تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

1.87 مليار دولار حصيلة الاكتتابات الأولية الخليجية في 2020.. والسعودية بالصدارة

1.87 مليار دولار حصيلة الاكتتابات الأولية الخليجية في 2020.. والسعودية بالصدارة
الاكتتابات الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي

الكويت - مباشر: تراجعت أنشطة الاكتتابات الخليجية في عام 2020 مقارنة بالأداء القوي الذي شهده بالعام الذي يسبقه، وذلك رغم أنها ظلت نشطة نسبياً خلال النصف الثاني من 2020.

وحسب بيان لشركة كامكو للاستثمار صادر اليوم الأحد، تراجع العدد الإجمالي للاكتتابات العامة الأولية الصادرة عن دول مجلس التعاون الخليجي في البورصات الإقليمية والدولية إلى 7 إصدارات في العام الجاري، مقابل 12 إصداراً في عام 2019.

وبلغت حصيلة أنشطة الاكتتابات العامة الأولية في عام 2020 للجهات الخليجية في البورصات الإقليمية والدولية 1.87 مليار دولار، مقابل 29.04 مليار دولار بالعام الذي يسبقه.

وتضمنت تقديرات كامكو الاكتتاب العام الأولي الذي تم طرحه دولياً في عام 2020 لمجموعة يلا جروب المحدودة ومقرها الإمارات (144.8 مليون دولار أمريكي)، والطرح العام الأولي لأسهم شركة فينابر (398 مليون دولار أمريكي) وشركة نيتورك القابضة (1.4 مليار دولار أمريكي) في العام 2019.

كما شهد العام 2020 إدراج عدد من أسهم الشركات التي تم طرحها للاكتتاب العام الأولي في 2019 ومن ضمنها أسهم شركة بورصة الكويت (177 مليون دولار أمريكي)، وشركة شمال الزور الأولى للطاقة والمياه (32 مليون دولار أمريكي)، وصندوق بيتك كابيتال ريت (77.8 مليون دولار أمريكي) للتداول في بورصة الكويت.

وكشف التقرير أنه كان من المتوقع زيادة الاكتتابات في النصف الأول من العام السابق ولكن الجهات المصدرة فضلت تجنب التطرق إلى السوق الأولية حتى تتعافى الأسواق الثانوية من تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وأوضحت كامكو أن السعودية واصلت ريادتها على المستوى الإقليمي في العام الماضي، إذ تم طرح 4 من أصل 7 اكتتابات عامة أولية لدول مجلس التعاون الخليجي في السوق المالية السعودية تداول، لتستحوذ على 78% من إجمالي الإصدارات بقيمة 1.45 مليار دولار أمريكي.

وكانت قطر السوق الأخرى التي شهدت إصداراً أولياً خلال العام من خلال طرح أسهم شركة كيو إل إم لتأمينات الحياة والتأمين الصحي للاكتتاب العام، إذ نجحت الشركة في جمع 178 مليون دولار أمريكي في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وعادت الإمارات مجدداً إلى ساحة الاكتتابات العامة الأولية الإقليمية بطرح صندوق المال كابيتال ريت بقيمة 95.3 مليون دولار أمريكي، وكان طرح مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية في السعودية أكبر اكتتاب عام أولي على مستوى المنطقة في 2020، إذ بلغت حصيلته 698.6 مليون دولار أمريكي.

وتبعه اكتتاب أسهم شركة بن داود القابضة (السعودية) بحصيلة بلغت 585.1 مليون دولار أمريكي، واتسع نطاق التمثيل القطاعي بصفة عامة، حيث برز أيضاً اسم شركة التمويل العقاري - أملاك العالمية (السعودية) والتي نجح اكتتابها في حصد عائدات بقيمة 115.9 مليون دولار أمريكي.

أما على صعيد إصدارات السوق الموازية، تم طرح أسهم شركة سمو العقارية في السوق السعودية الموازية "نمو" بعائدات بلغت 48 مليون دولار أمريكي، وبالانتقال إلى الاكتتابات العامة الدولية الصادرة عن الشركات الخليجية، تم إدراج مجموعة يلا المحدودة في بورصة نيويورك في سبتمبر/أيلول 2020.

وتتوقع كامكو أن تظل أسواق الاكتتابات الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي نشطة في العام 2021، بالنظر إلى عدد المحفزات التي يمكن أن تعزز أداء الأسواق الأولية من داخل المنطقة.

ومن المتوقع أن تقود السعودية مجدداً سوق الاكتتابات الأولية الإقليمية في العام الجاري، حيث أعلنت هيئة السوق المالية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 أنها تراجع أكثر من 15 طلباً للإدراج سواء في السوق الرئيسية أو السوق الموازية "نمو".

أما بالنسبة للإمارات، تتمثل أهم العوامل المحفزة في 2021 في إطلاق سوق ناسداك دبي للنمو لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتأثير معرض دبي إكسبو في النصف الثاني من العام 2021.

وفيما يتعلق بالقطاعات المختلفة، يمكن أن تستمر إصدارات الشركات الجديدة المرتبطة بالقطاع الاستهلاكي، ونماذج تقليل الأصول الرأسمالية التي تركز على التحول الرقمي والابتكارات التكنولوجية غير المسبوقة وقطاع الرعاية الصحية، وهي القطاعات التي اكتسبت حصة سوقية ملحوظة في 2020 على خلفية تفشي الجائحة، بما يضمن ارتفاع التقييمات.

 إلا أن تزايد النشاط في العام 2021 سيظل متوقفاً على أداء السوق الثانوية وتقلباتها، والسيطرة على تداعيات الجائحة بما في ذلك فعالية اللقاحات المطروحة، والعوامل الجيوسياسية العالمية.

ترشيحات..

وزير الصحة: الكويت تستأنف استقبال دفعات لقاح كورونا الجديدة بداية الأسبوع الجاري

"التجارة" الكويتية تتخذ 146 تدبيرا احترازيا في ديسمبر لمكافحة غسل الأموال

10 إيجابيات ومخاطر محتملة للأسواق الناشئة في 2021