تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وزيرة مصرية تدعو لتعزيز الشراكة الحكومية مع القطاع الخاص لتسريع وتيرة التنمية

وزيرة مصرية تدعو لتعزيز الشراكة الحكومية مع القطاع الخاص لتسريع وتيرة التنمية
رانيا المشاط

القاهرة – مباشر: دعت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصرية، إلى تعزيز الشراكات بين الحكومات والقطاع الخاص لتسريع وتيرة تحقيق التنمية، ومراعاة المعايير البيئية في الاستثمارات الجديدة لدعم التعافي الأخضر، وتحفيز الاقتصاد العالمي في عصر ما بعد جائحة كورونا.

 وأكدت رانيا المشاط، خلال مشاركتها في جلسة بالنسخة الرابعة من مؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» الذي يعقد بالمملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، أن الإصلاحات يجب أن تكون عملية مستمرة تتأقلم دائمًا مع المتغيرات المختلفة لتحمي الدول من الصدمات.

وأشارت المشاط، إلى أن جائحة كورونا دفعت العالم للعزلة في بداية العام الماضي، لكن سرعان ما تأقلمت دول العالم مع الجائحة وعززت التعاون متعدد الأطراف باستخدام الابتكار، وفي هذا الإطار قامت وزارة التعاون الدولي انطلاقًا من مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية لتعزيز التعاون الإنمائي مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، من خلال منصات التعاون التنسيقي المشترك.

وأوضحت المشاط، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي وما نفذته مصر من مشروعات تنموية في مختلف قطاعات الدولة خلال السنوات الماضية، ساهم في تمكين الدولة من مكافحة صدمة جائحة كورونا وتخفيف آثارها الاقتصادية، وتمكينها من تحقيق معدلات نمو إيجابية خلال 2020، رغم أن معظم الدول المحيطة حققت انكماشًا بسبب الآثار السلبية للوباء.

وذكرت، أنه رغم الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم العام الماضي، إلا أن وزارة التعاون الدولي استطاعت الاتفاق على تمويلات تنموية بقيمة 9.8 مليار دولار لمختلف قطاعات الدولة منها المياه والطاقة الجديدة والصحة، بالإضافة إلى القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، تدعم هذه التمويلات تنفيذ كافة أهداف التنمية المستدامة التي تسعى الدول للوصول إليها بحلول 2030.

ولفتت، إلى أن الوزارة قامت بمطابقة المحفظة الجارية التي تبلغ قيمتها 25 مليار دولار لتنفيذ 377 مشروع مع أهداف التنمية المستدامة لمعرفة ما تم تنفيذه وتحديد الأولويات المستقبلية .

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن الرقمنة كانت إحدى الوسائل التي عملت من خلالها الحكومة المصرية على تجاوز جائحة كورونا، حيث لم يكن من المتصور كيفية استكمال العام الدراسي والأعمال عن بعد.

وبينت، أن تطبيق الرقمنة في الأعمال التجارية يحقق العديد من الفوائد من بينها خفض التكاليف والحفاظ على البيئة، موضحة أن المنصات الرقمية تعتبر إحدى أدوات تنشيط التجارة وتعمل على زيادتها بنسبة 1-2 بالمائة، وأن دمج النهج الرقمي في التجارة يتطلب اتفاقيات واضحة تعزز السلامة والأمن السيبراني.

 ترشيحات..

الإسكان: تنفيذ 720 وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي في غرب قنا الجديدة

بعد قرار تصفيتها.. إعلان قيمة تعويضات العاملين بـ"الحديد والصلب" المصرية

المركزي المصري يصدر توضيحاً بشأن خدمة التحويلات المحلية بالجنيه

النقل المصرية تنفي نزع ملكية الوحدات السكنية لتطوير الطريق الدائري دون تعويض