تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

انطلاق موكب المومياوات الملكية من التحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط

انطلاق موكب المومياوات الملكية من التحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط
انطلاق موكب الممياوات الملكية من المتحف المصري في التحرير

القاهرة - مباشر: انطلق موكب الممياوات الملكية الـ22 من المتحف المصري في التحرير إلى مكان العرض الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط

وبدأت فعاليات نقل الممياوات الملكية التي تعود إلى عصور الأسر الـ "17، و 18، و 19، و20" من المتحف المصري بالتحرير .

ويقع المتحف القومي للحضارة المصرية بالقرب من حصن بابليون، مطلاً على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بالعاصمة المصرية القاهرة، والذي وضع حجر الأساس له في عام 2002م ليكون واحداً من أهم وأكبر متاحف الآثار في العالم، لايما وأنه يعد أول متحف يتم تخصيصه لمجمل الحضارة المصرية.

وذكر وزير السياحة والآثار في عرض قدمه إلى للرئيس السيسي خلال افتتاح المتحف لاستقبال الممياوات الملكية أن المتحف سيضم أكثر من 50 ألف قطعة أثرية تحكي مراحل تطور الحضارة منذ أقدم العصور القديمة وحتى العصر الحديث.

وأكد الحسين عبدالبصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية وعالم الآثار المصري، أن موكب المومياوات الملكية ونقل 22 مومياء ملكية يمثل يوماً تاريخياً وحدثاً غير مسبوق لن يتكرر في عمر الإنسانية، كما أنه يعكس ويجسد مكانة مصر كرمز ومركز عالمي للحضارة والثقافة منذ أقدم عصور التاريخ وحتى الوقت الحاضر.

وأشار عبد البصير - في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت - أن حضور شخصيات دولية لمتابعة هذا الحدث المهم ومنهم مدير عام منظمة اليونسكو والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية والعديد من الشخصيات الدولية المهمة يؤكد عظم وأهمية ومحورية مصر في رعاية التراث الحضاري والآثار والثقافة في ظل دعم القيادة السياسية المصرية الراعية للآثار والثقافة والفنون.

وقال إن هذا اليوم يمثل "عيدا لمصر" فهو يوم تاريخي في بلدنا وفي عمر الإنسانية عندما تستقر المومياوات الملكية في مقرها الأبدي في المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط والذي يجري التجهيز له منذ فترة طويلة، مشيرا إلى أن ذلك يتحقق بدعم القيادة الرشيدة للدولة المصرية والحكومة المصرية الداعمة للآثار ووزارة السياحة والآثار والمجلس الأعلى للآثار والعاملين في متحف الحضارة والمتحف المصري في التحرير.

وأضاف أن متحف الحضارة يمثل الضلع الثالث لمثلث السياحة في مصر في القرن الحادي والعشرين، فهرم الجيزة الأكبر الضلع الأول والمتحف المصري الكبير الضلع الثاني والمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط الضلع الثالث.

وأفاد بأن موكب المومياوات الملكية يبعث رسالة دولية تؤكد استمرارية الدور المصري في المنطقة والعالم ، منوها إلى أن الرسالة تؤكد أن مصر صانعة الحضارة والثقافة وبلد الأمن والأمان والاستقرار على مر التاريخ.

وشدد على أن هذا الحدث العالمي يؤكد استمرارية النهضة المصرية من الماضي إلى الحاضر وتحقيق التنمية قديما وحديثا.