تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"حصاد مباشر".. كيف واجه قطاع الطيران الإماراتي تداعيات كورونا في 2021؟

"حصاد مباشر".. كيف واجه قطاع الطيران الإماراتي تداعيات كورونا في 2021؟
مطار دبي الدولي

مالك سلامة – مباشر: أثبت قطاع الطيران متانته وقوتة في مواجهة تداعيات أزمة كورونا مع عودة الراحلات المتنظمة لأغلب دول العالم وارتفاع أعداد المسافرين الداخلين والخارجين من وإلى الإمارات.

ويرصد "مباشر" أهم الإحصائيات وتصريحات لمسؤولين بالإمارات عن قطاع الطيران خلال 2021، استناداً لبيانات رسمية وهي كالآتي:

واصلت الناقلات الوطنية الإماراتية، توسيع محطات الركاب، مع زيادة الوجهات أمام المسافرين، منذ العودة التدريجية لحركة الطيران، حيث تسيّر رحلاتها حالياً إلى 436 وجهة حول العالم، بما فيها الوجهات المشتركة.

وقدمت الناقلات الوطنية نموذجاً عالمياً يحتذى به في التعامل مع التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد 19، بعدما تعاملت باحترافية لزيادة الخيارات أمام المسافرين وتوسيع شبكة وجهاتها حول العالم.

واحتفظ مطار دبي الدولي خلال شهر ديسمبر الجاري بصدارته لمطارات العالم في أعداد المُسافرين الدوليين، استناداً إلى السعة المقعدية، بحسب بيانات أصدرتها شركة "أو إيه جي" البريطانية المتخصصة في بيانات السفر.

وأوضحت بيانات "أو إيه جي" أن السعة المقعدية للمسافرين الدوليين عبر مطار دبي الدولي بلغت في ديسمبر الجاري نحو 3.54 مليون مقعد، وبفارق يتجاوز مليون مقعد عن أقرب المنافسين، وهو مطار "هيثرو" بلندن.

وواصل قطاع الطيران الإماراتى حركته نحو التعافي، رغماً عن الإغلاقات والقيود في بعض الأسواق العالمية بسبب متحور أوميكرون.

وأظهرت بيانات أو إيه جي أن السعة المقعدية للرحلات الدولية في دولة الإمارات سجلت نمواً بنسبة 0.7% خلال الأسبوع الذي بدأ من 6 ديسمبر 2021 لتصل إلى 1.09 مليون مقعد، مقارنة مع 1.08 مليون مقعد خلال الأسبوع الذي سبقه.

انطلق معرض دبي للطيران بمنتصف نوفمبر/تشرين الثانى الماضي بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والشركات الرائدة والناشئة في قطاعات الطيران والفضاء والدفاع العالمية لتعود الفعاليات الدولية حضوريا بالإمارات والخاصة بذلك القطاع الأكثر تأثرا بتداعيات جائحة كورونا.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ"طيران الإمارات"، بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول إن الهدف الحالي لـ "طيران الإمارات" هو استعادة شبكة خطوطها بالكامل إلى مستويات ما قبل جائحة "كوفيد-19".

ومن الخطط التي وضعتها الناقلة خلال الجائحة، فقد استأنفت عملياتها إلى أكثر من 120 مدينة في القارات الست؛ أي أكثر من 90% من وجهات شبكة خطوطنا ما قبل الجائحة، وإشغال كامل أسطول طائرات "بوينغ 777" المكون من 151 طائرة.

وتواصل نشر مزيد من طائراتنا من طراز "إيرباص A380"، مع ارتفاع نسبة تغطية المقاعد ونمو الطلب على السفر".

وأشار أحمد بن سعيد إلى إن طيران الإمارات سخّرت طاقاتها وأسطولها من طائرات الشحن وطائرات الركاب؛ للمساعدة في الحفاظ على مخزون الإمدادات الغذائية في دولة الإمارات، وتعويض الاستهلاك خلال جائحة "كوفيد-19".

وأكد الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أمس الأربعاء  أنه متفائل باستمرار تعافي قطاع الطيران في عام 2022، مشيراً إلى أن الزخم الجيد الذي تحقق في العام المنصرم، يوفر مزيداً من الفرص.

وقال وعلى الرغم من استمرار تقلبات البيئة التشغيلية لدينا، حافظنا على تركيزنا القوي على تعافي الأعمال والصحة والسلامة".

واستطاعت "فلاي دبي" افتتاح أكثر من 70 وجهة جديدة لم يكن لها سابقاً خطوط جوية مباشرة مع دبي أو لم تكن مخدومة من قبل شركة طيران وطنية إماراتية. وهي تمتلك أسطولاً يتألف من 55 طائرة من طراز بوينغ 737.

وتمتلك شبكة من 118 وجهة في 50 دولة، تغطي دول مجلس التعاون والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا وآسيا الوسطى والقوقاز ووسط وجنوب شرق أوروبا.

واستأنفت الشركة أخيراً رحلاتها إلى نابولي وبراغ وزغرب وهرجيسا، كما أطلقت رحلات إلى كل من أنقرة وبودابست وليوبليانا وسالزبورغ وصحار ووارسو.

وتعاملت "الاتحاد للطيران" بمرونة خلال العام الجاري عبر زيادة وتيرة الرحلات بشكل تدريجي لتصل إلى نحو 64 وجهة حالياً في شبه القارة الهندية وآسيا وأستراليا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الشمالية.

وأطلقت الناقلة منذ بداية الجائحة، برنامج الصحة والسلامة، الرائد على مستوى القطاع, ووفرت أيضاً تأميناً صحياً ضد كوفيد 19 مع كل تذكرة سفر يتم حجزها.

وارتفع عدد وجهات "ويز إير أبوظبي" إلى 34 وجهة بنهاية العام الجاري بعدما أضافت أخيراً كراسنودار الروسية، لتكون الوجهة الثانية للشركة إلى جانب موسكو من أبوظبي.

وسيرت "العربية للطيران" رحلاتها إلى أكثر من 100 وجهة حول العالم بما فيها وجهات العربية للطيران أبوظبي، لتعزز بذلك دورها كأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبلغ حجم السعة المقعدية للرحلات الدولية المجدولة في مطارات الدولة خلال الأسبوع الثالث من ديسمبر إلى 1.13 مليون مقعد بنمو 1.5% مقارنة مع الأسبوع الماضي، لتشكل 30.6% من إجمالي السعة المقعدية للرحلات المجدولة في الشرق الأوسط والتي بلغت 3.68 ملايين مقعد.

وأطلقت طيران الإمارات العديد من المبادرات لتعزيز الصحة والسلامة، وتسهيل رحلة العملاء، وكانت أول ناقلة تنضم إلى مبادرة جواز سفر "أياتا" عبر شبكتها العالمية.

ترشيحات:

"حصاد مباشر": 783.1 مليار درهم قيمة أكبر 10 شركات بالإمارات بنهاية 2021