم الخليجية.. فما هي؟

5 عوامل تقود مسار مؤشرات الأسهم الخليجية.. فما هي؟
متعامل يتابع حركة الأسهم السعودية

محمود جمال - مباشر: قال محللون إن هناك 5 عوامل تقود مسار بورصات الخليج الصاعد في الجلسات الأخيرة، وذلك على عكس أداء البورصات العالمية غير المستقرة وسط الترقب لنتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي.

وبحسب إحصائيات أعدتها "معلومات مباشر"، فإن المؤشر العام للسوق السعودية ارتفع بنسبة 0.36%، مستعيداً مستوى 12000 نقطة مجدداً، تبعه كل من مؤشري بورصتي أبوظبي ودبي بنسب صعود بلغت 0.4% للأخير و0.2% للثاني، وقفزت بورصة قطر 1.7%.

وكانت بورصة مسقط السوق الوحيد الذي أنهى تداولات جلسة اليوم على مكاسب تتجاوز 2%، حيث سجل مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ارتفاعاً بنسبة 2.03%.

وبحسب محللون في أسواق المال، فإن من تلك العوامل الرئيسة التي دفعت مؤشرات الأسهم الخليجية للصعود في الفترة الأخيرة تزايد التوقعات الإيجابية بشأن نتائج أعمال الشركات الكبرى خلال الربع الثاني من العام والتي يأتي على رأسها قطاع المصارف بسبب المضي قُدماً في زيادة سياسة التشديد النقدي ورفع أسعار الفائدة الأمر الذي يرفع إيرادتها وأرباحها.

وأوضحوا أن من أبرز تلك العوامل، ثبات أسعار النفط فوق مستوى 100 دولار وهو المستوى الذي يتجاوز المستويات المحددة بميزانيات دول المنطقة الأمر الذي يعتبر داعماً قوياً لاقتصاديات دول المنطقة التي تعتمد إيراداتها عليه بشكل رئيسي، وهو ما ينعكس إيجابياً على أسواق المال، إضافة لاتمام عمليات استحواذ كبرى ووصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء .

موقع مباشر - السعودية : 5 عوامل تحكم مسار #الأسهم_الخليجية في يوليو.. فما هي؟

وأشار المحللون، إلى أن من العوامل الرئيسية التي ستحدد مسار بورصات الخليج فيما تبقى من العام الجاري تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتصاعدها وزيادة التضخم واتجاه البنوك المركزية لرفع المزيد من أسعار الفائدة من العوامل الرئيسية أيضاً التي ستتحكم في مسار أسواق المنطقة في تلك الفترة.


 
وبدوره، أكد محمود عطا مدير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية أن الأسواق الخليجية تنتظر إعلان الشركات الكبرى لأرباح الربع الثاني و مدى نموها و تأثرها بالأوضاع الاقتصادية العالمية.

ولفت إلى أن محافظة أسعار النفط على سعر التعادل مع أغلب ميزانيات دول الخليج يدعم استمرار صعود أسواق المنطقة التي من المتوقع أن يشهد اقتصادها نمواً ملموساً هذا العام وفقا لتوقعات المؤسسات الدولية الشهيرة.

من جانبه، قال إبراهيم الفيلكاوي خبير أسواق الأسهم الخليجية لـ"معلومات مباشر"، إن نتائج أعمال الشركات مبشرة بنهاية فترة النصف الأول من العام وخصوصا البنوك، إضافة لاتجاه كبرى المحافظ لاغلاقات أسبوعية شهرية إيجابية لأغلب المؤشرات ومن ثم زيادة عمليات الشراء.

وأشار إلى أن هناك رغبة من المؤسسات والأفراد في استغلال الفرص بأسواق المال حاليا قبل أن ندخل في مرحلة الركود الاقتصادي المتوقع بنهاية العام أو مطلع عام 2023.

وأوضح أن من تلك الأسباب لاستكمال الصعود بأسواق الأسهم الخليجية هي التوقعات بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة بالنطاق المتوقع وهو 75 نقطة أساس.

ولفت إلى أن ارتفاع الدولار واستكمال الفيدرالي في رفع الفائدة سيدعم تحركات أسهم البنوك والتي تدخل بالمكونات الرئيسية لمؤشرات بورصات الخليج ككل ومن ثم تعزيز أدائها الإيجابي.

موقع مباشر - السعودية : 5 عوامل تحكم مسار #الأسهم_الخليجية في يوليو.. فما هي؟

يشار إلى أنه من المتوقع أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي الفائدة 75 نقطة أساس، كما ينتظر المستثمرون بيان السياسة النقدية والمؤتمر الصحفي بحثاً عما إذا كان صانعو السياسة قد يوقفون جهود مكافحة التضخم مؤقتاً وسط إشارات على بداية تباطؤ الاقتصاد.

وقالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال لدى شركة الحرية لتداول الأوراق المالية، إن البورصات الخليجية سيدعمها في الفترة المقبلة الفعاليات الخاصة بانعقاد كأس العالم في قطر بالعام الجاري وما سيسبقة من نشاط لقطاع الفنادق والسياحة والطيران.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

ارتفاع سعر النفط الكويتي 46% في النصف الأول ينعش الموازنة العامة