تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بورصة أبوظبي: إدراج وبدء تداول أسهم "إنفيكتوس للاستثمار" الأربعاء القادم

بورصة أبوظبي: إدراج وبدء تداول أسهم "إنفيكتوس للاستثمار" الأربعاء القادم
أرشيفية

أبوظبي – مباشر: أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية أنه سيتم إدراج وبدء تداول أسهم شركة "إنفيكتوس للاستثمار" ضمن السوق الثاني اعتباراً من يوم الأربعاء القادم 29 يونيو/حزيران 2022.

وأوضح في بيان له, أنه سيتم تداول أسهم الشركة تحت رمز "INVICTUS" ورقم التعريف الدولي AEE010781227.


وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية أعلن عن إطلاق "سوق نمو"، في منتصف أبريل الماضي العلامة التجارية الجديدة لمنصة "السوق الثاني"؛ ليوفر منصة تداول متطورة تربط المستثمرين بالشركات الخاصة، وتكمّل المنظومة الحيوية المتنامية للشركات الناشئة وشركات النمو الواعدة في أبوظبي.

وسيوفر "سوق نمو"، الذي سيحل محل "السوق الثاني" الذي تأسس عام 2014 في سوق أبوظبي للأوراق المالية؛ للشركات الخاصة إمكانية الوصول إلى قاعدة أوسع من المستثمرين، كما ستستفيد هذه الشركات من الدعم الشامل المقدم من السوق في التواصل مع المستثمرين والفرصة المميزة لتعزيز قيمة علاماتها التجارية.

وقد صُمّمت متطلبات الإدراج والإفصاح في سوق نمو خصيصاً لتناسب الشركات الخاصة والشركات العائلية، ولضمان عملية مبسطة للغاية.

وستحظى الشركات التي تنوي الإدراج في "سوق نمو" بكل الدعم الذي تحتاجه طوال عملية الإدراج، كما سيقدم السوق المساندة للشركات في مرحلة ما بعد الإدراج، بما في ذلك الوصول إلى خدمات إدارة الجمعية العمومية السنوية، وتوزيع الأرباح، والدعم في الاتصال المؤسسي.

وتشمل مؤهلات الإدراج في سوق نمو تغيير الشكل القانوني للشركة إلى شركة مساهمة خاصة على أن يكون قد مضى على تأسيسها ما لا يقل عن عامين، بالإضافة إلى تقديم البيانات المالية المدققة وإدراج ما لا يقل عن 5% من رأس مالها.

يشار إلى أن "سوق نمو" حقّق أداءً قوياً العام الماضي، حيث وصلت القيمة السوقية إلى 62 مليار درهم؛ ما أتاح للشركات تعزيز حصتها السوقية ودعم نمو أعمالها، وتجاوزت قيمة تداولاته 16 مليار درهم خلال 2021، وارتفع عدد الشركات في السوق إلى 13.

ويأتي إطلاق سوق نمو في إطار استراتيجية سوق أبوظبي للأوراق المالية "ADX One" والتي تم الإعلان عنها مطلع العام الماضي بهدف تعزيز مستويات السيولة في السوق ومضاعفة قيمته السوقية خلال السنوات الثلاث المقبلة، وسيتحقق ذلك من خلال 22 مشروعاً استراتيجياً لتشجيع المزيد من عمليات الإدراج، بالإضافة إلى رفع كفاءة آليات الحوكمة المؤسسية وتقديم محفظة جديدة من المنتجات والخدمات التي تلبي متطلبات واحتياجات المصدرين والمستثمرين الدوليين.

للتداول والاستثمار في بورصات الخليج اضغط هنا.

ترشيحات:

تقرير.. أبرز الرابحين والخاسرين بأسواق الأسهم الإماراتية خلال أسبوع