تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"اتصالات الإمارات" تستعد للدخول في أسواق جديدة

"اتصالات الإمارات" تستعد للدخول في أسواق جديدة
شعار اتصالات
اتصالات
ETISALAT
-3.29% 35.30 -1.20

دبي - مباشر: كشف المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة الإمارات اتصالات"، عن إمكانية دخول الشركة في أسواق جديدة، سواء كمشغل اتصالات عادي، أو عن طريق خدمات «اتصالات»، لتقدم خدمات في أسواق ليس لديها تواجد فيها.

وقال دويدار إن القيمة السوقية للمجموعة تقدر اليوم بـ 213 مليار درهم خلال المرحلة الأخيرة، مرجعاً ذلك الارتفاع إلى خطط الحكومة التي أسهمت بدورها في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية عبر سلسلة من القوانين الجديدة، وفي مقدمتها رفع نسبة تملك الأجانب لتصل إلى 49 % من أسهم المجموعة، بحسب بيان للشركة.

وأضاف أن هناك عوامل تشغيلية أخرى أسهمت في ذلك، وهي المحافظة على نسب نمو جيدة، وكذلك الخطط الاستراتيجية المحكمة التي تنتهجها المجموعة لاستمرارية الأعمال وإدارة الأزمات وتحويل التحديات إلى فرص.

وأشار دويدار إلى نجاح "مجموعة الإمارات للاتصالات" في تخطي الأزمة التي خلفتها جائحة «كوفيد-19» بنجاح، مؤكداً أن هذا النجاح جاء لاعتماد المجموعة على 3 محاور متوازية تضمنت خططاً مسبقة للطوارئ والأزمات واستمرارية الأعمال تميزت بالكفاءة والمرونة والتجديد تم ربطها مع الخطط الحكومية التي أثبتت رجاحتها وجاهزيتها خلال الأزمة.

وأردف دويدار أن شركات قطاع الاتصالات حول العالم قد تأثرت خلال الجائحة غير أن «اتصالات» كانت الأقل تأثراً، نظراً إلى انخفاض معدلات استخدام الهواتف المتحركة.

وأرجع دويدار حفاظ المجموعة على معدلات نمو مرضية خلال الجائحة إلى عمليات ضغط وترشيد النفقات التشغيلية التي لم تؤثر مطلقاً على المستخدمين؛ إذ جاءت الارتفاعات في الإيرادات طفيفة للغاية، نظراً لربط معظم المنازل في الإمارات بشبكة الألياف الضوئية، وتزويد المشتركين بباقات الاستخدام اللامحدودة، حتى تمكنوا من إدارة عمليات العمل والتعلم عن بعد بكفاءة وانسيابية عاليتين.

وأضاف أن النمو انعطف كذلك على النمو الاقتصادي لبعض الأسواق الرئيسية التي تعمل فيها المجموعة كمصر والسعودية والمغرب.

ولفت الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للاتصالات إلى أن هناك بعض القطاعات شهدت انكماشاً واضحاً خلال الجائحة كقطاعي السياحة والطيران، وأن إيرادات المجموعة من هذه القطاعات تراجعت، غير أن المجموعة لجأت لتقديم خدمات رقمية جديدة للقطاعات الأخرى خلفتها ظروف الأزمة، كالحوسبة السحابية، والحلول الرقمية المختلفة، والأمن السيبراني.

ومن أسباب الأداء القوي والثابت لـ"مجموعة اتصالات"2021 قال دويدار: على الرغم من الظروف والتحديات غير المسبوقة التي تشهدها أسواقها الرئيسية، إلا أن «اتصالات» ما زالت تواصل تحقيق مستويات عالية من الأداء، بفضل مرونتها وسرعتها في التعامل مع هذه التحديات وبفاعلية عالية، وقد انعكس تأثير هذا الأداء بشكل إيجابي على نتائج المجموعة المالية للنصف الأول من العام الجاري 2021، حيث وصلت قيمة إيراداتها الموحدة إلى 26.4 مليار درهم، بارتفاع سنوي بلغت نسبته 3.2 %، كما بلغت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 4.7 مليار درهم، وهو ما أسهم في الحفاظ على تصنيفها الائتماني المرتفع.

ويأتي هذا الأداء القوي انعكاساً لسعي «مجموعة اتصالات» المستمر لتعزيز النمو، والعمل على تحقيق استراتيجيتها المتمثلة في «قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات»، من خلال الحفاظ على أعمالها الرئيسية والتركيز على الابتكار، والبحث عن فرص نمو جديدة.

وأكد دويدار أهمية الاستعدادات التي تميزت بها القيادة الحكيمة في دولة الإمارات والشركاء في القطاع، بما فيهم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية؛ حيث ساهمت هذه الاستعدادات في الحصول على الجاهزية التامة لمواجهة تحديات المرحلة، مما سهل إنجاز الأعمال، وتوفير الخدمات الحيوية للأفراد والمجتمع.

ومن ضمن العوامل الأساسية التي ساهمت في تعزيز أداء "مجموعة اتصالات" قال دويدار: لم تقف النجاحات التي حققتها «اتصالات» خلال النصف الأول من 2021 عند النمو في حجم العائدات فقط، بل امتدت لتطال العديد من الإنجازات، لاسيما في البنية التحتية والشبكية.

وقد أكدت شركة "Ookla" المعروفة عالمياً في اختبار سرعة النطاق العريض وشبكات الهاتف المتحرك، مؤخراً تفوق "اتصالات" عالمياً وللعام الثاني على التوالي، باحتفاظها بلقب «شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم» عن عام 2021، وكانت الإمارات الدولة الوحيدة في المنطقة وأفريقيا التي تصنف ضمن أعلى 20 دولة عالمياً في متوسط سرعة النطاق العريض الثابت.

وفي مصر فقد أكد الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة الإمارات للاتصالات" أن "اتصالات مصر" شهدت نمواً جيداً في خدمات البيانات، وزيادة البيع بالجملة، وارتفاعاً في عدد المشتركين بمعدل 3% سنوياً، الأمر الذي أثر بشكل إيجابي على إيرادات الشركة التي وصلت خلال الربع الثاني من 2021 إلى 1.2 مليار درهم، ممثلة ارتفاعاً سنوياً بنسبة 27%، وارتفاعاً فصلياً بنسبة 8 %، مشيراً إلى دور الشركة في الارتقاء بخدماتها وحلولها الرقمية المقدمة إلى عملائها، لاسيما من الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر.

ولفت دويدار إلى بعض الإنجازات التي حققتها الشركة على صعيد التطور التقني في السوق المصرية؛ حيث جاءت في المرتبة الأولى من حيث زمن الاستجابة، وفي المرتبة الثانية من حيث سرعة تنزيل وتحميل البيانات عبر الهاتف المتحرك.

وقد أعلنت مجموعة الإمارات للاتصالات أنه تم تعيين عبيد حسين بوكشة بمنصب الرئيس التنفيذي لعمليات المجموعة.

وأشارت في بيان لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى أن استحداث هذا المنصب الجديد، يأتي ضمن استراتيجيتها في التحول التي تركز على التنوع واقتناص فرص التطور.

وأضافت أنها تسعى لتسريع تطور الأعمال وتوسيع الوجود الجغرافي، وتحقيق أفضل كفاءة تشغيلية في الأسواق التي تعمل بها حالياً.

ترشيحات:

عبدالله بن زايد يختتم زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة