تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بورصة قطر تفقد 809 نقاط في أسبوع.. و12.7 مليار دولار خسائر سوقية

بورصة قطر تفقد 809 نقاط في أسبوع.. و12.7 مليار دولار خسائر سوقية
شاشة تداول ببورصة قطر

مباشر – إيمان غالي: هبطت بورصة قطر خلال تعاملات الأسبوع الجاري، تزامناً مع تسجيل خسائر سوقية بقيمة 46.079 مليار ريال (12.72 مليار دولار).

وأغلق المؤشر العام تعاملات الأسبوع الجاري عند النقطة 11753.44، متراجعاً بـ6.44% تشكل 808.61 نقطة عن مستوى الأسبوع السابق المنتهي في 16 يونيو 2022.

وانعكست الخسائر على القيمة السوقية للأسهم التي بلغت بنهاية تعاملات اليوم 659.724 مليار ريال، بتراجع 6.53% يقدر بـ46.08 مليار ريال عن مستواها في الأسبوع السابق البالغ 705.803 مليار ريال.

وتباينت التداولات، إذ تراجعت السيولة بنسبة 36.32% عند 3.13 مليار ريال، وانخفضت عدد الصفقات المنفذة بـ27.58% إلى 80.76 ألف صفقة، بينما ارتفعت أحجام التداول بواقع 3.12% مسجلة 983.51 مليون سهم.

وعلى مستوى الأسهم فقد تراجع 44 سهماً على رأسها "الطبية" بـ24.52%، بينما ارتفع سهم "المصرف" وحيداً بـ0.87%، فيما استقر سهم "السينما" عند مستويات الأسبوع السابق البالغة 3.66 ريال.

وطالت التراجعات قطاعات البورصة السبعة ككل، وسجل الصناعة أكبر معدل تراجع أسبوعي بـ12.28%، فيما انخفض البنوك والخدمات المالية بوتيرة هي الأقل بلغت 2.68% خلال الأسبوع.

وتأثر السوق القطري مثل كل الأسواق الخليجية بموجة عالية من التصحيح والانخفاض سببها اتجاه الفيدرالي الأمريكي لرفع أسعار الفائدة، بما أثر على الأسواق العالمية بالسلب وامتدت على الأسواق الخليجية، وذلك وفقاً لحنان رمسيس الخبيرة الاقتصادية بشركة الحرية لتداول الأوراق المالية.

وأرجعت حنان رمسيس الانخفاضات أيضاً إلى تراجع أسعار النفط عالمياً بسبب اقتراح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن بتعليق الضريبة الفيدرالية على البنزين، وأثر ذلك على أسعار النفط بالسلب ليفقد نحو 6% من قيمته في جلستين، مما أثر على مؤشرات أسواق الخليج بالسلب وعلى السوق القطري.

ويتزامن ذلك بحسب "رمسيس" مع بدء المحافظ وصناديق الاستثمار المحلية في تخفيف مراكزها؛ خوفاً من المزيد من الانخفاضات، لتشكل ضغوطاً بيعية على الأسهم القيادية بسبب تسوية المراكز المشتراة بالمديونية وبالهامش خوفاً من تحول تلك المحافظ إلى الخسائر.

وأضافت الخبيرة الاقتصادية أن الانخفاض "مؤقت" وسيعود بعدها المؤشر القطري إلى الارتفاع؛ بالنظر إلى السيولة فهي سيولة في ارتفاع في أغلب جلسات الأسبوع يتخللها تكوين مراكز شرائية للأسهم التي وصلت إلى مناطق الدعوم فالمؤشر يتداول أدني 12000 نقطة ولدية اتساع للعودة إلى مستوى 13000 نقطة.

ورجحت أن يتلقى المؤشر دعماً من نتائج أعمال الربع الثاني، وعودة أسعار النفط للارتفاع، فضلاً عن موافقة مجلس الوزراء القطري بالأمس على زيادة تملك الأجانب في 5 شركات وبنوك مدرجة إلى 100%.

وقالت "رمسيس" إن مستوى 11600 نقطة هو مستوى حماية الأرباح، متوقعة ارتداد المؤشر العام على المدى المتوسط لمستوى 12750 نقطة؛ بدعم العوامل السابق ذكرها، إلى جانب اقتراب استضافة دولة قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

لماذا تتسم الأنظمة المصرفية الخليجية بالمرونة في مواجهة الضغوط الجيوسياسية؟

817 مليون ريال تداولات العقارات في قطر خلال أسبوع

أمير قطر يصدر قانوناً لتنظيم استخدام النقد في المعاملات

وزير المالية: 13 مليار ريال فائض موازنة قطر في 3 أشهر ونستبعد الركود