تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

244.4 مليار دولار استثمارات دول الخليج ومصر بالسندات الأمريكية خلال 8 أشهر

244.4 مليار دولار استثمارات دول الخليج ومصر بالسندات الأمريكية خلال 8 أشهر
دولارات - صورة تعبيرية

مباشر- محمود جمال: ارتفعت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، بنسبة 5.5 بالمائة خلال الـ8 أشهر الأولى من عام 2021، بما يعادل 12.8 مليار دولار.

وبحسب رصد أعدته "معلومات مباشر"، استند إلى بيانات حديثة صادرة من وزارة الخزانة الأمريكية، فقد ارتفع إجمالي استثمارات دول مجلس التعاون ومصر في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، بالغاً 244.4 مليار دولار حتى نهاية أغسطس/آب  2021 مقابل 231.6 مليون ريال في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020، فيما سجلت تراجعا شهريا بنسبة 0.8% بعد أن بلغت قيمتها 246.5 مليار دولار حتى نهاية شهر يوليو/تموز 2021.

وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن السعودية أكبر حائزي بالمنطقة في السندات الأمريكية، بلغت استثماراتها نحو 124.1 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس/آب 2021، مقارنة مع 136.4 مليار دولار في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 لتنخفض 9 بالمائة، وتراجعت شهرياً بنحو 3.12 بالمائة بعد أن بلغت 128.1 مليار دولار.

فيما رفعت الإمارات استثماراتها من السندات الأمريكية في تلك الفترة لتصل إلى 58.7 مليار دولار مقابل 32.2 مليار دولار بنسبة 82.3 بالمائة بما يعادل  26.6 مليار دولار، وسجلت ارتفاعاً شهرياً بنسبة 1.2 بالمائة.

وجاءت الكويت في المرتبة الثالثة خليجياً لترفع استثماراتها في السندات الأمريكية إلى 46.8 مليار دولار مقابل 46.1 مليار دولار بنسبة 1.5 بالمائة بما يعادل 0.7 مليار دولار، كما سجلت ارتفاعاً شهرياً بذات النسبة وهي 1.5 بالمائة.

وتراجعت حيازة دولة قطر من سندات الخزانة الأمريكية خلال الثامنية أشهر الأولى من العام بنسبة 20.7 بالمائة على أساس سنوي، بما يعادل 1.62 مليار دولار حيث بلغت بنهاية شهر أغسطس/آب 2021 نحو 6.37 مليار دولار، مقابل 7.99 مليار دولار في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020، وسجلت تراجعاً شهرياً يقدر بنحو 4.12 بالمائة.

كما خفضت سلطنة عُمان استثماراتها بتلك السندات إلى نحو 5.04 مليار دولار مقابل 5.708 مليار دولار، بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 بنسبة 11.8 بالمائة بما يعادل 0.668 مليار دولار؛ كما سجلت تراجعاً شهرياً بنسبة 1.6 بالمائة.

فيما رفعت مصر استثماراتها في السندات الأمريكية بنهاية ذات الفترة إلى مستوى 2.258 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس/آب السابق له مقارنة بـ 2.242 مليار دولار قيمتها في نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول 2020.

أما دولة البحرين التي تذيلت تلك القائمة من حيث القيمة فقد خفضت استثماراتها بتلك السندات إلى 0.494 مليار دولار بنهاية شهر  أغسطس/آب السابق 2021 مقابل 0.916 مليار دولار في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 بنسبة 46 بالمائة بما يعادل 0.452 مليار دولار؛ كما سجلت تراجعاً شهرياً بنسبة 25.3 بالمائة.

وعالمياً، أظهر تقرير وزارة الخزانة الأمريكية ارتفاع إجمالي حيازة دول العالم للسندات الأمريكية إلى 7.55 تريليون دولار في نهاية شهر أغسطس/آب السابق 2021، مقارنة مع 7.07 تريليون دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 بنسبة 6.75 بالمائة بما يعادل  0.480 مليار دولار؛ وسجلت ارتفاعاً شهرياً بنسبة 0.26 بالمائة.

ورفعت اليابان حيازتها للسندات الأمريكية في تلك الفترة من العام الجاري من 1.28 تريليون دولار إلى 1.32 تريليون دولار، وسجلت ارتفاعا شهرياً بنسبة 0.76 بالمائة. ولا تزال اليابان تحتفظ بصدارة قائمة الدول الأكثر امتلاكاً للديون الأمريكية.

وخفضت الصين -صاحبة المركز الثاني- حيازتها من الديون الأمريكية إلى 1.047 تريليون دولار نهاية شهر  أغسطس/آب 2021، مقارنة بـ1.072 تريليون دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020، فيما سجلت ارتفاعا شهرياً بنسبة 1.9 بالمائة.

يشار إلى أن ما تفصح عنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية هو استثمارات دول الخليج بأذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل تلك الاستثمارات الأخرى بالولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وتعد سندات الخزانة الأمريكية وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتسددها الحكومة عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند.

وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم السداد؛ وهو ما يفسر انخفاض العائد عليها، الفائدة، وإن كان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.