تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس الوزراء الأردني يتابع ميدانيا الجهود المبذولة للتعامل مع حادث الغاز بالعقبة

رئيس الوزراء الأردني يتابع ميدانيا الجهود المبذولة للتعامل مع حادث الغاز بالعقبة
رئيس وزراء الأردن بشر الخصاونة

 

مباشر: تابع رئيس وزراء الأردن بشر الخصاونة، ميدانيا الجهود المبذولة للتعامل مع حادث الغاز بميناء العقبة.

وقال رئيس الوزراء، إن الملك عبدالله الثاني والأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، يتابعان حيثيات حادثة العقبة منذ بدايتها، ويوجهان لبذل أقصى الجهود للتعامل معها، وفقا لوكالة أنباء الأردن "بترا".

ولفت، إلى أنه زار المستشفيات الثلاثة في العقبة التي استقبلت الإصابات بتوجيه مباشر من الملك الأردني، وولي العهد الذي يتابع الحادث من المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات الذي يرتبط مباشرة مع غرفة العمليات في محافظة العقبة ومع المستشفيات فيها.

وأكد رئيس الوزراء، أن الوضع في العقبة تحت السَّيطرة، لافتاً إلى تكليف وزير الصحَّة بوضع كلِّ الإمكانات اللَّازمة بتصرُّف المستشفيات الموجودة في مدينة العقبة للتَّعامل مع الحادثة.

وتابع: "كلَّفت وزير الدَّاخليَّة ليرأس فريقاً للتَّحقيق يضمُّ كلَّ جهات الاختصاص؛ للوقوف على ما جرى بدقَّة في هذا الحادث المؤسف، وضمان توفير أقصى درجات السَّلامة العامَّة لأبنائنا العاملين في الموانئ وتكريس إجراءات السلامة في التعامل مع المواد الخطرة ".

وأشار الخصاونة، إلى أن تقديرات الجهات المختصة تشير إلى أن خللاً قد حدث في إحدى الرافعات التي كانت تقوم بالتحميل على إحدى البواخر المغادرة لميناء العقبة الأمر الذي أدى إلى سقوط الخزان الذي يحتوي على مادة الكلورين.

ولفت، إلى أنه ورغم ان الأوضاع تحت السيطرة إلا أننا قررنا أن تبقى مسافة معزولة في مكان الحادثة بقطر 4 كيلومترات لساعات اضافية، مؤكدا ان تقديرات الخبراء تفيد بأنه لا يوجد خطر لانتقال الغاز إلى المناطق السكنيّة.

وجدد التأكيد، على ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الالتفات للشائعات التي تكثر في مثل هذه الحالات وقال " نحن نتعامل مع الحدث بمنتهى الشفافية والحس الوطني ولا يوجد ما نخفيه".

وأهاب رئيس الوزراء بالمواطنين والسكان في العقبة الابتعاد عن أماكن التجمع والمستشفيات لإتاحة المجال أمام الكوادر الطبية للتعامل مع الحالات الموجودة والتي نحمد الله انها تتناقص بإستمرار بعد حالات الشفاء ومغادرة المستشفيات.