تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تحليل.. هل الأسهم العربية تحمل فرص استثمارية رغم تحديات الركود المحتمل؟

تحليل.. هل الأسهم العربية تحمل فرص استثمارية رغم تحديات الركود المحتمل؟
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم الكويتية

محمود جمال - مباشر: يحمل الاستثمار بأسواق المال الخليجية بشكل خاص عن الاستثمار بالأسهم العالمية 7 فوائد أبرزها الأسعار الرخيصة ومكررات الربحية المنخفضة إضافة لقوة اقتصادها بسبب ارتفاع أسعار النفط والاهتمام بالمقابل بتطوير القطاع الغير نفطي والاستقرار الجيوسياسي بمنطقة الشرق الأوسط ومستويات المديونية المتدنية للشركات المدرجة ووصول معدلات التضخم لمستويات مناسبة بالمقارنة مع ما وصلت إليه عالميا لمستويات قياسية في ظل التوقعات بحدوث ركود مع تزايد تداعيات الحرب الأوكرانية.

وبحسب إحصائية أعدتها "معلومات مباشر"، فإنه ومنذ بداية العام وحتى نهاية جلسةالخميس الماضي الموافق 24 من يونيو الجاري فقد سجل السوق السعودية ارتفاعا بنسبة 0.26% فيما صعدت بورصة أبوظبي 8.84% وزادت بورصة دبي 0.19% وارتفعت بورصة الكويت 4.96%، وصعدت بورصة قطر 1.1% وزادت بورصة البحرين 1.06% فيما نزلت بورصة مسقط 0.35% وهبطت بورصة مصر 21%.

أكثر جذبا

ويقول رئيس قسم أبحاث السوق لدى "سبائك مصر"، طاهر مرسي، إنه في ظل الظروف الحالية تعتبر أسواق الاقتصادات الناشئة" والتي منها بالطبع أسواق المنطقة العربية، أكثر جذبا للاستثمار وذلك لتوفر عدة عوامل أهمها معدلات الفائدة الحقيقية أفضل بكثير من نظيرتها في الاقتصادات المتقدمة.

وأوضح أن الفائدة الحقيقية "الفائدة مخصوما منها التضخم" إيجابية، مشيرا إلى أن تلك الفائدة مازالت "سلبية" في الدول المتقدمة وخصوصا مع وصول معدلات التضخم لمستويات تاريخية وعلى سبيل المثال في أمريكيا وصل عند أعلى مستوياته منذ 40 عاما، وصل إلى 8.6% وهو الأمر الذي يكون جيدا للمستثمرين في السندات، والدخل الثابت عموما.

وأكد طاهر مرسي، أن الجودة العالية للأسهم العربية والخليجية بشكل خاص حيث مكررات ربحية أسواق الأسهم العربية أقل من نظيرتها في الأسواق العالمية، مما يعني ارتفاع الربحية، وجودة التوزيعات، مقارنة بالأسهم العالمية.

وتعد مكررات الربحية التي تقيس سعر السهم إلى ما يدره من أرباح، من أهم الأدوات التي تحدد جاذبية الأسواق المالية وتحكم قرارات المستثمرين عند اختيار أكثر الأسهم جاذبية، كما أنها تحدد عدد السنين التي يتعين على مالك السهم الاحتفاظ به خلالها، حتى يسترد ثمن الشراء من الأرباح التي يحققها السهم خلال تلك الفترة.

وعالميا، فإن مكرر ربحية بلغ مؤشر داوجونز الصناعي إلى 17.9 مرة. كما بلغ مكرر ربحية مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا، 20.48 مرة، وناسداك 26.15 مرة. وعربيا، بلغ بالبحرين 9.023 مرة والسعودية 19.33 مرة ودبي 10.63 مرة وأبوظبي 27.53 مرة والكويت 12.37 مرة ومسقط 11.957 مرة ومصر مابين 5 و6 مرة.

صناديق التحوط والأسهم .. خسرت 8 %

ولفت طاهر مرسي،  إلى أن مديونية الشركات العربية أقل بكثير من نظيرتها الأمريكية، عند المقارنة حيث إن الشركات الأمريكية تعتمد بشكل كبير على سوق الدين، من بيع السندات، وإعادة شراء الأسهم لتعظيم الأرباح الرأسمالية على حساب النمو، وهو ما خلق قيما مبالغا فيها تعتمد على قدرة الشركات على إصدار سندات، والحصول على الأموال الرخيصة بينما لا يشيع هذا الأمر بالمنطقة العربية، مما يعظم ربحية الشركات مع التزامات أقل.

ميزة تنافسية

وبدوره، أوضح محمد عبدالهادي، مدير شركة "وثيقة" لتداول الأوراق المالية لـ"معلومات مباشر"، فإن مضاعف ربحيه سوق المال المصري الأقل عربيا وهو عند  6.5 مره تقريبا في حين يبلغ مضاعف باقي الأسواق بين ( 14 الي 18) مره وبالتالي هذا ما يوكد أن أسعار الأسهم المصرية جاذبة للاستثمار وهذا ما تؤكده كافه عمليات الاستحواذ من دول أخري علي شراء الشركات المقيده بالبورصة.

وأشار إلى انه لابد أن نفرق بين الاستثمارات الأجنبية التي خرجت من كافه الأسواق الناشئة وخاصه بعد الحرب الروسية الأوكرانية وانخفاض سلاسل الإمداد والتوريد التي أدت إلي ارتفاع الأسعار والتي نتج عنها اتخاذ سياسات نقديه أكثر تشديدا مما أدي إلي رفع اسعار الفائدة عالميا بأسرع وأكبر وتيرة وبالتالي أمر طبيعي خروج الاستثمارات الأجنبية كما أشار رئيس الوزراء للتخارجات الأجنبية أبان الحرب الروسية الاوكرانية ما يقارب من 22 مليار دولار وتم التوجه إلي استثمارها لديهم .

وبين أن الاستثمارات العربيه مثل السعوديه والامارات نتيجه لانخفاض قيمه الاصول تحركت للاستثمار بقطاعات استراتيجية نظرا الميزه التنافسية لتعداد مصر 100 مليون مواطن.

ما هي السوق المالية الأفضل لراغبي الاستثمار في الأسهم؟

وبدوره، أكد محمد عطا مدير التداول بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، لـ"مباشر"،  إن حركة الأسواق بالمنطقة العربية تمر بمرحلة عمليات جني ارباح مستوجبة من الناحية الفنية.

ولفت إلى إن المضاعفات الربحية هي دلالة على عامل جذب ولو على المستوى المتوسط وخصوصا بالشركات المدرجة بالقطاعات الحيوية، مشيرا إلى أن المستوى التي وصلت إليه مضاعف الربحية الذي وصلت إليه البورصة المصرية يشير إلى أن أعداد المستثمرين طويلي الأجل على موعد مع أرباح جيدة على المدى المتوسط بسبب الميزة التي تحمل الشركات المدرجة ولاسيما بالقطاعات المستفيدة من الأزمة الأوكرانية الروسية كالبتروكيماويات وغيرها المستفيدة ايضا من ارتفاعا وتيرة أسعار الفائدة كقطاع البنوك.

بورصة: تراجع حاد لأسهم مصر وخسارة حوالي ملياريْ دولار

أفضل اختيار

ومن جانبه، قال عبد الحميد إمام رئيس قسم التحليل المالى لدى شركة تايكون لتداول الاوراق المالية،   لـ"معلومات مباشر"، إن البورصة المصرية تتداول عند مضاعف ربحية منخفض بمتوسط 5 مرات تقريباً وهذا الرقم اقل من كل البورصات الخليجية مما يجعلها وفقا لمنطلقات الاستثمار الأفضل.

وأشار إلى أن المشكلة تكمن حاليا في ارتفاع أسعار الفائدة بالبنوك بشكل مستمر بسبب ضغوط التضخم وانخفاض أسعار العملة المحلية وهو الجنية المصري بالوقت الحالي.  وتوقع أن تكون البورصة المصرية أفضل اختيار عربي استثمارى في المنطقة المدى المتوسط و البعيد.

وقال ماجد فتوح  العضو المنتدب بشركه فانتج للوساطه فى الاوراق الماليه، لـ"معلومات مباشر"، فإن مضاعف الربحية الحالي للبورصة المصرية وصل إلى 5.4 مرة، مشيرا إلى أن البورصة أو سوق المال أكثر جذباً لايعتمد فقط على مضاعف الربحية بل يعتمد أيضا على استقرار الوضع الاقتصادي والجيوسياسي وتداول السوق بأحجام وزخم بالسيولة بمستويات عالية.