تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تحليل.. هل تصمد بورصات الخليج ومصر أمام لكمات الفيدرالي؟

تحليل.. هل تصمد بورصات الخليج ومصر أمام لكمات الفيدرالي؟
متعامل يتابع أسعار الأسهم الخليجية

محمود جمال - مباشر: يترقب مستثمرو الأسهم على مستوى العالم والشرق الأوسط، مساء الأربعاء المقبل، قرار الفيدرالي الأمريكي بشأن زيادة أسعار الفائدة وسط توقعات قوية بزيادة 50 نقطة أساس والذي إذا تم سيكون للمرة الأولى منذ مايو 2000.

ويأتي استمرار تحركات الفيدرالي لمواجهة ارتفاعات التضخم التي سجلت أعلى مستوياتها منذ 41 عاماً بالتزامن مع تصاعد التداعيات الاقتصادية الخاصة بالأزمة الأوكرانية الروسية.

Fed flags rate hike 'soon,' plans for significant balance sheet reduction : The Straits Times

وكانت قد رفعت 5 بنوك مركزية خليجية في منتصف شهر مارس الماضي أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس وذلك بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بنفس المقدار في وقت سابق من الشهر ذاته وذلك لأول مرة له منذ 2018.

الأقل تضرراً

وقال محللون لـ"معلومات مباشر" إن تحركات الفيدرالي أصبحت غير مفاجئة لمستثمري الأسهم لاسيما في ظل توالي التقارير والتصريحات من قبل مسؤولي المركزي الأمريكي برفع الفائدة أكثر من خمس مرات هذا العام، مشيرين إلى أن بورصات المنطقة المعطلة حالياً بسبب إجازة عيد الفطر الممتدة إلى نهاية الأسبوع الجاري ستكون الأقل تضرراً من تلك القرارات في ظل وجود 6 عوامل في مقدمتها ارتفاع للعوائد النفطية مع زيادة أسعار البترول فوق المستوى المحدد بميزانيتهم السنوية ووصوله لأكثر من 100 دولار للبرميل الواحد، إضافة للاستقرار الجيوسياسي والاستمرار في جذب أموال صناديق الاستثمار بأوروبا إليها ووجود محفزات رئيسية وهي الدعم الحكومي القوي لأسواق المال والمضي قدماً في طرح الشركات الحكومية القوية وتوالي إفصاح الشركات الكبرى عن نتائج أعمال تؤكد تخلصها من تداعيات أزمة كورونا.

الكويت والسعودية

وبحسب إحصائية أعدتها "معلومات مباشر"؛ فإن معظم أسواق المنطقة استطاعت بتلك العوامل أن تكون بعيدة كل البعد عن التأثر برفع أسعار الفائدة أو حتى بالأزمة الروسية حيث المؤشر الأول للبورصة الكويتية ارتفعت منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه بنسبة 21.85%، وزاد المؤشر السعودي "تاسي" 21.74%، وارتفع أبوظبي 18.77%، كما ارتفع مؤشر بورصة دبي 16.4%، وزاد مؤشر بورصة قطر 16.9%، وصعد البحرين 14.41%، وصعد قليلاً مؤشر سوق مسقط 0.7%. فيما كانت البورصة المصرية الأكثر تأثراً بتداعيات الأزمة الأوكرانية حيث تراجعت 7.5%.

What Americans should know about Saudi Aramco's IPO : PBS NewsHour

هبوط عالمي

وعالمياً، تراجع مؤشر داو جونز خلال العام 11.7%، وناسداك 23.2%، وإس اند بي 500 بنسبة 12.8%، وداكس الألماني 12.2%، وتراجع كاك 40 الفرنسي 0.32%، وفوتسي 100 البريطاني 2.1%.

Stock market's 'first five days' indicator points to more trouble ahead for 2022

الخليج يختلف

قال إبراهيم الفيلكاوي، خبير الأسواق المالية، إن أداء البورصات العالمية والخليجية يختلف تماماً منذ أول العام وذلك لأن الإقليمية كانت تتميز بالفرص وانخفاض التحديات الناتجة عن أزمة أوكرانيا التي هزت قطاع الطاقة والأغذية عالمياً، مشيراً إلى أن بورصات العالم والعرب بشكل عام قد سعرت مرات رفع الفائدة الأمريكية وما نشهده هو بعض التحوط من التأثر المؤقت من سحب السيولة من الأسهم التي تشتهر بالأموال المقترضة وأبرزها قطاع التكنولوجيا وتقسيمها ما بين الأسهم المصرفية الأكثر أماناً حالياً وأسهم قطاع الطاقة وهي المستقبل ببورصات الخليج حيث يعتبر البترول هو شريان الإيرادات لدول المنطقة.

Dubai Financial Market Company reports Q3 results, earning AED38.1m - Arabian Business

عودة مرتقبة

وبدوره، قال محمود عطا، خبير الاستثمار بالأسهم، إن بورصات الخليج استطاعت سحب سيولة من البورصات العالمية منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية وكان الدليل هو الاكتتابات الأولية التي جمعت قرابة 10 مليارات دولار وكان أبرزها طرح هيئة كهرباء وماء دبي بسوق دبي المالي الأمر الذي يؤكد انفتاح شهية صناديق الاستثمار العالمية على المخاطرة بالأسهم المدرجة ببورصات المنطقة، متوقعاً أن تعود البورصة المصرية للنشاط القوي قريباً مع تفعيل برنامج الطروحات الحكومية وفقاً للتوجيهات الرئاسية الأخيرة.

يشار إلى أنه في الجلسة الأخيرة قبل بدء إجازة العيد الممتدة لـ 9 أيام في أغلب بورصات فقد حولت تكليفات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بطرح شركات مملوكة للقوات المسلحة بالبورصة قبل نهاية العام الجاري، بالإضافة لإعادة تفعيل برنامج الطروحات الحكومية أداء مؤشرها الرئيسي إيه جي إكس 30 للارتفاع بنحو 3% في جلسة الخميس الماضي محققاً أعلى ارتفاع بوتيرة يومية بأكثر من شهر.


من جهته، قال حسام عيد مدير الاستثمار بشركة إنترناشونال لتداول الأوراق لـ"معلومات مباشر"، إن بعد رفع الفيدرالي الأمريكي معدلات الفائدة بنحو 0.50% وبعد ان اعلن اعتزامه فيما قبل برفع معدلات الفائدة 5مرات بالعام الحالي وتحديد السياسة النقدية بأكبر نظام اقتصادي عالمي والمتجهة نحو الانكماش لكبح جماح التضخم السنوي فإن ذلك الأمر سوف ينعكس على أداء مؤشرات الاقتصاد العالمي ويدفع الأموال المستثمرة تدريجياً نحو الادخار في ظل ارتفاع العائد الخالي من المخاطر وبالتي سوف يدفع ذلك الأسواق المالية للاداء العرضي الهادئ.

وأشار إلى أن ذلك بإستثناء الفرص الاستثمارية القوية التي سوف تحقق عائدا اكبر من معدلات العائد الخالي من المخاطر بالإضافة إلى نسبة المخاطر للأموال المستثمرة الأمر الذي يجعل هناك فرص انتقائية بالأسواق المالية العربية والمصرية بالاسهم القوية مالياً وذات توزيعات أرباح سنوية تتخطى قيمة العائد الخالي من المخاطر .

بورصة: تراجع حاد لأسهم مصر وخسارة حوالي ملياريْ دولار

طبيعة مستثمر

ومن جانبه، أكد محمد جاب الله رئيس قطاع تنمية الأعمال والاستراتيجيات لدى بايونيزر لتداول الأوراق المالية، أن هناك حقيقة لا يمكن إغفالها وهي أن عميل أو مستثمر البورصات يختلف تماماً عن عميل أو مستثمر البنوك حيث إنها طبيعة شخصية فهناك من يحب المخاطرة وهناك من يحب عدم المخاطرة.

وأوضح أن هناك علاقة عكسية ما بين أسعار الفائدة وما بين الاستثمار بوجه عام لأن ارتفاع أسعار الفائدة يؤدي إلى زيادة التكلفة التمويلية؛ مما يؤدى إلى تناقص الربحية في ظل ثبات المبيعات. وأشار إلى أن الأسواق المالية مثل السوق المصرية سعرت بالفعل تأثير ارتفاع أسعار الفائدة وذلك بعد تخارج الأجانب، مؤكداً أن تأثير رفع أسعار الفائدة على السوق المصري سيكون منعدماً أو سيكون تأثيره محدوداً على من تبقى بالفعل من مستثمرين داخل البورصة.

ويعتقد أيمن الزيات، خبير أسواق الأسهم، أن هناك نظرة تفاؤلية للبورصة في ظل وجود السعي لطرح شركات حكومية وشركات للجيش بقيمه 10 مليارات دولار كل عام لمدة أربع سنوات، والاستحواذات الجديدة الضخمة المرتقبة من قبل الصندوق السيادي السعودي، إضافة لوصول الأسهم لقيم متدنية مقارنة بأسواق المنطقة لا تعبر عن وضعها المالي القوي.

Egypt's Military Companies Aren't Going Anywhere - Bloomberg

طروحات ضخمة

وقال مينا رفيق مدير البحوث في المروة لتداول الأوراق المالية، إنه في ظل اتجاه الفيدرالي لرفع معدلات الفائدة الأمريكية والتي قد تؤثر بالسلب على شهية المستثمرين نحو المخاطرة في الأسواق المالية العالمية عموماً إلا أن أسعار الأسهم في بورصة مصر وبورصات الخليج لا زالت جاذبة للمستثمر متوسط وطويل الأجل.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في ظل ترقب المستثمرين لعدة محفزات من شأنها أن تجعل بورصات المنطقة تستقل نسبياً عن الأسواق العالمية حيث يترقب المستثمرون عدة طروحات ضخمة بعد العيد بالبورصة المصرية من ضمنها شركات تابعة للقوات المسلحة إحداها تعمل في قطاع الطاقة مما سيساهم في جذب سيوله جديدة لها.