تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ماكرون: المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان من دون القيام بالإصلاحات

ماكرون: المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان من دون القيام بالإصلاحات
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي

مباشر: أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استمرار فرنسا في دعم لبنان، مؤكدا أنه يستحق أفضل مما هو عليه الآن، ومشددا على أن المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان من دون القيام بالإصلاحات.

جاء ذلك في كلمة الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، عقب مباحثاتهما اليوم الجمعة، بقصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

كما أكد ماكرون على مواصلة العمل مع الحكومة الجديدة وفق أجندة محدّدة، لافتا إلى أن رئيس الحكومة اللبنانية تعهد بالالتزام باجراء الإصلاحات الضرورية.

من جانبه، أبدى رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي ثقته بأن الرئيس الفرنسي لن يسمح بأن يتعرض لبنان للأذى، بل سيكون إلى جانبه لاستعادة نموه وازدهاره.

وشدد ميقاتي على عزمه تنفيذ الإصلاحات الضرورية والأساسية في أسرع وقت، بالتعاون مع الحكومة وبدعم من الرئيس ميشال عون والبرلمان، لإستعادة الثقة وبث أمل جديد وتخفيف معاناة الشعب اللبناني.

وفي ختام الزيارة، عقد ماكرون وميقاتي مؤتمرا صحفيا مشتركا استهله الرئيس ماكرون بالتأكيد على دعم فرنسا للبنان خلال هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها، مؤكدا أنه توجه مرتين إلى لبنان وعقد مؤتمرا دوليا لدعمه، كما قدم دعماً خاصاً للمدارس والجيش اللبناني.

وأضاف، أن باريس ستتابع هذا الدعم وستستمر بالعمل مع القوى الفاعلة في لبنان ومن هم يضعون أنفسهم في خدمة اللبنانيين، مع الاستمرار في دفع المجتمع الدولي للاستجابة لكل الطلبات والاحتياجات الملحة، مؤكدا أن لبنان يستحق أكثر من ذلك خصوصا من أجل مستقبل شبابه.

وأشار، إلى أن مفاوضات تشكيل الحكومة كانت طويلة جدا وخلال ذلك الوقت كان وضع لبنان يتدهور، موضحا أنه وعد بالتأكيد بمعاقبة أو إدانة المسؤولين عن ذلك التأخير في ولادة الحكومة.

وتابع، أن هناك فرصة للمضي قدما على طريق الإصلاحات، وفقا للتعهد الذي قطعه ميقاتي على نفسه أمام الشعب اللبناني وأمامه اليوم.

واختتم ماكرون كلمته قائلا: "قلت ذلك في بيروت وأكررها هنا اليوم إلى جانبكم: لن أترك لبنان ولن أخذل لبنان.. وفرنسا لم تترك ولم تخذل لبنان، ولكن الطريق طويل وصعب والمهمة صعبة.. وسنكون هنا إلى جانبكم وإلى جانب الشعب اللبناني واحتياجاته وطموحاته وكل من يدافع عن حياته اليومية ومستقبله، وأريد أن يعرف لبنان أنه يستطيع الاعتماد على فرنسا".