تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أرباح البنوك السعودية تتراجع 22.9% في 2020..بلغت 9.7 مليار ريال بالربع الرابع

أرباح البنوك السعودية تتراجع 22.9% في 2020..بلغت 9.7 مليار ريال بالربع الرابع
أجهزة صرف آلي تابعة لمصرف الراجحي- أرشيفية
سامبا
1090
4.62% 38.50 1.70
الراجحي
1120
0.50% 99.70 0.50
الرياض
1010
1.07% 24.56 0.26

الأهلي
1180
0.00% 54.00 0.00
الإنماء
1150
1.67% 19.50 0.32
العربي
1080
1.10% 22.04 0.24

مباشر ـ السيد جمال: حققت البنوك السعودية المدرجة في السوق المالية "تداول" انخفاضاً في صافي الأرباح خلال عام 2020م على أساس سنوي، متأثرة بنتائج 6 بنوك وعلى رأسها "ساب" المتكبد خسائر حادة.

وأظهرت إحصائية أعدها "مباشر"، تستند لإفصاحات البنوك على "تداول"، انخفاض صافي الأرباح بنسبة 22.9% خلال عام 2020م بعد الزكاة والضريبة على أساس سنوي، وبتراجع قيمته 10.3 مليار ريال عن أرباح العام السابق.

وبلغ صافي أرباح 11 بنكاً مدرجاً في القطاع 34.73 مليار ريال بعد الزكاة والضريبة في عام 2020، مقابل 45.04 مليار ريال في العام 2019م.

وتأثرت الأرباح المجمعة للبنوك السعودية في العام الماضي؛ بأداء البنك السعودي البريطاني "ساب" والمتكبد صافي خسائر قيمتها 4.17 مليار ريال بعد الزكاة والضريبة، مقابل أرباح صافية قيمتها 2.74 مليار ريال في العام السابق.

وسجلت 5 بنوك انخفاضاً في صافي الأرباح خلال العام 2020م؛ كان أبرزها بنك الجزيرة بنسبة 96.6% على أساس سنوي، وكان أقل البنوك بالأرباح بصافي 33.8 مليون ريال، تلاه البنك السعودي الفرنسي بتراجع نسبته 50.4% مسجلاً 1.55 مليار ريال.

وحققت 5 بنوك نمواً في الأرباح خلال العام الماضي؛ جاء في مقدمتها البنك السعودي للاستثمار بارتفاع سنوي 310%، مسجلاً 980 مليون ريال، مقابل 239 مليوناً في العام 2019، يليه بنك البلاد بزيادة نسبتها 8.4% وبما يعادل 104.8 مليون ريال؛ لتبلغ 1.35 مليار ريال.

وتصدر البنك الأهلي التجاري البنوك السعودية في صافي الأرباح خلال عام 2020م؛ بصافي 11.44 مليار ريال، وبزيادة 39 مليون ريال عن العام السابق؛ ليستحوذ على 32.9% من الأرباح المجمعة للبنوك خلال العام الماضي.

وحل مصرف الراجحي بالمرتبة الثانية بصافي أرباح 10.6 مليار ريال بعد الزكاة والضريبة، مرتفعة 4.3% عن العام السابق؛ ليستحوذ على 30.5% من إجمالي الأرباح.

الربع الرابع 

وعلى مستوى أداء النتائج الفصلية، سجلت البنوك السعودية انخفاضاً في صافي أرباح الربع الرابع من عام 2020 بنسبة 5.7% على أساس سنوي، وبتراجع قيمته 587 مليون ريال عن أرباح الربع المماثل من العام السابق، وفقاً لحسابات "مباشر".

وبلغ إجمالي صافي أرباح الـ 11 بنكاً 9.69 مليار ريال بعد الزكاة والضريبة في الربع الرابع من العام الماضي، مقابل 10.28 مليار ريال في الربع ذاته من العام 2019م.

وسجلت 6 بنوك سعودية انخفاضاً في صافي الأرباح خلال الربع الرابع من عام 2020؛ كان أبرزها البنك السعودي الفرنسي بتراجع نسبته 81.75% مسجلاً 94 مليون ريال، يليه البنك العربي الوطني "العربي" بانخفاض 46.85% إلى 273.7 مليون ريال، ثم مصرف الإنماء بانخفاض في الأرباح بلغ 22.6% مسجلاً 394 مليون ريال بعد الزكاة والضريبة.

وتحول بنك الجزيرة للخسائر في الربع الرابع من عام 2020 بصافي 495.2 مليون ريال بعد الزكاة والضريبة، مقابل تحول البنك السعودي للاستثمار للأرباح بصافي 265.6 مليون ريال.

وسيطر البنك الأهلي التجاري ومصرف الراجحي على أغلب أرباح البنوك السعودية في الربع الرابع من عام 2020م؛ بصافي 3.36 مليار ريال و3.12 مليار ريال على التوالي؛ ليستحوذا على 34.66% و32.2% من إجمالي الأرباح على الترتيب.

وعلى أساس ربعي، هبطت أرباح البنوك السعودية المدرجة 18.5% في الربع الرابع من عام 2020م، مقارنة مع الربع السابق (الربع الثالث من العام ذاته)، والبالغة خلاله 11.89 مليار ريال، بتراجع قيمته 2.19 مليار ريال.

مبادرات حكومية لدعم البنوك في مواجهة كورونا

وتأثرت البنوك السعودية كغيرها من القطاعات في عام 2020؛ بسبب جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19"، ولكن حزم الدعم التي أعلنتها الحكومة السعودية خففت من حدة التأثيرات.

وأعلن البنك المركزي السعودي "ساما"، في 14 مارس/ آذار 2020م، عن برنامج دعم القطاع الخاص بنحو 50 مليار ريال؛ انطلاقاً من دوره في تفعيل أدوات السياسة النقدية وتعزيز الاستقرار المالي، بما في ذلك تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع الخاص؛ وفي إطار دعم جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.

وتضمنت حزم الدعم برنامج تأجيل الدفعات؛ وشمل إيداع مبلغ يصل إلى 30 مليار ريال لصالح البنوك وشركات التمويل، مقابل تأجيل دفع مستحقات القطاع المالي (البنوك وشركات التمويل) لمدة 6 أشهر على قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ابتداءً من تاريخه.

وتم دعم رسوم عمليات نقاط البيع والتجارة الإلكترونية؛ لجميع المتاجر ومنشآت القطاع الخاص لمدة 3 أشهر؛ وذلك بقيمة إجمالية تفوق 800 مليون ريال، من خلال تحمل المركزي لتلك الرسوم لصالح مقدمي خدمات المدفوعات المشاركين في المنظومة الوطنية.

وفي 29 مارس/ آذار، اعتمد المركزي حزمة إجراءات احترازية جديدة في إطار دعم الجهود لمواجهة آثار انتشار جائحة فيروس كورونا على مختلف القطاعات الاقتصادية، ومتابعة تأثيره في الأسواق المالية والاقتصاد.

وشملت المبادرات الإضافية توجيهات بإرجاع رسوم تحويل العملة الأجنبية، وهيكلة التمويلات بدون تكاليف، وإعفاء جميع العملاء من رسوم إجراء العمليات عبر القنوات الإلكترونية، ومن رسوم انخفاض الرصيد عن الحد الأدنى، ومن أي رسوم تُفرض على عمليات إعادة التمويل أو إنهاء اتفاقيات قائمة، ولمدة ستة أشهر على الأقل، ومراجعة إعادة تقييم معدلات الفائدة والرسوم الأخرى على البطاقات الائتمانية سواء للعملاء الحاليين أو العملاء الجدد.

ترشيحات:

أرباح شركات الاتصالات السعودية ترتفع 8.5% بالعام 2020 إلى 12 مليار ريال

الاتصالات السعودية تقود 5 شركات لاقتناص 88% من الأرباح المعلنة لعام 2020