تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قطر تصدر 33 قراراً ضمن خطة الرفع التدريجي لقيود كورونا

قطر تصدر 33 قراراً ضمن خطة الرفع التدريجي لقيود كورونا
داخل أحد المطاعم بقطر

الدوحة – مباشر: أصدر مجلس الوزراء القطري برئاسة خالد بن خليفة آل ثاني اليوم الأربعاء، 33 قراراً ضمن خطة الدولة للرفع التدريجي للقيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وحسب الاجتماعي الأسبوعي للمجلي يعمل بتلك القرارات اعتباراً من يوم الجمعة المقبل الموافق 18 يونيو/حزيران 2021، على أن يراعى الالتزام بالاشتراطات الصحية والإجراءات والتدابير الاحترازية والضوابط التي تحددها وزارة الصحة العامة .

وأوضح الوزراء القطري أن وزارات الداخلية والصحة العامة والتجارة والصناعة والجهات الحكومية الأخرى ستتولى - كل فيما يخصه - اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد، لضمان الالتزام بالاشتراطات الصحية والإجراءات والتدابير الاحترازية المقررة .

وجاء أول تلك القرارات أن يباشر -حسب حاجة العمل- ما لا يتجاوز 80% من العدد الإجمالي من الموظفين في القطاع الحكومي في كل جهة أعمالهم بمقر عملهم، بينما يباشر العدد الباقي من الموظفين أعمالهم عن بُعد من منازلهم أو عند الطلب، بحسب الأحوال ، وتستثنى من ذلك القطاعات العسكرية والأمنية والصحية .

وتضمنت القرارات أن يباشر ما لا يتجاوز 80% من العدد الإجمالي من العاملين بالقطاع الخاص في كل جهة أعمالهم بمقر عملهم، ويباشر العدد الباقي منهم أعمالهم عن بُعد من منازلهم، وتتولى وزارة التجارة والصناعة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، تحديد الأنشطة الضرورية المستثناة من هذا القرار.

واشتملت السماح بعقد الاجتماعات بالنسبة للموظفين والعاملين بالقطاعين الحكومي والخاص المتواجدين بمقر عملهم بحضور ما لا يزيد على 15 شخص ممن استكملوا جرعات لقاح فيروس كورونا، وتواجد 5 أشخاص ضمن الـ(15) شخصاً من الذين لم يستكملوا أو لم يتلقوا جرعات اللقاح، على أن تكون باقي الاجتماعات عن بعد باستخدام الوسائل التقنية الحديثة.

إلى جانب ذلك سيتم إلزام جميع الموظفين والعاملين بالقطاعين الحكومي والخاص بإجراء فحص الاختبار السريع لفيروس كورونا المعتمد من وزارة الصحة العامة أسبوعياً، وذلك للموظفين والعاملين الذين لم يتلقوا أو يستكملوا جرعات اللقاح.

ومن بين القرارات المصدرة استمرار العمل بإلزام جميع المواطنين والمقيمين عند الخروج من المنزل لأي سبب بارتداء الكمامات، إلا في حالة تواجد الشخص بنفسه أثناء قيادة المركبة أو مع أسرته، مع تفعيل تطبيق احتراز على الهواتف الذكية عند الخروج من المنزل لأي سبب.

واشتملت القرارات  استمرار فتح المساجد لأداء الفروض اليومية وصلاة الجمعة، وعدم السماح بدخول الأطفال دون 7 أعوام، والسماح بتواجد 10 أشخاص بحد أقصى ممن استكملوا الجرعات أو 5 أشخاص بحد أقصى إذا كان جميعهم أو أحداً منهم لم يستكملوا أو لم يتلقوا الجرعات بالأماكن المغلقة في المنازل والمجالس,

وتضمنت السماح بتواجد 20 شخصاً بحد أقصى ممن استكملوا جرعات اللقاح أو 10 أشخاص بحد أقصى من الذين استكملوا الجرعات لقاح مع الذين لم يستكملوا أو لم يتلقوا جرعات، مع قامة حفلات الزفاف في قاعات الأفراح بالفنادق وقاعات الأفراح المستقلة فقط، على ألا يزيد الحضور عن 40 شخصاً، وأن يكون من بين ذلك العدد 75% ممن استكملوا الجرعات.

وأبرز تلك القرارات السماح بالتجمعات أو الجلوس في الحدائق العامة والشواطئ والكورنيش بحد أقصى 10 أشخاص أو أفراد الأسرة المقيمة في نفس المنزل، وممارسة الرياضة الفردية كالمشي والجري وركوب الدراجات الهوائية، مع الاستمرار في إغلاق ساحات الألعاب وأجهزة ممارسة الرياضة في تلك الأماكن، والسماح بافتتاح الشواطئ الخاصة بما لا يجاوز 40% من الطاقة الاستيعابية.

وحسب البيان الأسبوعي، يستمر إلزام جميع المواطنين والمقيمين عند الخروج والتنقل لأي سبب بعدم تواجد أكثر من أربعة أشخاص في المركبة بما فيهم سائق المركبة، ويستثنى من ذلك أفراد الأسرة المقيمة في نفس المنزل عند الخروج والانتقال بالمركبات، وخفض عدد الأشخاص الذين يتم نقلهم بواسطة الحافلات إلى نصف السعة الاستيعابية للحافلة، مع اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية.

وإضافة إلى ما سبق سيتم تشغيل خدمات المترو وخدمات النقل العام ومدارس تعليم القيادة ودور السينما والمسارح ودور الحضانة، ومراكز التعليم والتدريب الخاصة بما لا يجاوز 30% من الطاقة الاستيعابية طوال أيام الأسبوع، وإغلاق الأماكن المخصصة للتدخين، وعدم السماح بتناول الطعام والشراب في وسائل النقل المذكورة،.

وإلى جانب ذلك يستمر السماح بفتح المتاحف والمكتبات العامة بما لا يجاوز 50% من الطاقة الاستيعابية، وعقد الجلسات التعليمية في المراكز المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة بما لا يجاوز 5 أشخاص في الجلسة الواحدة،  والسماح بالتدريبات الرياضية الاحترافية والتحضرية سواء في الأماكن المغلقة أو المفتوحة.

واشتملت القرارات على السماح بتنظيم الفعاليات الرياضية المحلية والدولية والمؤتمرات والمعارض بطاقة استعابية أو تواجد جمهوري بما لا يجاوز 30%، والسماح بعمل المجمعات التجارية والمطاعم بطاقة استيعابية لا تجاوز 50%، والسماح بعمل خدمات تأجير القوارب واليخوت السياحية وقوارب النزهة، على أن يكون جميع العاملين بتلك القوارب واليخوت ممن استكملوا جرعات اللقاح.

يأتي ذلك على ألا يتجاوز عدد الركاب بتلك القوارب واليخوت 50% من الطاقة الاستيعابية لها وبحد أقصى 15 شخصاً من الذين استكملوا جرعات اللقاح، وتواجد 3 ضمن النسبة المذكورة من الذين لم يستكملوا أو لم يتلقوا الجرعات، ويلتزم أصحاب القوارب واليخوت الشخصية في حال استخدامها بالنسبة والعدد والضوابط المشار إليها.

وتضمنت القرارات عمل الأسواق الشعبية وأسواق الجملة طوال أيام الأسبوع بطاقة استيعابية لا تجاوز 50%، والسماح بدخول الأطفال دون 12 عاماً، وفتح صالونات التجميل والحلاقة بطاقة استيعابية لا تجاوز 30%، وفتح مدن الملاهي وجميع المراكز الترفيهية بما لا يجاوز 30% في الأماكن المفتوحة، و20% في المغلقة.

واستمرار السماح بفتح الأندية الصحية وأندية التدريب البدني وخدمات المساج وغرف الساونا والبخار وخدمات الجاكوزي والحمامات المغربية والتركية بما لا يجاوز 40% من الطاقة الاستيعابية، وفتح برك السباحة وحدائق الألعاب المائية بـ40% بالأماكن المفتوحة، و20% في المغلقة.

واشتملت القرارات السماح بتقديم الخدمات الطبية في منشآت الرعاية الصحية الخاصة بما لا يجاوز 80% من الطاقة الاستيعابية لهذه المنشآت، و السماح لشركات النظافة والضيافة بتقديم خدماتها من خلال العاملين لديها الذين استكملوا الجرعات سواء في منزل أو أكثر، والسماح بتقديم خدمات النظافة والضيافة للمنشآت المتعاقدة معها أثناء ساعات العمل بطاقة استيعابية لا تجاوز 50%.

ترشيحات:

265 مليار ريال أصول المركزي القطري بنهاية مايو

حيازة قطر من سندات الخزانة الأمريكية ترتفع 82% خلال أبريل

فائض تجارة قطر مع اليابان يقفز 115% خلال مايو

مجلس إدارة "قطر للتأمين" يعدل النظام الأساسي لزيادة تملك الأجانب

"أسواق المال القطرية" توافق على إدراج "مقدام"

وزير خارجية قطر: مصر دولة محورية للوطن العربي

"قطر للأسواق المالية" توافق على الاندماج بين "الريان" و"الخليجي"