تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مستقبل التداول في العام 2022 هل سيبقى مربحا؟

مستقبل التداول في العام 2022 هل سيبقى مربحا؟

يظل التداول في الأسواق المالية واحد من أكثر الطرق فعالية للإستثمار، فكل ما تحتاجه هو المعرفة الصحيحة للتداول وهو ما نوفره لك، إضافة إلى رأس المال، ومع إطلالة عام جديد يطرح المتداولين سؤالا عن مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ هل يمكنك جني أرباح منه؟  وهو السؤال الذي نسعى لتقديم إجابة عليه لقرائنا عبر سطور هذا المقال.

تعرف على أفضل العملات الرقمية للإستثمار

مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على الذهب

توقعات أسعار الذهب لعام 2022 وما بعده تختلف توقعات أسعار الذهب للعام المقبل من قبل خبراء مختلفين، اعتمادًا على الطريقة التي يتوقعون بها استجابة السوق للتضخم وسياسات البنك المركزي.

يتوقع المحللون أن يجد الذهب الدعم في النصف الأول من العام المقبل، لكنه يعاني من ضغوط سلبية في وقت لاحق من العام عندما يُتوقع أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، أشاروا في تقريرهم الأخير عن السلع الأساسية: "مع اقتراب السياسة النقدية التيسرية للغاية من نهايتها وبدء التحفيز في التآكل، من المتوقع أن يضعف دعم قطاع المعادن الثمينة في عام 2022، على الرغم من أكثر من عام من محادثات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المحيطة أدى التناقص التدريجي والتضخم المتزايد وأسعار الفائدة الحقيقية السلبية إلى التخفيف من انخفاض أسعار الذهب.

هل سيرتفع الذهب أم ينخفض في عام 2022؟ يختلف المحللون في آرائهم حول اتجاه سعر الذهب في عام 2022، لكن معظمهم يتوقعون انخفاض قيمته على مدار العام حيث تخطط البنوك المركزية لرفع أسعار الفائدة، تعتمد توقعات سعر الذهب في العام المقبل في الغالب على سياسات البنك المركزي التي تعالج التضخم في الولايات المتحدة والدول الكبرى الأخرى، من بين أمور أخرى قد يخطئ المحللون في الحصول على توقعات غير صحيحة، يجب عليك إجراء البحث الخاص بك لتحديد اختيارات تداول مدروسة، ضع في اعتبارك أن الأداء السابق لا يضمن النتائج المستقبلية.

مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على العملات الرقمية

تعتبر المكاسب المذهلة التي حققها بعض المستثمرين في العملات الرقمية هذه عاملاً مساهماً في مستوى الاهتمام الحالي بهذه الفئة من الأصول، على سبيل المثال، كانت العملة الرقمية الأبرز وهي البتكوين هي الأداة الإستثمارية الأفضل بين جميع الأصول خلال الفترة من مطلع مارس 2011 إلى شهر مارس 2021 أي عبر عقد كامل من الزمان، مع عائد سنوي إستثنائى يبلغ نسبة  230 بالمائة، في حين  كان صندوق مؤشر الناسداك  Nasdaq-100 ETF ثاني أفضل فئة استثمار أداءً خلال نفس الإطار الزمني، مع عائد سنوي بنسبة 20 بالمائة "فقط" خلال نفس الفترة، ولكن ما الذي يحمله المستقبل لصناعة العملات الرقمية سريعة الوتيرة؟ فيما يلي نظرة على بعض أبرز توقعات العملات المشفرة لعام 2022.

مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على الإيثريوم واحدة من أفضل العملات الرقمية

لايمكن الحديث عن مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ دون الحديث عن الإيثريوم هي عملة مشفرة ليست معروفة مثل البتكوين، ولكن يجب أن تكون كذلك، تعد الإيثريوم الآن ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، وقد تجاوزت مكاسبها مكاسب البتكوين، إذا استمرت الاتجاهات الحالية، فمن المحتمل جدًا أن تحل الإيثريوم محل البتكوين باعتبارها العملة المشفرة الأكثر قيمة بحلول نهاية عام 2022، وفقًا لبعض التقديرات، بالنسبة للمستثمرين الراغبين في تنويع محافظ العملات الرقمية الخاصة بهم بعيدًا عن الملكية الحصرية للبتكوين، قد يكون الإيثريوم خيارًا واعدًا للنظر فيه.

مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على العملات الرقمية قبول أكبر كطريقة دفع

من أخطر الانتقادات الموجهة إلى العملات المشفرة أنها غير معترف بها كبديل موثوق للعملات الحالية، إذا ظهر هذا السيناريو، فقد يصبح عدد كبير من العملات عديمة القيمة تمامًا، ومع ذلك، فقد حدث العكس تمامًا في عام 2021، ويبدو أن النمط مستمر حتى عام 2022، ومن المتوقع أن تتحسن قابلية وقيمة العملات المشفرة على حد سواء حيث قررت المزيد من الشركات قبول العملات المشفرة مثل البيتكوين كنقود قانونية وشرعية.

أصبحت السلفادور أول دولة تعترف بعملة البيتكوين كأموال قانونية عندما فعلت ذلك في سبتمبر 2021، يعتقد ألكسندر هوبتنر، المؤسس والرئيس التنفيذي لبورصة BitMEX للعملات المشفرة، أن خمس دول أو أكثر ستحذو حذوها في عام 2022 وتعترف بالعملة المشفرة باعتبارها عملة قانونية.. إذا أثبتت عمليات التبني الرسمي هذه نجاحها، فمن المتصور أن المزيد من الحكومات ستفكر في اعتماد العملة المشفرة كوسيلة للدفع.

مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على النفط

تعتبر التداول في العام ٢٠٢٢ على النفط يعني التداول في صناعات النفط والغاز الضرورية للاقتصاد العالمي لأنها توفر الوقود للنقل وتوليد الكهرباء، فضلاً عن المكونات الأساسية للبتروكيماويات، والتي تُستخدم في تصنيع مواد مثل البلاستيك والمطاط والأسمدة التي نستخدمها يوميًا أساس.

من ناحية أخرى، يعتبر قطاع النفط متقلبا للغاية ولا يمكن التنبؤ به، وقد تتأرجح الأرباح والخسائر بشكل كبير اعتمادًا على التقلبات الصغيرة في الطلب أو المناورات من قبل الدول البترولية مثل المملكة العربية السعودية وروسيا، والتي قد تتعارض مصالحها مع مصالح المتداولة العامة وشركات النفط.

تعلم تداول الأسهم السعودية: سهم ارامكو

بصرف النظر عن ذلك، يجب على المستثمرين الراغبين في التداول في العام ٢٠٢٢ على النفط  أن يأخذوا في الحسبان عواقب تغير المناخ على الآفاق طويلة الأجل لصناعات النفط والغاز، تشهد صناعة الطاقة تحولًا كبيرًا، حيث اكتسبت شركات الطاقة المتجددة حصة في السوق. ومع ذلك، فإن هذا لا يستبعد إمكانية العثور على فرص إستثمارية في مجال النفط.

الإستنتاج؟

ما هو مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢؟

يظل التداول في العام ٢٠٢٢ فكرة جذابة لإدارة إستثماراتك بسبب حجم التداول الضخم فى الأسواق العالمية، ولكن مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ يرتبط بمجموعة من العوامل التي تختلف حسب اختلاف طبيعة الاصول الممتداولة نفسها كما يلى:

•    يرتبط مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على الذهب في عام 2022 على قررات البنوك المركزية وأسعار الفائدة.

•    تتوقف نتائج مستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على العملات الرقمية على إستمرار نموها ونمو الطلب المؤسسي على الإستثمار فيها ومدى قابلية إستخدامها كوسيلة دفع.

•    فيما يتعلق بمستقبل التداول في العام ٢٠٢٢ على النفط فهو يعتمد على ديناميكية العرض والطلب وما يرتبط بها من متغيرات ناتجة عن مناورات البلدان المنتجة للنفط أو حجم الطلب المرتبط بالنمو الاقتصادي.

هل يمكن الربح من التداول في العام ٢٠٢٢؟

نعم، عند تعلم أساسيات التداول فى أسواق المال، وإدارة رأس المال بطريقة حكيمة، ومتابعة نبض الأسواق والبيانات الاقتصادية المتوفرة على مدى الساعة عبر موقع سهمي.

 

إعلان تسجيلي