تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

التباين يسود بورصة الكويت.. والهدوء يُسيطر على الأجواء

التباين يسود بورصة الكويت.. والهدوء يُسيطر على الأجواء
مستثمر يتابع شاشة التداولات ببورصة الكويت

الكويت - مباشرأنهت بورصة الكويت تعاملات يوم الثلاثاء على تباين، حيث استقر مؤشرها العام، فيما ارتفع السوق الأول 0.20%، في حين تراجع المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" بنسبة 0.71% و0.79% على التوالي.

وبلغت أحجام التداول الكلية في البورصة اليوم 165.63 مليون سهم تقريباً، جاءت من خلال تنفيذ 9483 ألف صفقة، حققت سيولة بقيمة 38.82 مليون دينار.

وحقق سهم "بيتك" أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 5.41 مليون دينار مرتفعاً بنسبة 0.12%، تلاه سهم "الكويت الوطني" بنحو 4.39 مليون دينار مرتفعاً بمعدل 0.87%.

وجاء سهم "بتروجلف" على رأس القائمة الخضراء بارتفاع قدره 12.26%، فيما تصدر سهم "فنادق" القائمة الحمراء مُتراجعاً بنسبة 24.84%.

قطاعياً، ارتفعت مؤشرات 5 قطاعات اليوم بصدارة الطاقة بنمو نسبته 2.45%، بينما تراجع 8 قطاعات أخرى يتصدرها التكنولوجيا بنحو 4.77%.

مُحلل: اقتصادات الخليج ومنها الكويت تبدو أكثر ارتياحاً

قال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية بشركة "كامكو إنفست"، إن الهدوء يسود بورصة الكويت بعد أن شهد مؤشر السوق العام بعض المكاسب في الفترة القصيرة الماضية.

وأوضح دياب في حديثه لـ"مباشر"، أن الأسواق العالمية تُبدي ارتياحاً بعض الشيء مع التوقعات بأن تنخفض معدلات التضخم في الفترة القادمة؛ لكن المخاوف مستمرة حيال تباطؤ الاقتصاد العالمي وإمكانية دخول الاقتصاد الأمريكي في حالة من الركود، إضافة إلى استمرار تداعيات الصراع العسكري بين روسيا وأوكرانيا وعدم وجود أي بوادر انفراج لتلك الأزمة في الوقت الراهن في ظل الغموض لما قد تؤول إليه الأمور في الأشهر القادمة.

وأشار دياب إلى أن الاقتصادات في الدول الخليجية ومنها الكويت تبدو أكثر ارتياحاً مع محافظة أسعار النفط على مستويات فوق سعر التعادل؛ الأمر الذي يمنحها مرونة أكثر لتنفيذ العديد من الاستثمارات نتيجة الفوائض المالية؛ مما سيعود بالفائدة على معظم قطاعات السوق.

وبين أن مؤشري السوق العام والأول ما زالا في المنطقة الإيجابية من حيث الأداء منذ بداية العام وحتى تاريخه، مقارنة بالأسواق العالمية الأخرى مع توقعات من معظم المؤسسات الدولية بأن يشهد اقتصاد الكويت واقتصادات منطقة الخليج بشكل عام نمواً بالعام الحالي في ظل أسعار النفط المرتفعة والاستثمارات القوية التي تشهدها والأداء المميز للشركات المُدرجة.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

بريطانيا تعفي مواطني دول الخليج من التأشيرة ابتداء من عام 2023

إنفوجرافيك.. 6 موانئ عربية بين الـ10 الأوائل في التصنيف العالمي