تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"الأوروبي للاستثمار" يدعم مشروعات المقاولات الصغيرة بالمغرب بقيمة 10 ملايين يورو

"الأوروبي للاستثمار" يدعم مشروعات المقاولات الصغيرة بالمغرب بقيمة 10 ملايين يورو
البنك الأوروبي للاستثمار

مباشر: أبرم البنك الأوروبي للاستثمار وشركة تمويل مؤسسات التمويل الأصغر "جيدة" اتفاق قرض بقيمة 10 ملايين يورو ( 108 ملايين درهم)، لدعم أنشطة قروض المشروعات الصغرية المدرة للدخل في المغرب.

وأوضح  البنك الأوروبي للاستثمار، في بيان اليوم الثلاثاء، أن الدعم المقدم جاء لتقوية قدرة شركة "جيدة" على تمويل مؤسسات التمويل الصغري بالمغرب، ودعم عملها في مجال الدمج المالي والتنمية الاجتماعية.

وأضاف البنك الأوروبي للاستثمار، أنه سيتم استخدام الأموال في تمويل القروض الصغرية التي تقل قيمتها عن 25 ألف يورو(270 ألف درهما تقرييا)، من أجل دعم الأنشطة المدرة للدخل والمساعدة في الحفاظ على نسب التشغيل في عمليات المقاولات الصغيرة والمتناهية الصغر، التي يعمل بها أقل من 10 أشخاص في المناطق الحضرية والقروية.
 
والجدير بالذكر، أنه من خلال التمويل الأخير ستتراوح قيمة القروض الممنوحة من قبل "جيدة" ما بين 800 و900 مليون درهم (74 و84 مليون يورو) خلال العام الجاري.

وقالت كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: "يدعم الاتحاد الأوروبي بنشاط الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي وريادة الأعمال في المغرب ، ولا سيما الشركات الصغيرة جدًا والصغيرة والمتوسطة الحجم".

وأضافت أنه في هذه الفترة من الوباء ، من الأهمية بمكان دعم أكبر عدد ممكن من الناس في تمكينهم المالي، حيث يوفر التمويل الأصغر فرصة للوصول إلى التمويل الذي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الإدماج الاقتصادي والاجتماعي للسكان الأكثر ضعفًا، وتعزيز العمل الحر. "

ومن جانبها قالت آنا بارون، ممثلة بنك الاستثمار الأوروبي في المغرب: "هذه عملية مهمة لصالح JAÏDA ، التي كانت الحافز الرئيسي لنمو قطاع التمويل متناهي الصغر في المغرب في السنوات الأخيرة ، والتي ستستمر في هذا التمويل للعب دور هيكلي في المستقبل.

 وأضاف: "نحن سعداء للغاية لكوننا قادرين على دعم أصحاب المشاريع الصغيرة في جميع أنحاء البلاد. يعتبر تمويل ودعم قادة المشروع من أولويات العمل بالنسبة لبنك الاستثمار الأوروبي. من خلال القيام بذلك ، فإننا ندعم التوظيف مع تعزيز الروابط الاجتماعية والتكامل. نحن نعد المستقبل للأجيال الشابة. "

وتابعت: "يعتبر قطاع التمويل متناهي الصغر من بين العوامل الأساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في المغرب لأنه يساهم بشكل فعال ، من بين أمور أخرى ، في تسهيل الوصول إلى عروض الخدمات المالية لصالح الأنشطة المدرة للدخل التي لا يعالجها القطاع المالي التقليدي".

وأكدت مريم مشهوري، مدير عام JAÏDA، أن هذه الشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي ستسمح لـ" JAÏDA" بتعزيز دورها كممول - خبير رئيسي وموحد للقطاع ودعم مؤسسات التمويل الأصغر في استراتيجية الشمول المالي الخاصة بها.

ترشيحات 

"هيئة السوق المالية السعودية تعتمد تعديل لائحة سلوكيات السوق

صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد السعودي 2.6% خلال عام 2021