تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"تمكين" البحريني: تمديد دعم القطاعات المتأثرة بكورونا 3 أشهر

"تمكين" البحريني: تمديد دعم القطاعات المتأثرة بكورونا 3 أشهر
البحرين

مباشر: أعلن صندوق العمل في البحرين "تمكين" عن تمديد برنامج دعم استمرارية الأعمال للمؤسسات المتأثرة من تداعيات جائحة فيروس كورونا، وذلك لمدة 3 أشهر جديدة اعتباراً من يونيو الجاري حتى أغسطس 2021.

وقال صندوق "تمكين"، اليوم الأربعاء، إن ذلك يأتي تنفيذًا للتوجيهات الملكية للعاهل حمد بن عيسى آل خليفة، بإطلاق الحزمة المالية والاقتصادية للحد من انعكاسات جائحة فيروس كورونا والحفاظ على جهود التنمية المستدامة، وفقاً لوكالة أنباء البحرين "بنا".
 
ويشمل الدعم القطاعات التالية: "مراكز الألعاب الترفيهية، ودور الحضانة، ودور السينما، والصالات والأندية الرياضية، والصالونات والأندية الصحية، والمطاعم والمقاهي التي تعتمد على الجلسات والخدمات الداخلية بشكل رئيسي".

كما تتضمن القطاعات: "قاعات المناسبات والأفراح، إضافة إلى محلات البيع بالتجزئة (غير المواد الغذائية)، ومكاتب السفر والسياحة، ومكاتب تنظيم الفعاليات".

كما أنه من المقرر أن تشمل الحزمة أيضاً تمديد دعم رواتب سائقي سيارة الأجرة والحافلات ومدربي السياقة لمدة ثلاثة شهور إضافية، كما سيتضمن موقع تمكين الإلكتروني كافة التفاصيل الخاصة بالقطاعات التي يشملها الدعم.
 
وسيتم فتح باب تقديم الطلبات لجميع المؤسسات المدرجة ضمن هذه القطاعات، سواء التي تقدم طلباتها للمرة الأولى أو المستفيدة سابقاً من البرنامج، وذلك عبر موقع البوابة الإلكترونية لـ "تمكين" اعتباراً من 27 يونيو الجاري وحتى 11 يوليو المقبل.

ومن المقرر، أن يتم تقييم الطلبات وتحديد قيمة الدعم بناءً على مدى تأثر المؤسسة من قرار الإغلاق وفي إطار المعايير المعتمدة لآلية التقييم في إطار الميزانية المرصودة والمعتمدة
 
وجدير بالذكر أنه تم إطلاق برنامج دعم استمرارية الأعمال في مارس 2020 تماشياً مع التوجيهات الملكية لدعم القطاع الخاص من خلال إطلاق حزمة اقتصادية ومالية للتعامل مع تبعات جائحة فيروس كورونا والمساهمة في دعم المؤسسات المتأثرة من خلال تقديم منح مالية تحفيزية لدعم نسبة محددة من النفقات التشغيلية.
 
وتم تقديم الدعم ضمن أربع مراحل سابقة للقطاعات الأكثر تأثراً من تبعات الجائحة، حيث قدمت "تمكين" خلال تلك الفترات الدعم لاستمرارية الأعمال إلى أكثر من 16 ألف مؤسسة، وبميزانية إجمالية تزيد عن 56 مليون دينار بحريني.