تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"مبادلة الإماراتية" و"غلوبال فاوندريز" تجمعان 2.6 مليار دولار خلال اكتتاب عام

"مبادلة الإماراتية" و"غلوبال فاوندريز" تجمعان 2.6 مليار دولار خلال اكتتاب عام
شعار شركة مبادلة للاستثمارات المالية

أبوظبي – مباشر: جمعت شركة غلوبال فاوندريز  GlobalFoundries Incوالمساهم الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار، ما يقرب من 2.6 مليار دولار في طرح عام أولي، قيّم أسهم شركة تصنيع الرقائق عند الحد العلوي للنطاق السعري.

وقالت الشركة إنها ومبادلة باعتا 55 مليون سهم يوم الأربعاء، مقابل 47 دولاراً للسهم، بعد تسويقها في نطاق سعري يتراوح بين 42 إلى 47 دولاراً، وفقاً لوكالة رويترز.

وبلغت القيمة السوقية لشركة غلوبال فاوندريز عند 47 دولاراً للسهم، أكثر من 25 مليار دولار بناءً على الأسهم القائمة المدرجة في ملفاتها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

ويعتبر هذا ثالث أكبر طرح في بورصة أمريكية هذا العام، حيث تفوق عليه الاكتتاب العام الأولي لشركة التجارة الإلكترونية الكورية الجنوبية كوبانغ، بقيمة 4.55 مليار دولار، والطرح الذي أشعل الجدل بين الصين وأمريكا، لشركة ديدي غلوبال للنقل التشاركي، بقيمة 4.44 مليار دولار.

وباعت شركة غلوبال فاوندريز 33 مليون سهم، بينما باعت شركة مبادلة 22 مليون سهم، وستسيطر مبادلة على أكثر من 89% من أسهم الشركة بعد الطرح العام الأولي.

وأشارت الصناديق التي تديرها بلاك روك، وكولومبيا مانجمنت، وفيداليتي مانجمنت، إلى الاهتمام بشراء ما مجموعه 1.05 مليار دولار من الأسهم في الطرح كمستثمرين أساسيين.

ووافقت سيلفر ليك بشكل منفصل على شراء أسهم بقيمة 75 مليون دولار في الطرح الخاص.

وتم إنشاء غلوبال فاوندريز من خلال شراء عمليات التصنيع لشركة Advanced Micro Devices، والمعروفة اختصاراً وبشكل واسع بـ AMD والتي تصنع معالجات تحمل نفس الاسم، في عام 2009، ثم تم دمجها لاحقاً مع شركة تشارترد لأشباه الموصلات السنغافورية.

وتجذب شركة GlobalFoundries مستثمري السوق العامة حيث بلغ الاهتمام بصناعة أشباه الموصلات أعلى مستوياته على الإطلاق، وأدى النقص الناجم عن زيادة الطلب على الإلكترونيات خلال عمليات الإغلاق الوبائي التي سببها فيروس كورونا وعدم كفاية المعروض، إلى جعل مصانع الرقائق أكثر قيمة للاقتصاد.

وتكبدت غلوبال فاوندريز خسائر صافية خلال النصف الأول من العام، بقيمة 301 مليون دولار رغم إيراداتها البالغة 3 مليارات دولار، مقارنة بخسارة قدرها 534 مليون دولار على 2.7 مليار دولار من الإيرادات قبل عام.

ويقود الاكتتاب العام كل من مورغان ستانلي، وبنك أوف أميركا، وجي بي مورغان، وسيتي غروب، وكريدي سويس، ومن المتوقع أن يبدأ تداول أسهم الشركة اليوم الخميس في بورصة ناسداك.

وأعلنت شركة هيلو إنفستينج للتكنولوجيا المالية، 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أنها جمعت أكثر من 100 مليون دولار في تمويل بقيادة مستثمرين مثل أوول كابيتال وشركة أبوظبي كاتاليست بارتنرز التي يدعمها صندوق مبادلة للاستثمار التابع لحكومة أبوظبي.

وأضافت الشركة أن من المستثمرين الآخرين الذين شاركوا في جمع التمويل أليانز لايف فينتشرز وويليام بلير.

ترشيحات:

محمد بن زايد يبحث مع رئيسي أرمينيا وسيشل علاقات التعاون في مختلف المجالات