تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

العاهل الأردني: الفتنة وُئدت ووطننا آمن مُستقر

العاهل الأردني: الفتنة وُئدت ووطننا آمن مُستقر
الملك عبدالله الثاني - أرشيفية

مباشر: وجه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، رسالة إلى الشعب الأردني حول التطورات الأخيرة المتعلقة بأزمة الأمير حمزة.

وقال الملك –بحسب وكالة أنباء الأردن "بترا": "أطمئنكم أن الفتنة وئدت، وأن أردننا الأبي آمن مستقر، وسيبقى آمناً مستقراً، محصناً بعزيمة الأردنيين".

وجاء في رسالته: "لم يكن تحدي الأيام الماضية هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاماً، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز".

وتابع الملك: "وقررت التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكلت هذا المسار إلى عمي الأمير الحسن بن طلال، والتزم الأمير حمزة أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصاً لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى".

وكان الأمير حمزة، قد أعلن في رسالة ممهورة بتوقيعه قبل أيام، أن "مصالح الوطن لا بد أن تبقى فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعاً خلف جلالة الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزاماً بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن".