تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أزمة الطاقة ترفع أسعار النفط بأولى جلسات الأسبوع.. و"نايمكس" أعلى 81 دولاراً

أزمة الطاقة ترفع أسعار النفط بأولى جلسات الأسبوع.. و"نايمكس" أعلى 81 دولاراً
صورة تعبيرية

مباشر - مصطفى رضا: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الاثنين -أولى جلسات الأسبوع- مع استمرار ظهور أزمة للطاقة مع الطلب المتزايد في الأفق.

وارتفع سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي خلال التعاملات بنسبة 1.8 بالمائة، ليكسب 1.47 دولار، مسجلاً 83.86 دولار للبرميل، بحلول الساعة 3:10 مساءً بتوقيت جرينتش.

وخلال نفس التوقيت، زاد سعر عقود خام "نايمكس" تسليم نوفمبر المقبل بنسبة 2.2 بالمائة، ليربح 1.74 دولار، محققاً مستوى 81.09 دولار للبرميل.

وتسيطر حالة التخوف من أزمة الطاقة على الاقتصاديات الكبرى وسط انتعاش في النشاط الاقتصادي وتقييد الإمدادات من المنتجين الكبار.

وذكر كارستن فريتش المحلل في "كومرتس بنك" لوكالة "رويترز"، اليوم: "من المرجح أن تستمر أسعار النفط في الارتفاع على المدى القصير".

والجدير بالذكر أن أسعار النفط شهدت ارتفاعاً مع خروج المزيد من السكان الذين تم تلقيحهم من عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا، مما يدعم انتعاش النشاط الاقتصادي.

وأدت وتيرة الانتعاش الاقتصادي المقترن بالطقس البارد إلى زيادة الطلب على الطاقة، بينما أدى الضغط على الحكومات لتسريع الانتقال إلى طاقة أنظف إلى تباطؤ الاستثمار في مشاريع النفط لتعزيز الإمدادات.

ومن المقرر أن يجتمع زعماء العالم في نوفمبر في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP26) الذي سيعقد في جلاسكو لتوضيح الالتزامات بشأن تحول الطاقة.

"أوبك+" تتمسك بخطة الإنتاج الأخيرة

وقررت مجموعة "أوبك +" خلال اجتماعها عبر الفيديو كونفرنس، في 4 أكتوبر الجاري، التمسك بالخطة الأخيرة المعلنة في يوليو الماضي بشأن الزيادة التدريجية لإنتاج الخام.

وأكدت منظمة "أوبك"، عقب الاجتماع الوزراي 21 للمنظمة والدول المستقلة غير الأعضاء، أن القرار جاء في ضوء الأساسيات الحالية لسوق النفط وآفاقه.

وأعادت المجموعة التأكيد على التمسك بخطة تعديل الإنتاج وآلية تعديل الإنتاج الشهرية المعتمدة في الاجتماع الوزاري التاسع عشر لمنظمة "أوبك" وغير الأعضاء وقرار تعديل الإنتاج الشهري الإجمالي بزيادة بمقدار 0.4 مليون يومياً.

وأشارت "أوبك +"، إلى أهمية الالتزام بمستوى الإنتاج المتفق عليه وآلية التعويض والاستفادة من تمديد فترة التعويض حتى نهاية ديسمبر 2021.

ولفتت إلى أنه سيعقد الاجتماع الوزاري 22 لمجموعة "أوبك +" في 4 نوفمبر 2021.

والجدير بالذكر أن المجموعة اتفقت في يوليو الماضي -بعد خلافات وتأجيلات للاجتماعات أكثر من مرة- على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً في الشهر حتى أبريل 2022، للتخلص التدريجي من 5.8 مليون برميل يومياً من تخفيضات الإنتاج الحالية، وهي بالفعل أقل كثيراً من القيود الضخمة التي كانت سارية خلال أسوأ فترات الوباء.