تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مجلس الأعمال السوداني المصري يحدد أبرز المعوقات التجارية بين البلدين

مجلس الأعمال السوداني المصري يحدد أبرز المعوقات التجارية بين البلدين
مجلس رجال الأعمال السوداني المصري

 

القاهرة مباشر: اتفق مجلس رجال الأعمال السوداني المصري، في اجتماعه الأول، اليوم الخميس، على ملامح وموجهات خطة العمل والرؤية المشتركة لتحقيق أهداف ورسالة المجلس في تعزيز وترقية علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان ومصر، وزيادة حجم التبادلات التجارية.

وأكد مجتبى خلف الله، الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل بالسودان، أن اجتماع المجلس يعبر عن وحدة وادي النيل، لافتاً إلى المهام الكبيرة التي يجب أن يضطلع بها المجلس المشترك، وفقاً لوكالة أنباء السودان "سونا".

وقال عبد الحليم عيسى تيمان، أمين العلاقات الخارجية باتحاد أصحاب العمل السوداني، إن حجم التبادل والعلاقات التجارية بين السودان ومصر دون الطموح، ولا يرقى لحجم العلاقات التاريخية.

وأشار تيمان، إلى أهمية أن يسعى مجلس الأعمال المشترك وكأولوية لمهامه لمعالجة المعوقات والمشاكل الماثلة في التعاون التجاري بين البلدين، ووضع خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتفعيل وتنشيط ومراجعة الاتفاقيات المشتركة.

ونوه، بالفرص الواسعة والبيئة المناسبة للأعمال بالسودان، عقب إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب مما يمهد لمعالجة اشكاليات التمويل والتعاون المصرفي مع السودان.

من جانبه، أكد شريف جبالي رئيس الجانب المصري بمجلس رجال الأعمال السوداني المصري، أن إعادة تشكيل المجلس من الجانبين السوداني والمصري يهدف إلى تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بدعم من القيادات السياسية بالبلدين، مبيناً أن السودان يمثل أولوية بالنسبة لمصر. 

وقال جبالي: "كل الفرص متاحة بالبلدين لزيادة حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات فى مجالات الصناعة والزراعة وغيرها من المجالات"، لافتاً إلى إمكانية استفادة السودان من الخبرات والقاعدة الصناعية المصرية.

وأكد جبالي، على ضرورة وجود رؤية مشتركة لإزالة المشاكل والمعوقات التي تعوق تطوير التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين بالتنسيق مع الأجهزة المختصة. 

من جهته، أشار محمد كمال إبراهيم، رئيس الجانب السوداني بمجلس الأعمال المشترك، إلى الاختلال في الميزان التجاري بين البلدين، مبيناً أنه أقل من الفرص الواسعة المتاحة لرفع التعاون بين البلدين.

وقال إبراهيم، إن المعابر الحدودية تمثل مشكلة حقيقية إلى جانب تعدد التعريفة الجمركية بالمنافذ المختلفة مما يتطلب وجود لوائح واضحة فى التجارة الحدودية بين البلدين.

وشدد أعضاء المجلس من الجانبين السوداني والمصري، إلى أهمية وضع خطة ورؤية استراتيجية لتحقيق أهداف المجلس.

وأكدوا على أهمية إزالة المعوقات خاصة في المعابر الحدودية وتوحيد الرسوم الجمركية بالمنافذ الحدودية ومعالجة اشكاليات النقل العابر ومناقشة إمكانية تأسيس شركة نقل مشتركة وضرورة اضطلاع كل من البلدين بالمعالجات المطلوبة.

ترشيحات

التموين المصرية: دراسة تظلمات شطب أي بطاقة تموينية بطريقة خاطئة

الحكومة المصرية توافق بشكل نهائي على مشروع قانون الأحوال الشخصية

البورصة تقرر إلغاء جميع العمليات المنفذة على أسهم المشروعات الصناعية والهندسية

أبوظبي الأول يعلن رسمياً استحواذه على بنك عَـوده مصر