تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

السعودية تقود سوق الاكتتابات العامة في الشرق الأوسط خلال 2020

السعودية تقود سوق الاكتتابات العامة في الشرق الأوسط خلال 2020
متعامل بسوق الأسهم السعودية

الرياض – مباشر: واصلت المملكة العربية السعودية تصدرها لسوق الاكتتابات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث إجمالي عدد الصفقات وقيمة عائداتها.

وحسب تقرير لشركة إرنست أند يونغ، احتلت السوق المالية السعودية (تداول) المركز الأول في المنطقة خلال العام الماضي بـ4 صفقات بلغت قيمتها الإجمالية 1.45 مليار دولار أمريكي.

ومثلت اكتتابات السعودية 78% من إجمالي الاكتتابات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغ عددها 9 صفقات بقيمة 1.86 مليار دولار أمريكي.

ومن المتوقع أن تشهد المملكة أكثر من 10 إدراجات في عام 2021، علاوة على أن "تداول"؛ وهي أكبر بورصة في المنطقة، تستعد لطرح الاكتتاب العام الخاص بها مع التوقعات بالانتهاء منه في عام 2022، مما يجعلها ثالث بورصة عامة مدرجة في المنطقة بعد سوق دبي المالي وبورصة الكويت.

وحققت الاكتتابات العامة في الربع الأخير من 2020 أكبر عائدات، لإدراج أسهم شركة بن داود القابضة (584 مليون دولار أمريكي)، في ثاني أكبر إدراج لهذا العام بعد مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية (701 مليون دولار أمريكي) التي سبق وأُدرجت أسهمها في الربع الأول من عام 2020.

وجرى كلا الإدراجين في السوق الرئيسي لـ "تداول"، كما شهدت المملكة العربية السعودية عدة مبادرات جديدة تركت تأثيراً مهماً على النشاط المستقبلي للاكتتابات العامة في المملكة، وتضمّن ذلك السماح بالإدراج المباشر في السوق الموازية "نمو"، إضافة إلى إطلاق سوق المشتقات المالية.

وبالإضافة إلى ذلك، تم الإعلان في الربع الرابع من عام 2020 عن تحديثات إضافية تتناول الإفصاحات التي أصبحت إلزامية باللغتين الإنكليزية والعربية، بالإضافة إلى زيادة مجال تقلبات الأسعار اليومية للإدراجات الجديدة في السوق الرئيسية.

وقال رئيس خدمات استشارات الأعمال والاستراتيجيات في المملكة العربية السعودية لدى الشركة: "أظهرت الأسواق المالية في المملكة العربية السعودية قدرتها على الصمود خلال عام 2020، سواء من حيث السيولة أو الأنظمة المتبعة".

وتابع عبدالرحمن مولاي: "ولا تزال أسواق المملكة تحظى بنظرة مستقبلية إيجابية لعام 2021، ومع استمرار نمو (تداول) وتعزيز مكانته في الأسواق المالية العالمية، فإنه يبرهن على أهميته المتزايدة بالنسبة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى توظيف رأس المال المحلي والاستثمار الأجنبي المباشر".

وأوضح التقرير أنه على الرغم من أن نشاط الاكتتاب العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كان ضعيفاً نسبياً طيلة عام 2020، إلا أن إعلان عدة هيئات تنظيمية في المنطقة عن قيامها بتغييرات إيجابية خلال هذا العام، يشكّل فاتحة خير للشركات العامة الحالية والمستقبلية.

وتعطي بداية عام 2021 مؤشرات قوية لتجديد التفاؤل، حيث تلحظ الشركة موجة قوية من الاكتتابات العامة في الأسواق الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متوقعة أن يزداد النشاط تدريجياً خلال العام الجديد.

ترشيحات..

وزير البيئة السعودي يدشّن اندماج القطاعين الأوسط والشرقي مع المياه الوطنية

أمير قطر يطمئن على صحة ولي العهد السعودي.. ويؤكد: ندعم استقرار وسيادة المملكة