تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أرامكو السعودية تطلق مركزاً جديداً للتميّز في المواد اللامعدنية بشراكة صينية

أرامكو السعودية تطلق مركزاً جديداً للتميّز في المواد اللامعدنية بشراكة صينية
شركة أرامكو السعودية- أرشيفية

الرياض – مباشر: أعلنت أرامكو السعودية والأكاديمية الصينية لمواد البناء إطلاق مركز التميّز والابتكار في المواد اللامعدنية؛ بهدف تعزيز استخدام المواد اللامعدنية في قطاع البناء والتشييد.

وقالت أرامكو السعودية، في بيان لها، إنه تم إطلاق المركز في مقره بالعاصمة بكين، مشيرة إلى أنه سيستفيد من خبرة وموارد الأكاديمية الصينية في تطوير وتطبيق التقنيات اللامعدنية التي تفوق مزاياها البدائل المعدنية، إذ توفر التكلفة، وتدعم متانة المنشآت وعمرها الافتراضي، مع تصدّيها في الوقت نفسه لتحدّيات البيئة.

وأشارت أرامكو، إلى أن مركز التميّز الجديد ينضم إلى مركزين آخرين أطلقتهما أرامكو السعودية وهما: مركز الابتكار للمواد اللامعدنية بالتعاون مع معهد اللحام في كامبريدج بالمملكة المتحدة، ومركز التميّز للمواد اللامعدنية في قطاع البناء والإنشاء في معهد الخرسانة الأمريكي، ومقره في ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبينت أرامكو، في بيانها، أن مركز التميّز والابتكار في المواد اللامعدنية سيعمل على تعزيز تطوير وتطبيق التقنيات اللامعدنية من خلال استكشاف الفرص للمشاريع المشتركة في البحث والتطوير، وكذلك تطوير المعايير واعتمادها، والتطوير المهني وإصدار الشهادات، فضلًا عن التواصل الدولي.

وأفادت بأن المركز سينشئ أيضا منصة تعاون عالمية لتوسيع وتسريع استخدام المواد اللامعدنية لتحسين الاستدامة، والإسهام في محاولة تخفيض الانبعاثات الكربونية، وتعزيز متانة المنشآت وعمرها الافتراضي.

وتعليقا على إطلاق هذا المركز، قال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، أحمد السعدي، أن أرامكو لديها حماس لأن تكون جزءا من هذه المبادرة المهمة مع الأكاديمية الصينية لمواد البناء؛ وذلك من أجل النهوض بشكل مشترك بأنظمة استخدام المواد اللامعدنية في البناء والتشييد في الصين.

وأضاف السعدي، أن أرامكو السعودية تعمل على تطوير وتطبيق الحلول اللامعدنية ضمن عملياتها الخاصة لأكثر من 20 عاما؛ لأنها توفر تكلفة فائقة في العمر الافتراضي، والكفاءة، إلى جانب مزاياها البيئية على بدائلها المعدنية.

ومن جهته، قال نائب رئيس مجموعة الصين الوطنية لمواد البناء، زان يانجينغ، أن هذا التعاون الاستراتيجي التاريخي مع أرامكو السعودية يمثل الشراكة طويلة الأمد والثقة المتبادلة، وهو أيضا إجراء مهم لمحاولة بناء حلول صديقة للبيئة ومنخفضة الكربون.

وأضاف يانجينغ، أن الأكاديمية الصينية لمواد البناء تُعد أكبر مركز أبحاث في مجال المواد اللامعدنية في الصين، وستقدم المجموعة دعما كبيرا لمركز التميّز والابتكار في المواد اللامعدنية، وستخلق بيئة مفتوحة ومبتكرة، مما يساعد المركز على تقديم مساهمات أكبر للتنمية المستدامة العالمية.

وتمتلك الأكاديمية الصينية موارد تقنية تضم 8 معاهد بحث علمية متخصصة، و7 مختبرات رئيسية حكومية وصناعية، و23 لجنة فنية وطنية للتقييس، وتم الاعتراف بـالأكاديمية على أنها "قاعدة للتعاون العلمي والتقني الدولي" من قبل الحكومة الصينية، وأجرت تعاوناً مكثفاً مع أكثر من 100 دولة، بحسب بيان أرامكو.

ترشيحات:

وكالة:أرامكو السعودية تخطر مشترين آسيويين بتوريد مخصصات كاملة من النفط في فبراير

أرامكو السعودية تخفض أسعار الخام للمشترين في آسيا لشهر فبراير

أرامكو والإلكترونيات المتقدمة توقعان مذكرة لتعزيز البيئة الرقمية في السعودية

أرامكو للتجارة توقع مذكرة تفاهم لإمداد أستراليا بالوقود