تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر..توقيع بروتوكولات بدء تنفيذ مشروعات تطهير مصرف كيتشنر بتكلفة 79 مليون يورو

مصر..توقيع بروتوكولات بدء تنفيذ مشروعات تطهير مصرف كيتشنر بتكلفة 79 مليون يورو
جانب من التوقيع

القاهرة -مباشر: شهدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، مراسم التوقيع على 3 بروتوكولات تعاون لتحديد الأطر العامة لتنفيذ مشروعات الخطة الإستثمارية لمشروع تطهير مصرف كتشينر ( مكون المخلفات الصلبة ) بين وزارة التنمية المحلية ومحافظات كفر الشيخ والغربية والدقهلية وذلك بتمويل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية بحوالى 79 مليون يورو ومنحة من الإتحاد الأوروبى قدرها 8 مليون يورو ، حيث تتضمن المشروعات إنشاء عدد من مصانع تدوير ومعالجة المخلفات والمحطات الوسيطة وشراء معدات جمع ونقل المخلفات وإغلاق المقالب وتأهيل المدافن الصحية الآمنة بالمحافظات الثلاث.

وقع على البروتوكولات من وزارة التنمية المحلية الدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية مع اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية والدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية ،وفقا لبيان. 

حضر مراسم التوقيع عمرو البشبيشى نائب محافظ كفر الشيخ و خالد حمزة مدير البنك الأوروبي لإعادة الإعمار و التنمية ( مكتب مصر ) ومصطفى أسعد مسئول ملف المشروع بالبنك وماركو ميجليورللي مدير التعاون الاقتصادي بوفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة وأيمن عياد مدير قطاع المياه ببعثة الاتحاد الأوروبى في مصر الدكتورة ناهد إسكندر مدير المشروع  بوزارة التنمية المحلية  وعدد من قيادات الوزارتين .

ومن جانبها قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن مشروع تطهير مصرف كتشنر، يعد من أهم المشروعات التي تحقق مردود تنموي شامل، حيث يبلغ طوله 69 كيلو متر مربع، ويعبر ثلاث محافظات هي الغربية والدقهلية وكفر الشيخ، ليخدم أكثر من 11 مليون نسمة في 182 قرية، وهو ما يعكس المبدأ الثالث في إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي، الذي يهدف للترويج لقصص مصر التنموية في إطار ثلاثة عوامل هي المواطن محور الاهتمام، والمشروعات الجارية، والهدف هو القوة الدافعة.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، المشروع يحقق أهداف تنموية عدة من خلال الحفاظ على الموارد المائية، والبيئة، كما يتماشى مع رؤية الدولة لتعزيز التحول الأخضر، ودعم جهود مكافحة التغيرات المناخية، ويعزز التنمية الزراعية، لاسيما في يظل سعيها لتنظيم مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ نهاية العام الجاري، والعمل الجاد لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، مشيدة بالتعاون الوثيق والجهد المبذول على مدار السنوات الماضية بين فرق العمل من وزارة التعاون الدولي والتنمية المحلية والمحافظات الثلاثة وشركاء التنمية (الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي.

وأشارت إلى الجهود المشتركة بين وزارتي التعاون الدولي والتنمية المحلية في العديد من المشروعات التنموية الممولة من شركاء التنمية، من بينها مشروع تنمية الصعيد الممول من البنك الدولي، ومشروع تطهير مصرف كتشنر، وعدد كبير من المشروعات التي تأتي في إطار رؤية الدولة التنموية، موجهة الشكر للواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، وفريق عمل الوزارة على التعاون والتنسيق المستمر.

 ولفتت إلى أن وزارة التعاون الدولي، عملت من خلال اللجنة الفنية الخاصة بالمشروع، والتي ضمت ممثلين من كافة الوزارات المعنية وهي الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والري والموارد المائي، والتنمية المحلية، وكذلك شركاء التنمية، لدراسة كافة الأمور الفنية ومناقشة جوانب المشروع وتبادل الرؤى ووجهات النظر، للوصول للشكل الأمثل لتنفيذ المشروع بما يحقق الفائدة القصوى من التمويلات التنموية، تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

ومن جانبه قال اللواء محمود شعراوى ، أن هذا المشروع الهام يأتي فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لوزارتنا وللوزارات المعنية (الرى و الإسكان) لتحسين جودة المياه بالمصرف على أساس خطط محددة للتعامل مع الصرف الصحى والمخلفات الصلبة وجوانب قطاع المصرف الآخرى، بما يساهم فى تحسين الأحوال الصحية والبيئية لسكان المناطق الواقعة على نطاق المصرف في حوالى 182 قرية بالمحافظات الثلاث  والبالغ عددهم حوالى 11 مليون مواطن .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة تتولى مسئولية مكون المخلفات الصلبة بالمشروع والذى يتضمن القيام بمجموعة من التدخلات الاستثمارية و رفع التراكمات التاريخية، وتأهيل وإغلاق المقالب العشوائية.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

ترشيحات:

مستشفى كليوباترا تنهي مفاوضات صفقة استكمال وتجهيز مستشفى بالقاهرة الجديدة

مستشفى كليوباترا تشتري 1.06 مليون سهم خزينة