تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

عدد أثرياء أفريقيا يرتفع 15% في 2022.. ومصر تتصدر العرب بالقائمة

عدد أثرياء أفريقيا يرتفع 15% في 2022.. ومصر تتصدر العرب بالقائمة
أليكو دانغوتي وناصف ساويرس ويوهان روبرت - المصدر فوربس

مباشر: أصبح المليارديرات في أفريقيا أغنى مما كانوا عليه منذ سنوات، رغم الجائحة العالمية. ويقدّر إجمالي ثروات المليارديرات في القارة، والبالغ عددهم 18 مليارديراً، بنحو 84.9 مليار دولار، بزيادة قدرها 15% عن الاثني عشر شهراً الماضية.

وبحسب تقرير فوربس الشرق الأوسط، فإن تلك الزيادة هي الأكبر منذ عام 2014، عندما كان عدد أكبر من أصحاب المليارات -28- يبلغ مجموع ثرواتهم 96.5 مليار دولار.

وفي المتوسط، تبلغ ثروة كل ثري من أثرياء القارة 4.7 مليار دولار الآن مقابل 3.4 مليار دولار في عام 2014. وذكرت "فوربس" أن ارتفاع أسعار الأسهم من نيجيريا إلى زيمبابوي أدى إلى رفع ثروات هؤلاء المليارديرات، مع ارتفاع الطلب على المنتجات من الأسمنت إلى السلع الفاخرة.

أليكو دانغوتي

وللعام الحادي عشر على التوالي، يُعد أليكو دانغوتي من نيجيريا أغنى شخص في القارة، حيث تقدّر ثروته بنحو 13.9 مليار دولار، ارتفاعاً من 12.1 مليار دولار العام الماضي بعد زيادة بنسبة 30% في سعر سهم شركة Dangote Cement، أثمن أصوله.

ووجد المحللون أن الارتفاع الكبير في مشاريع الإسكان في نيجيريا والنمو في الإنفاق الحكومي على البنية التحتية أدى إلى ارتفاع الطلب في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

قطب السلع الفاخرة

وقفز قطب السلع الفاخرة، يوهان روبرت، من جنوب أفريقيا، من المركز الرابع الذي كان يحتله في العام الماضي إلى المركز الثاني. وأدى الارتفاع بنسبة 60% في سعر سهم شركة Compagnie Financiere Richemont -التي تصنع ساعات كارتييه وأقلام مون بلان- إلى رفع ثروته إلى 11 مليار دولار، مقارنة بـ 7.2 مليار دولار قبل عام، ما جعله أكبر رابح في القائمة.

فيما يحتل نيكي أوبنهايمر الجنوب أفريقي، الذي كان يدير سابقاً شركة تعدين الماس DeBeers قبل بيعها إلى شركة التعدين Anglo American قبل عقد من الزمن، المرتبة الثالثة، وتقدّر ثروته بنحو 8.7 مليار دولار.

مصر

وتضم قائمة فوربس لأغنى أثرياء أفريقيا لعام 2022، مليارديرات عرب من مصر والمغرب والجزائر، وترصد القائمة ثروة المليارديرات الأفارقة المقيمين في القارة السمراء أو تقع أعمالهم الأساسية هناك، لهذا تم استبعاد الملياردير المصري المقيم في لندن، محمد الفايد.

ويحتل المستثمر وسليل أغنى عائلة في مصر، ناصف ساويرس، المركز الرابع على القائمة، بثروة صافية تقدر بنحو 8.6 مليار دولار في 23 يناير 2022.

وتبلغ ثروته على قائمة فوربس اللحظية لمليارديرات العالم نحو 8.2 مليار دولار في 25 يناير 2022، ويأتي شقيقه الملياردير نجيب ساويرس في المركز الثامن، بثروة صافية تبلغ 3.4 مليار دولار.

ويحتل الملياردير المصري، محمد منصور، الذي يتولى الإشراف على مجموعة منصور العائلية، المركز 12 على القائمة. والتي تضم أيضاً أخويه ياسين ويوسف، اللذين يشتركان في ملكية المجموعة العائلية، في المركزين 18 و15 على التوالي.

الجزائر

ويحتل الملياردير يسعد ربراب وعائلته المركز الثاني على قائمة فوربس للأثرياء العرب لعام 2021 بثروة صافية تبلغ 5.1 مليار دولار. ويعد الجزائري الوحيد ضمن القائمة.

ويشغل يسعد ربراب منصب المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Cevital، أكبر شركة خاصة في الجزائر.

المغرب
 
وتضم القائمة مليارديرين فقط من المغرب، وهما عزيز أخنوش وعائلته بثروة صافية تقدر بنحو 2.2 مليار دولار، وعثمان بنجلون وعائلته بثروة صافية تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، وفقاً لتقديرات فوربس.

وتم تعيين أخنوش، الذي يمتلك حصة الأغلبية في مجموعة أكوا التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، رئيساً لوزراء المغرب في سبتمبر/أيلول 2021، بينما يشغل بنجلون منصب الرئيس التنفيذي لبنك BMCE Bank of Africa.

الرابح الأكبر

وأما الرابح الأكبر من حيث النسبة المئوية -بزيادة 125%- هو سترايف ماسيوا من زيمبابوي، بثروة قدرها 2.7 مليار دولار، ارتفاعاً من 1.2 مليار دولار العام الماضي. حيث ارتفعت أسهم شركة Econet Wireless Zimbabwe، التي أسسها، بأكثر من 750% في العام الماضي، ما ساعد على زيادة حجم ثروته.

قطب الأسمنت

والرابح الآخر هو قطب الأسمنت النيجيري، عبدالصمد رابيو، الذي أصبح أغنى بـ 1.5 مليار دولار بعد طرح شركة أخرى من شركاته للاكتتاب العام. في أوائل يناير/ كانون الثاني 2022، أدرج رابيو شركته BUA Foods للسكر والأغذية في البورصة النيجيرية. واحتفظ هو وابنه بحصة 96% في الشركة، التي بلغت قيمتها السوقية مؤخراً نحو 2.8 مليار دولار. (تقوم فوربس بخصم قيم الأسهم عندما تكون الأسهم المطروحة للاكتتاب العام أقل من 5%).

ثروات انخفضت

وذكرت "فوربس" أن اثنين فقط من أصل 18 مليارديراً أصبحت ثرواتهم أقل مما كانت عليه في العام الماضي، هما كوس بيكير من جنوب أفريقيا، الذي انخفضت ثروته إلى 2.7 مليار دولار من 2.8 مليار دولار مع انخفاض أسعار أسهم شركتي الإنترنت للمستهلكين Naspers وProsus بأكثر من 20% لكل منهما، ومحمد ديوجي من تنزانيا، الذي انخفضت ثروته إلى ما يقدّر بنحو 1.5 مليار دولار من 1.6 مليار دولار قبل عام بسبب انخفاض عوائد الأسهم للشركات العامة.

المليارديرات الـ 18

وينحدر المليارديرات الثمانية عشر من أفريقيا، وليس منهم أحد حديث العهد بالقائمة، وهم من سبع دول مختلفة. لدى كل من جنوب أفريقيا ومصر خمسة مليارديرات، ثم نيجيريا بثلاثة ثم المغرب باثنين. وجميع أصحاب المليارات في القارة من الرجال، وكانت آخر امرأة ظهرت في القائمة من أنغولا، إيزابيل دوس سانتوس، قد خرجت من قائمة فوربس في يناير/ كانون الثاني 2021.

منهجية

وتتعقب قائمة فوربس ثروة المليارديرات الأفارقة الذين يقيمون في أفريقيا أو لديهم أعمالهم الأساسية هناك، وبالتالي استُبعد الملياردير البريطاني، السوداني المولد، مو إبراهيم، والملياردير المقيم في لندن محمد الفايد، وهو مصري الجنسية. فيما يظهر سترايف ماسيوا، وهو من زيمبابوي ومقيم في لندن، في القائمة بسبب ممتلكاته في مجال الاتصالات في أفريقيا.

واحتُسب صافي الثروات باستخدام أسعار الأسهم وأسعار صرف العملات من نهاية العمل يوم الأربعاء، 19 يناير/ كانون الثاني 2022. ولتقييم الأعمال التجارية الخاصة، نبدأ بتقديرات الإيرادات أو الأرباح ونطبق نسبة السعر السائد إلى البيع أو السعر إلى المكاسب للشركات العامة المماثلة. وتزداد ثروات بعض أعضاء القائمة أو تقل في غضون أسابيع -أو أيام- من تاريخ القياس.