تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تقرير: 98 مليار دولار استثمارات قطاع التكنولوجيا المالية حول العالم بالنصف الأول

تقرير: 98 مليار دولار استثمارات قطاع التكنولوجيا المالية حول العالم بالنصف الأول
صورة تعبيرية

مباشر: حققت صفقات الاندماج والاستحواذ وحقوق الملكية الخاصة ورؤوس الأموال المُخاطرة في مجال التكنولوجيا المالية حول العالم ارتفاعاً غير مسبوق في العام 2021، وذلك وفقًا لتقرير «Pulse of Fintech» من كي بي إم جي وهو تقرير يصدر مرتين سنويًا ويتناول توجّهات الاستثمارات في مجال التكنولوجيا المالية.

وبحسب التقرير الذي تلقى "مباشر" نسخته، اليوم الثلاثاء، ساهم احتياطي الأوراق المالية منخفضة المخاطر والقابلة للتسييل، وارتفاع التنوّع في المراكز والقطاعات الفرعية، والأنشطة القوية حول العالم في الانطلاقة القياسية للعام 2021، إذ ازداد التمويل من 87.1 مليار دولار بالنصف الثاني من عام 2020 إلى 98 مليار دولار بالنصف الأول من عام 2021.

وقد بقيت عمليات التثمين في مجال التكنولوجيا المالية مرتفعة جدًا في النصف الأول من عام 2021، إذ استمر المستثمرون باعتبار هذا المجال جاذبًا ويسجّل أداءً قويًا - وهو عامل محرّك على الأرجح للازدهار الكبير لنشأة شركات اليونيكورن (أي التي يتم تثمينها بأكثر من مليار دولار) إذ شهدنا تأسيس 163 منها في النصف الأول من العام.

في هذا السياق، نشطت الشركات في الخوض في صفقات رؤوس الأموال المُخاطرة نتيجة الضغط المتزايد بإسراع وتيرة التحوّل الرقمي وتعزيز القدرات الرقمية لديها، مشاركةً بقيمة تناهز 21 مليار دولار في إطار أكثر من 600 صفقة حول العالم. وهنا، أدركت الكثير من هذه الشركات أنه يمكن تحقيق غايتها بشكل أسرع إذا ما أقامت شراكة مع الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية أو استثمرت فيها أو استحوذت عليها.

وقد صرح إيان بولاري، الشريك بقسم التكنولوجيا المالية العالمية التابعة لكي بي إم جي بأن "الاستثمار الإجمالي في التكنولوجيا المالية قد زاد إلى مستوى قياسي في النصف الأول من عام 2021، حيث راهن المستثمرون، وخاصة الشركات والمستثمرون في رأس المال الاستثماري بشكل كبير على رواد السوق في العديد من الولايات القضائية وفي جميع القطاعات الفرعية تقريبًا".

وتابع بولاري: "تؤكد جولات التمويل الكبيرة وعمليات التقييم المرتفعة واستراتيجيات الخروج الناجحة على الفرضية القائلة بأن المشاركة الرقمية للعملاء التي تسارعت أثناء الوباء قد وُجدت لتبقى".

وظل الاستثمار الإجمالي في التكنولوجيا المالية في الولايات المتحدة صامداً في النصف الأول من عام 21، حيث وصل إلى 42.1 مليار دولار، وقد كان استثمار رأس المال المُخاطر في الولايات المتحدة قوياً بشكل خاص، حيث تجاوز ذروة قوته عام 2020 حتى 22 مليار دولار ليصل إلى أكثر من 25 مليار دولار في النصف الأول من عام 21 وقد تضمنت الصفقات الكبيرة زيادة قدرها 3.4 مليار دولار عن طريق تطبيق Robinhood، وزيادة قدرها 600 مليون دولار في نظام الدفع Stripe ، و500 مليون دولار عن طريق نظم Better وServiceTitan و DailyPay.

وقد بلغ الاستثمار في التكنولوجيا المالية في الأمريكيتين درجة قوية جداً كذلك وعلى نطاق أوسع، حيث بلغ 51.4 مليار دولار بالنصف الأول من عام 2021، واستحوذ استثمار رأس المال المُخاطر على 31 مليار دولار من هذا المبلغ الإجمالي، محطماً بذلك الارتفاع السنوي السابق البالغ 24 مليار دولار المحدد في عام 2020. وقد تسببت الابتكارات المستمرة في التكنولوجيا المالية بالإضافة إلى الزيادة الهائلة في استخدام العروض الرقمية في التكنولوجيا المالية أحد أكثر قطاعات الاستثمار نشاطًا، من منظور رأس المال المُخاطر ومن منظور الاندماج والاستحواذ.

واستمر الاستثمار في التكنولوجيا المالية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الارتفاع بشكل عام، حيث تم استثمار أكثر من 39 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بالإجمالي السنوي لعام 2020 البالغ 26 مليار دولار. كما حطمت المنطقة أعلى مستوياتها السنوية السابقة لاستثمارات رأس المال المُخاطر التي تركز على التكنولوجيا المالية، حيث جذبت مبلغ 15 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بـ 9 مليارات دولار خلال عام 2020 بالكامل.

وقد شهدت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا عدد أكبر بكثير من مراكز التكنولوجيا المالية التي تجتذب استثمارات كبيرة عما كانت عليه في الماضي في النصف الأول من عام 2011، من استثمار بقيمة 800 مليون دولار للأسهم الخاصة في مجموعة 42 ومقرها أبوظبي و 600 مليون دولار من استثمارات الأسهم الخاصة لشركة Fenergo بأيرلنديا إلى 100 مليون دولار + جولة تمويل من رأس المال الاستثماري بهولندا (مثل Mollie ، (Bunq، وفرنسا Ledger) ، Market Pay ، Shift Technology ، Alan ، وغيرها)، النمسا (BitPanda) ، جمهورية التشيك (Twisto) )، والمملكة العربية السعودية (Tmara).

وقد زادت استثمارات الشركات التابعة لرأس المال المخاطر في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى مستوى قياسي أعلى من 5.2 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بـ 5.1 مليار دولار في عام 2020 كاملاً.

وشهد إجمالي الاستثمار في التكنولوجيا المالية (عمليات الاندماج والاستحواذ، ورأس المال الاستثماري، والأسهم الخاصة) ونشاط الصفقات في منطقة آسيا والمحيط الهادي انتعاشًا قويًا في النصف الأول من عام 2021 وذلك بعد انخفاضه إلى 4.7 مليار دولار من خلال 357 صفقة في النصف الثاني من عام 2020، ليشهد النصف الأول من عام 2015 استثمار بقيمة 7.5 مليار دولار بالنصف الأول من عام 2021 من خلال467 صفقة مدفوعة في جزء كبير منها بنشاط رأس المال الاستثماري.

وقد تصدرت الهند باستثمارات اجمالية بقيمة 2 مليار دولار في التكنولوجيا المالية، تليها الصين (1.3 مليار دولار) وأستراليا (900 مليون دولار). وقد عكست أفضل عشر صفقات في منطقة آسيا والمحيط الهادي تنوعًا جغرافيًا كبيراً في النصف الأول من عام 2015. ويسلط هذا التنوع الضوء على التطور المستمر ونضج مراكز التكنولوجيا المالية في جميع أنحاء المنطقة.

نظرة مستقبلية واعدة

مع التطلع إلى النصف الثاني من العام، فمن المتوقع أن يظل إجمالي الاستثمار في التكنولوجيا المالية قويًا للغاية في معظم مناطق العالم. في حين أنه من المتوقع أن تظل مساحة المدفوعات المحرك الرئيسي للاستثمار في التكنولوجيا المالية، فمن المتوقع أن تجتذب حلول التمويل القائمة على الإيرادات، ونماذج الخدمات المصرفية كخدمة، ومعاملات الشركات B2B، مستويات متزايدة من الاستثمار.

نظرًا لارتفاع المعاملات الرقمية، والزيادة اللاحقة في الهجمات الإلكترونية وبرامج الفدية (رانسم وير)، فمن المحتمل كذلك أن تحتل حلول الأمن السيبراني درجة متقدمة في توجيه المستثمرين.

وقد صرح أنطون رودنكلو، الرئيس المشارك بشركة Fintech التابعة لكي بي إم جي العالمية بقوله: "تعد التكنولوجيا المالية منطقة استثمار هائلة بشكل كبير في الوقت الحالي، ومن غير المتوقع أن يتغير ذلك في أي وقت قريبًا نظرًا للعدد المتزايد من مراكز التكنولوجيا المالية التي تجذب الاستثمارات وتزايد أحجام الصفقات وعمليات تقييمها".

وأضاف رودنكلو: "مع اقترابنا من النصف الثاني من عام 2021، نتوقع حدوث المزيد من عمليات الدمج، خاصة في مجالات التكنولوجيا المالية الناضجة حيث تتطلع شركات التكنولوجيا المالية إلى أن تصبح الطرف الفاعل المسيطر في السوق على المستويين الإقليمي أو العالمي".

ترشيحات:

مساهمو "زين" يقرون توزيع 10% أرباحاً نقدية للنصف الأول من 2021

"الجزيرة كابيتال" تحدد السعر المستهدف لـ"المتقدمة" عند 75 ريالاً

توقعات بمواصلة نتائج البنوك الإماراتية النمو خلال الربع الثالث