تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"موديز" تخفض التصنيف السيادي لتونس مع نظرة مستقبلية "سلبية"

"موديز" تخفض التصنيف السيادي لتونس مع نظرة مستقبلية "سلبية"
أرشيفية

 

مباشر: حفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني القييم السيادي لدولة تونس على المدى الطويل بالعملة الأجنبية والمحلية من "3B " إلى مستوى "1CAA"، مع تثبيت النظرة المستقبلية عند "سلبية".

وراجعت "موديز"، تصنيف البنك المركزي التونسي، المسؤول قانونيا عن الدفوعات المتعلقة بالحكومة، بالتقليص من "3B " إلى مستوى "1CAA"، مع تثبيت النظرة المستقبلية عند "سلبية"، وفقاً لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة.

وأفادت "موديز"، بأن التخفيض من تصنيف تونس يأتي تبعا لضعف الحوكمة، وتنامي الشك في قدرة الحكومة على إرساء إجراءات تكفل الاستجابة للتمويل المرتفع خلال السنوات المقبلة.

واعتبرت وكالة التصنيف الائتماني "موديز" ، إن تونس إذا لم تتمكن من ضمان تمويلات هامة، فإنها ستواجه مشكلة عدم القدر على سداد ديونها.

وألمحت، إلى أنّ هذا الخطر قد تخف وطأته بسبب تراكم احتياطي النقد الأجنبي الذي يوفر نوعا من الضمان لخلاص الأقساط المستقبلية  من خدمة  الدين الخارجي على المدى القصير.

 وتعكس التوقعات السلبية، وفق "موديز"، مخاطر التأخير في بعض الإصلاحات والتمويلات المرتبطة بها، والتي تقلص احتياطي العملة الصعبة  بفعل الاقتطاعات لصالح خدمة الدين مما فاقم مخاطر ميزان الدفوعات.

وبينت "موديز"، أن الوضعية المتعلقة بالسيولة الخارجية والداخلية لتونس، اشتدت بعد الأزمة الدستورية الأخيرة ما أدى إلى عدم يقين بشان قدرة الحكومة على تعبئة حاجياتها التمويلية المستقبلية.

 وقدرت "موديز"، أن بيلغ عجز ميزانية تونس 7ر7 بالمائة من الناتج الداخلي لعام 2021، مقابل 9ر5 بالمائة سنة 2022 ، مع تتطلب قروضا تقارب 18 بالمائة من الناتج الداخلي لعام 2021، و 16 بالمائة سنة 2022.