تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر والسودان تصدران بياناً مشتركاً لدفع سبل التعاون الثنائي

مصر والسودان تصدران بياناً مشتركاً لدفع سبل التعاون الثنائي
رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك

القاهرة - مباشر: أصدرت حكومتا مصر والسودان بياناً مشتركاً تناول سبل دفع سبل التعاون الثنائي، وتطورات ملف سد النهضة.

وأوضح مجلس الوزراء المصري، اليوم الجمعة، أن البيان الصحفي المشترك جاء على خلفية زيارة رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إلى القاهرة يومي 11 و 12 مارس 2021.

وأكد البيان، على تواصل العمل لتعزيز العلاقات الأزلية والاستراتيجية بين مصر والسودان، واستمرار تنسيق المواقف والرؤى والمصالح المشتركة بين حكومتى البلدين.

واستقبلت القاهرة أمس، عبد الله حمدوك، فى زيارة رسمية برفقة وفد رفيع المستوى، ضم وزراء شئون مجلس الوزراء، والخارجية، والمالية والتخطيط الاقتصادى، والتجارة والتموين، والرى والموارد المائية، والنقل، والاستثمار والتعاون الدولى، والصحة، ومدير المخابرات العامة.

وجاءت الزيارة في إطار التشاور المستمر والزيارات المتبادلة بين الجانبين، والتي كان آخرها الزيارة الهامة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى السودان السبت الماضى.

وتباحث رئيسا الوزراء في مصر والسودان، في جلسة مغلقة أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك، وذلك قبل أن يترأسا وفدى بلديهما فى جلسة مباحثات رسمية موسعة ناقشت أطر ومقترحات التعاون بين البلدين الشقيقين فى المرحلة المقبلة.

كما عقد الوزراء من الجانبين اجتماعات ثنائية لبحث المقترحات والبرامج التفصيلية للتعاون بين كل وزارة ونظيرتها.

وأكد رئيسا مجلس الوزراء بالبلدين، مصطفى مدبولي و عبدالله حمدوك خلال المباحثات، التزامهما بدفع سبل التعاون الثنائى في مختلف المجالات، وخاصة فيما يتعلق بنقل التجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي، والمضي قدما في تنفيذ مشروعي الربط الكهربائي ورفع القدرات إلى 240 ميجاوات خلال الصيف القادم.

كما تناولت المباحثات، ربط السكك الحديدية وتقوية النقل البري والبحري والنهري والجوي من خلال إعادة هيكلة هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، ورفع قدرتها التنافسية وتطوير أسطولها وتفعيل اللجنة الفنية الدائمة السودانية المصرية المشتركة.

وشهدت المباحثات، مناقشة تفعيل اللجنة الفنية الدائمة السودانية المصرية المشتركة، بالإضافة للعمل على عقد اللجنة الفنية التجارية المشتركة في أقرب فرصة، وسبل تنشيط التعاون في مجال المشروعات المتوسطة والصغيرة خاصة الصناعات الغذائية التحويلية، صناعة اللحوم، وإنشاء المحاجر.

وفيما يتعلق بملف سد النهضة، تطابقت رؤى الجانبين حول الأهمية القصوى التي يحظى بها هذا الملف من جانب قيادتى وشعبى البلدين، واستمرار التأكيد على الثوابت الخاصة بهذا الملف.

وأكدا، على أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى بما يحقق مصالح الدول الثلاث ويحد من أضرار هذا المشروع على دولتى المصب.

وأشار البلدان، إلى أن لديهما إرادة سياسية ورغبة جادة لتحقيق هذا الهدف فى أقرب فرصة ممكنة، كما طالبا إثيوبيا بإبداء حسن النية والانخراط فى عملية تفاوضية فعالة من أجل التوصل لهذا الاتفاق.

وأكدت مصر، تأييدها لمقترح السودان حول تطوير آلية التفاوض التى يرعاها الاتحاد الإفريقى من خلال تشكيل رباعية دولية تقودها وتسيرها جمهورية الكونجو الديمقراطية بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة للتوسط فى المفاوضات. 

ورحب البلدان بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة لدعم مبادرة الوساطة الرباعية، وطلعهما لموافقة إثيوبيا على هذه الصيغة لإخراج المفاوضات من المأزق الراهن .

ترشيحات 

الصحة: الأردن أول دولة تتسلم لقاحات كورونا عن طريق "كوفاكس"

قوات التحالف: تدمير منظومة دفاع جوي معادي تابع لميليشا الحوثي بجبهة مأرب