تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس الوزراء: يجب بدء مشروع مترو بغداد بأقرب وقت.. ودفع الرشاوى أمر معيب

رئيس الوزراء: يجب بدء مشروع مترو بغداد بأقرب وقت.. ودفع الرشاوى أمر معيب
رئيس الوزراء خلال زيارته مبنى أمانة بغداد ولقائه بالملاكات المتقدمة بالأمانة

مباشر: قال رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إن مشروع مترو بغداد يعد من المشاريع المهمة التي تحتاجها العاصمة، ويجب البدء به بأسرع وقت، وأيضاً العمل بمشروع النقل النهري، بطريقة تليق بالمواطنين من خلال توفير محطات وقوف منظمة.

وأضاف الكاظمي، خلال زيارته مبنى أمانة بغداد ولقائه بالملاكات المتقدمة بالأمانة، أن زيارته اليوم إلى أمانة بغداد تأتي لغرض متابعة سير العمل بشكل مباشر، مؤكدا على التواصل المباشر مع الأمانة في الفترة المقبلة.

وتابع الكاظمي: "يجب أن يتغير مفهوم المنطقة الخضراء، وتعود إلى سابق عهدها، بالأسماء الاصلية لأحيائها.. نوجه الأمانة بإطلاق حملات النظافة، وعلينا جميعا أن نعمل من أجل بغداد نظيفة.. بغداد عاصمة السلام، وأول جامعة كانت في بغداد على ضفاف نهر دجلة، وهي المدرسة المستنصرية. بغداد اليوم تعيش معاناة كبيرة وإهمالاً واضحاً على الرغم من الدعم الحكومي للنهوض بواقع العاصمة".

وأردف: "يصيبنا الحزن والألم حين نرى واقع عاصمتنا بهذا الشكل، وهذا التقصير يمتد لسنوات، وهو أمر لا يليق بنا جميعاً كمسؤولين؛ لذلك يجب أن يكون هناك جهد استثنائي في بغداد لخلق بيئة اجتماعية، وخدمات بلدية مستقرة؛ مما ينعكس بشكل إيجابي على كل مفاصل الحياة".

وقال رئيس الوزراء، خلال زيارته: "من المعيب جداً ألّا يتم إنجاز معاملات المواطنين إلا من خلال دفع الرشاوي، والمطلوب منكم العمل على أتمتة العمل في دوائر أمانة بغداد للقضاء على الفساد وتقديم الخدمات بنحو أسرع وأكبر.. وندعو المواطنين إلى تقديم شكاواهم إلى مكتب رئيس الوزراء، حول المساومات ودفع الرشاوي التي يتعرضون لها وسنفتح تحقيقاً بشأنها".

وكشف الكاظمي، أن كل التقارير التي كانت ترفع من أمانة بغداد غير صحيحة عندما يتم التدقيق بها، مشددا على ضرورة أن يجري العمل بصدق وأن تكون التقارير المرفوعة دقيقة.

ولفت الكاظمي، إلى أن ظاهرة الزحامات المرورية في بغداد غير مقبولة، وهناك بعض السيطرات الأمنية أضحت تشكل وسيلة إعاقة، موجها بضرورة العمل على تفعيل إشارات المرور في شوارع بغداد، لإيجاد تنظيم للمرور بشكل قانوني وتقليل الزحامات.

ونوه الكاظمي قائلا: "أجري جولات يومية وأرى أن بعض السيطرات يحتاج المواطن ساعة ونصف لعبورها، فكيف ستكون ثقة المواطن بالقانون.. يجب أن نعيد تنظيم المشاريع، وأن نعمل على رفع المظاهر التي لا تليق بعاصمة عريقة مثل بغداد".

وأشار رئيس الوزراء، إلى أنه خلال العواصف الترابية التي مرت مؤخراً كانت الحكومة تأمل من أمانة بغداد أن تؤدي واجبها وتطلق حملة موازية لتنظيف الشوارع.

وقال الكاظمي: "يؤسفني أن أرى نصب الحرية وساحة الأمة بهذا الوضع، يجب العمل على مدار 24 ساعة لتأهيلها وهذا ما وجهنا به حالياً ونعمل عليه..من المؤسف أن يتحول شارع الرشيد إلى منطقة صناعية ومن المؤسف أيضاً أن لا يتم التمييز بين المناطق الشعبية والمناطق الأخرى في بغداد، وهذا الأمر يحتاج إلى إعادة تنظيم".

ودعا رئيس الوزراء، كل المحافظات والوزارات والجهات الساندة؛ للخروج إلى الشوارع واستنفار الجهود لتنظيف الأزقة والأشجار من مخلفات العواصف الترابية، ويجب إعداد دراسات لإيجاد الحلول لموضوع تلك العواصف.

وكشف الكاظمي، أن الحكومة اتخذت قرارا بعدم استثمار معسكر الرشيد وتحويله إلى متنزهات عامة، ووجهت أيضاً بحماية ما تبقى من المساحات الخضراء في بغداد، ووضع قواعد عمل غير قابلة للاجتهاد وتوحيد العمل بين دوائر البلدية، وفي ذات الوقت لا يمكن السكوت عن البيروقراطية.

وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة ستواصل تقديم الدعم بشكل مباشر لأمانة بغداد، وسيكون مبدأها الحقوق والواجبات والعمل على تغيير سمعة الأمانة.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

ترشيحات:

حكومة العراق تصدر 5 قرارات جديدة أبرزها رفع سعر القمح المحلي

"التجارة" العراقية توضح تبعات رفض المحكمة الاتحادية لقانون الدعم الطارئ

الكهرباء: العراق مهدد بخطر قطع إمدادات الغاز بسبب عدم إقرار قانون الدعم الطارئ

الحكومة العراقية تؤكد السيطرة على معدلات التضخم وأسعار المواد الغذائية محلياً