تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

العلاقة مع أمريكا وإيران ومستقبل أرامكو بين أبرز تصريحات ولي العهد السعودي

العلاقة مع أمريكا وإيران ومستقبل أرامكو بين أبرز تصريحات ولي العهد السعودي
صورة تعبيرية

الرياض - مباشر: تطرقت تصريحات ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،، خلال مقابلة مع قناة "السعودية"، يوم الثلاثاء، إلى  أبرز ما حققته برامج ومشروعات رؤية المملكة 2030 خلال الأعوام الخمسة الماضية، والعلاقة مع أمريكا وإيران ومستقبل عملاق النفط أرامكو. 

وجاءت أبرز تصريحات الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود كالتالي:

- النفط خدم المملكة العربية السعودية بشكل كبير جداً، والمملكة كانت دولة قائمة قبل النفط.

- الاعتماد على النفط بشكل رئيسي يعد "خطر" في ظل التحديات المتوقع أن يشهدها الخام في الـ50 عاما المقبلة.

-لو تم الاستمرار على نفس حال الاعتماد على النفط مع نمو عدد السكان، سيؤثر ذلك بعد عشرين سنة أو عشر سنوات على مستوى جودة الحياة التي عشناها مدة خمسين عاماً.

- هناك فرصاً كثيرة في المملكة في قطاعات مختلفة غير القطاع النفطي منها التعدين والسياحة والخدمات اللوجستيات والاستثمار، وهناك فرص كثيرة ضخمة، ولايزال هناك رغبة ودافع قوي جداً نطمح أن نستفيد منها كسعوديين ولوطننا الغالي.

- عام 2015 كان "صعباً" لأن 80 بالمائة من الوزراء والصف الثاني بعدهم وقتها كانوا غير اكفاء.

- قرار زيادة ضريبة القيمة المضافة إلى 15 بالمائة كان مؤلمًا للغاية وهو مؤقت، وقد يستمر من سنة إلى 5  سنوات كحد أقصى، ومن ثم ستعود إلى الرقم الطبيعي وهو من 5  إلى 10 بالمائة

- كان لدينا مشكلة إسكان عمرها عشرين سنة لم نستطع حلها والمواطن ينتظر أن يحصل على قرض أو دعم سكني لـ 15 عاماً تقريباً

- مستوى نسبة الإسكان لم ترتفع ما بين 40 إلى 50  بالمائة وقبل الرؤية كانت 47  بالمائة ورصد لها في عهد الملك عبدالله 250 مليار ريال في 2011 وفي 2015 لم يصرف منها إلا ملياران فقط

-250 مليار رجعت للخزينة وصرفت ميزانية سنوية للإسكان وكانت نتائج ذلك ارتفاع نسبة الإسكان من 47 بالمائة إلى 60 بالمائة فقط في أربعة أعوام، وهذا يعطي مؤشر إلى أين نحن متجهون.

- الإيردات غير النفطية ارتفعت من 166 مليار إلى 350 مليار ريال سعودي، والاستثمارات الأجنبية تضاعفت ثلاثة مرات أو أكثر من خمسة مليارات ريال سنوياً إلى 17 مليار ريال سنوياً

- السوق السعودي عالق من الأزمة الأخيرة ما بين أربعة الآف نقطة إلى سبعة الآف نقطة, والآن تعدى العشرة الآف وهذا يدل على أن القطاع الخاص بدأ ينمو، أرقام كثيرة جداً تحققت في الأربع سنوات الماضية.

- هل نحن نسير بسرعة أكبر مما يجب؟ لا يوجد شيء اسمه سرعة أكثر مما يجب، إذا كان لديك فرصة وقابلة للتحقيق ولا أحققها فقط بحجة السرعة فهذا معناه أني متقاعس ولا أريد أن أعمل، أمامنا أي فرصة سنعمل عليها سواء كانت عشر فرص أو مئة فرصة أو ألف فرصة أو عشرة آلاف فرصة.

- قطاع السياحة سيوفر 3 ملايين وظيفة في المملكة حتى عام 2030.

- بيع حصص من شركة أرامكو السعودية لمستثمرين أجانب خلال العام أو العامين المقبلين، ومناقشة بيع 1 بالمائة من أرامكو لأحد المستثمرين الأجانب بالوقت الراهن.

- صندوق الاستثمارات العامة سينمو بنسبة أكثر من 200  بالمائة  خلال الـ 5 سنوات المقبلة، وفي 2030 سوف يصل إلى 10 تريليونات ريال.

- نتفاوض مع 30 شركة سعودية ضمن برنامج "شريك".

- قربنا من أن نكسر أرقام الرؤية في أوقات قبل الرؤية بكثير، فمثلاً الإسكان هدف الرؤية 62 بالمائة وصلنا إلى 60 بالمائة في 2020 و 62  بالمائة سنصلها في 2025، ومعنى ذلك أن هدف الرؤية تعدى من 62  بالمائة إلى 70  بالمائة من عدد المواطنين الذين يملكون مساكن.

- كل الأرقام التي كان يعتقد أنها أرقاماً كبيرة وغير قابلة للتحقيق كسرناها وصار أجزاء منها في 2020 وسنكسر كثير من هذه الأرقام في 2025 مما يعني أننا سنحقق أرقاماً أكبر في 2030.

- نعمل على مبادرة تحويل "مستشفى الملك فيصل التخصصي" إلى مستشفى غير ربحي مملوك للحكومة بشكل كامل.

- لدينا 5 جامعات مُصنَّفة من أهم 500 جامعة في العالم، ومستهدف رؤية 2030 أن يكون لدي المملكة 3 جامعات من أهم 200 جامعة في العالم، وأن تكون جامعة الملك سعود بين أفضل 10 جامعات في العالم. 

- المملكة لديها توافق بنسبة 90 بالمائة مع الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن.

- المملكة تطمح في علاقة طيبة ومميزة مع إيران، "ولكن إشكاليتنا في تصرفاتها السلبية".

- المملكة قدمت عرض بتقديم الدعم الاقتصادي وكل ما يريده اليمنيون مقابل وقف إطلاق النار من قبل الحوثي والجلوس على طاولة المفاوضات.

- هويتنا قوية للغاية ونفتخر فيها، وهي جزء رئيسي من الحراك الذي نعيشه الآن.. دستورنا هو القرآن كان والآن وسيستمر إلى الأبد.

ترشيحات 

مجلس الوزراء السعودي يصدر 9 قرارات جديدة