تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مع ظهور أوميكرون..ولي عهد البحرين يحذر من تفاوت قدرات أنظمة الصحة بمختلف البلدان

مع ظهور أوميكرون..ولي عهد البحرين يحذر من تفاوت قدرات أنظمة الصحة بمختلف البلدان
ولي عهد البحرين - أرشيفية

مباشر: حذر الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في البحرين، من تفاوت قدرات النظام الصحي بمختلف البلدان، في ظل ظهور متحور جديد في جنوب أفريقيا يطلق عليه "أوميكرون".

وأكد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، اليوم الاثنين، على أهمية تعزيز التعاون الدولي في مواجهة مختلف التحديات الصحية التي تواجه العالم، عبر تحويل التحديات الحالية إلى فرص مستقبلية نحو خطط أكثر فاعلية لإحداث تغيير حقيقي والاستعداد للتحديات العالمية بنفس العزيمة التي تولى لكافة التحديات على كل صعيد، وفقاً لوكالة أنباء البحرين "بنا".

جاء ذلك خلال الكلمة الافتتاحية بالدورة الاستثنائية لمنظمة الصحة العالمية.

وألمح ولي عهد البحرين، إلى ضرورة تضافر جهود دول العالم عبر تعزيز الإسهامات الإنسانية والمبادرات المختلفة على المستوى الدولي بما يحقق الأهداف المنشودة.

وقال: "لقد تجاهل المجتمع الدولي، ولعقود طويلة، النداءات العاجلة الصادرة من خبراء الصحة العامة، والذين قاموا بتحذيرنا مراراً وتكراراً من التحديات التي تواجه النظام الصحي العالمي والتفاوت الكبير في مستويات الصحة في داخل الدولة الواحدة وما بين الدول المختلفة".

وتابع: "واليوم، وفي الوقت الذي نشعر فيه بالحزن على فقدان أكثر من خمسة ملايين من الآباء والأمهات والأبناء والبنات، يجب أن نكون مستعدين اليوم للمهمة الصعبة المتمثلة في إعادة بناء حياة أولئك الذين نجوا من هذه الجائحة".

وأكد أن فيروس كورونا قد كشف عدم جهوزية العالم، وأدى انعدام وجود خطة عمل عالمية إلى توجه البلدان حول العالم إلى الإنغلاق، ونتيجة لذلك، شهدنا انهيار أنظمة الكشف والإنذار المبكر، وغياب بروتوكولات الاحتواء الموحدة، وانتشار المعلومات المضللة، والعديد من الصدمات في الأسواق والاضطرابات في سلاسل الإمدادات، والتي لا تزال تترك الكثيرين بدون إمكانية الوصول المباشر إلى السلع الأساسية وأدوات التشخيص والعلاج والتطعيمات.

وأشار إلى أنه من الضروري ألا نصل بأنفسنا إلى القناعة بأن هذه الجائحة عبارة عن حالة تظهر مرة في القرن، يجب علينا، عوضاً عن ذلك، أن ننتهز هذه الفرصة لإحداث تغيير حقيقي، والاستعداد للجائحات العالمية بنفس العزيمة التي نوليها للتهديدات الجيوسياسية على سلامتنا وأمننا الجماعي.

وصرح: "عندها فقط، سنكون قادرين على بناء نظام صحي عالمي، والذي يمكن أن يكون يوماً ما، خط دفاعنا الأول والأكثر فاعلية عند ظهور الأمراض المعدية".