تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

اللون الأحمر يفرض سيطرته.. سلالة كورونا الجديدة تصيب الأسواق العالمية

اللون الأحمر يفرض سيطرته.. سلالة كورونا الجديدة تصيب الأسواق العالمية

مباشر- أحمد شوقي: يبدو أن عام كورونا يأبى أن تكون نهايته سعيدة ببدء طرح اللقاح، حيث عاد الذعر للأسواق العالمية مجدداً، مع ظهور سلالة جديدة من الفيروس في بريطانيا، وكأن الوباء يعاقب أول دولة أقرت لقاحاً ضده.

وتسبب نوع جديد من فيروس كورونا في قيام دول في أوروبا وأماكن أخرى بمنع السفر إلى بريطانيا، بعد أن حذرت المملكة المتحدة من أن هذه السلالة يُعتقد أنها تنتشر بنسبة تصل إلى 70 بالمائة أكثر من السلالة الأصلية للمرض.

وأجبرت أنباء السلالة الجديدة الحكومة البريطانية على التراجع عن خطط للسماح للعائلات بالاختلاط خلال عيد الميلاد، ما أدى إلى إغلاق لندن ومناطق أخرى في جنوب إنجلترا، حيث تتركز بشكل كبير الإصابة بطفرة "كوفيد-19".

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تم تحديد السلالة الجديدة حتى الآن في الدنمارك وهولندا وأستراليا أيضاً، الأمر الذي جعل عدة دول حول العالم تعلن خططاً لإغلاق حدودها أمام بريطانيا.

وفي حين أن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك قال إن السلالة الجديدة خرجت عن السيطرة، أشار إلى أن الأمر قد يستغرق شهوراً قبل أن يُسمح بإنهاء القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا، إلا أن نظيره الألماني "ينس شبان" أوضح أن اللقاحات المرشحة للاستخدام في الوقت الحالي فعَّالة ضد السلالة الجديدة من الفيروس.

ومثلما أصابت السلالة الجديدة للفيروس آلاف الأشخاص في بريطانيا بشكل خاص، فإنها ضربت الأسواق العالمية بقوة، حيث خيّم اللون الأحمر على جميع فئات الأصول عدا الدولار الذي كان الرابح الوحيد.

وبالنسبة لأسواق الأسهم، فقد تعرضت البورصات الأوروبية لموجة بيعية قوية حيث فقد مؤشر "ستوكس 600" 2.4 بالمائة من قيمته، ليسجل 386.6 نقطة، بحلول الساعة 12:45 مساءً بتوقيت جرينتش.

كما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر "داو جونز" للأسهم الأمريكية بأكثر من 500 نقطة، ليصل إلى 30179 نقطة خلال نفس الفترة، وهبط مؤشرا "ستاندرد آند بورز" و"ناسداك" بنحو 2 بالمائة، و1 بالمائة على التوالي.

هذا وأغلق مؤشر "نيكي" الياباني جلسة اليوم على انخفاض بنحو 0.2 عند 26714 نقطة.

فيما كانت أسعار النفط أكبر الخاسرين، حيث يخشى المستثمرون أن تؤدي السلاسة الجديدة للفيروس إلى تراجع أكبر للطلب على الخام المتضرر بالفعل.

وتراجع سعر العقود الآجلة لخام نايمكس الأمريكي تسليم يناير/كانون الثاني بنحو 3.6 بالمائة إلى 47.33 دولار للبرميل، بعد أن وصلت خسائره لـ6 بالمائة في وقت سابق من التعاملات.

كما هبط سعر العقود المستقبلية لخام برنت القياسي تسليم فبراير/شباط بنسبة 4 بالمائة إلى 50.2 دولار للبرميل، بعد أن تراجع دون 50 دولاراً في التعاملات المبكرة.

أما أسعار الذهب، فقد تراجع سعر العقود الآجلة للمعدن الأصفر بنحو 0.2 بالمائة إلى 1884.3 دولار للأوقية، مع قوة الدولار الأمريكي الذي تلقى الدعم باعتباره أحد الملاذات الآمنة التي يهرب إليها المستثمرون في أوقات القلق.

وقال شياو فو المحلل في بنك الصين الدولي، إن النوع الجديد للفيروس أثار حالة من عدم اليقين المتجددة في السوق، ونشهد نفوراً شديداً من المخاطرة، مشيراً: "على الرغم من أن الذهب يجب أن يربح في هذه الحالات كأصل آمن، لكن بشكل عام خلال هذه المواقف، نرى أن الدولار يسحب البساط من المعدن الأصفر"، بحسب شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

وارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.7 بالمائة إلى 90.64، بعد أن تجاوزت مكاسبه 1 بالمائة في وقت سابق من التعاملات.

وتلقت العملة الأمريكية الدعم أيضاً جراء خسائر قوية للعملات الأوروبية، خاصة الجنيه الإسترليني الذي تراجع بحوالي 2 بالمائة إلى 1.3290 دولار، بعد أن أضافت السلالة الجديدة مخاوف أكثر مع عدم اليقين بشأن الصفقة التجارية المتعلقة بالبريكست.