تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

اجتماع وزاري لمتابعة آلية عمل مبادرة "المركزي المصري" لدعم القطاع الصحي

اجتماع وزاري لمتابعة آلية عمل مبادرة "المركزي المصري" لدعم القطاع الصحي
جانب من الاجتماع

القاهرة - مباشر: عقدت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان في مصر، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية  اجتماعًا، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لمتابعة آلية عمل مبادرة البنك المركزي لدعم القطاع الصحي في عدد من المحافظات.

وأوضح بيان لوزارة الصحة صادر، اليوم السبت، أن الاجتماع شهد حضور محافظي القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والبحيرة والمنوفية وكفرالشيخ والشرقية والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وقنا.

وتناول الاجتماع، تجهيزات واحتياجات المستشفيات في تلك المحافظات.

وأوضح خالد مجاهد، مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خلال الاجتماع استعراض الإجراءات التي تم اتخاذها لتطوير ورفع كفاءة شبكات الغازات وتوفير خزانات الأكسجين وأجهزة الأشعة المقطعية بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، وذلك في إطار تحقيق الاكتفاء من المستلزمات الأساسية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار مجاهد، إلى أن الوزيرة استعرضت ما تم الاتفاق عليه من خلال التعاون مع عدد من مصانع الحديد والصلب لدعم احتياجات المستشفيات من الأكسجين الطبي بشكل دوري، بالإضافة إلى الاتفاق على توفير خزانات الأكسجين بما يدعم احتياجات المستشفيات خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأضاف مجاهد، أن الاجتماع تناول ما تم من إنجازات تشمل تطوير ورفع كفاءات شبكات الغازات في مستشفيات الحميات والصدر خلال العام الحالي، بالإضافة إلى التجهيزات التي تشملها شبكات الغاز بمستشفيات العزل، لافتًا إلى أنه تم التواصل مع الهيئة المصرية للشراء الموحد لتوفير 1500 مولد أكسجين لصالح المستشفيات، بما يضمن كفاءة العمل وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

ولفت، إلى أن الوزيرة توجهت بالشكر لطارق عامر محافظ البنك المركزي، لتفعيل تلك المبادرة لدعم القطاع الصحي، كما توجهت بالشكر أيضًا للمحافظين للتواصل الدائم ومجهوداتهم في متابعة العمل على أرض الواقع ومشاركتهم المسئولية في التصدي لفيروس كورونا من خلال المتابعة الدورية بالمستشفيات، في إطار الحرص على حصول المرضى على أفضل خدمة طبية.

وتابع مجاهد، أنه تمت مناقشة الآلية التي تتبعها وزارة الصحة والسكان من عمل عقود صيانة للمستشفيات التي يتم افتتاحها، حيث تضمن تلك الآلية الصيانة الدورية للتجهيزات من شبكات غازات وصرف صحي وغيرها.

وذكر، أن الوزيرة أكدت متابعة الانتهاء من أعمال التجهيزات ورفع كفاءة ما تحتاجه المستشفيات بتلك المحافظات، حيث تم الاتفاق على إعداد تقرير أعمال يتم مشاركته بشكل دوري مع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والسادة المحافظين، وذلك لمواجهة أي تحديات قد تواجه سير العمل بالمستشفيات، تمهيدًا لعرضه على الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أنه تم التنسيق مع وزيرة الصحة والسكان والمحافظين لاتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ورفع كفاءة كافة مستشفيات الصدر والحميات على مستوى محافظات الجمهورية.

كما وجه الوزير، المحافظين بسرعة تنفيذ الأعمال الواردة بمبادرة البنك المركزي البالغ قدرها 1.4 مليار جنيه سواء في شراء وتوفير التجهيزات الطبية المطلوبة أو رفع كفاءة المستشفيات المقترحة لاستقبال المواطنين خاصة مستشفيات الصدر وكذا توفير أجهزة التنفس الصناعي واسطوانات الأكسجين .

وأشار، إلى أهمية التأكد من سرعة إنهاء الأعمال خلال فترة وجيزة حتى تتمكن المحافظات من مواجهة أي تداعيات لفيروس كورونا خلال الفترة الحالية، مشيدًا بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة والأطقم الطبية بمختلف محافظات الجمهورية خلال هذه الفترة لمواجهة فيروس كورونا المستجد ، لافتاً إلى تقدير كافة أبناء الشعب المصرى لتلك الجهود.

وأضاف، أن هناك تنسيق مستمر بين الوزارتين لدعم جهود القطاع الطبى بالمحافظات وتوفير كافة المستلزمات الطبية والأدوية بالمستشفيات المختلفة، لافتًا إلى أن الوزارة قامت بالتنسيق مع المحافظات لحصر كافة احتياجاتها من الأجهزة والمستلزمات الطبية للمنشآت الصحية الموجودة بها لدعم جهود مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا وتقديم خدمات صحية وطبية لائقة للمواطنين.

ومن جانبهم استعرض المحافظون احتياجات بعض المستشفيات من تجهيزات طبية وشبكات غازات وخزانات الأكسجين وأجهزة الأشعة المقطعية واحتياجات القوى البشرية من الفرق الطبية.

ترشيحات 

مسؤول ينفي وقف التسـجيل الإلكتروني لوحدات "سكن كل المصريين": عطل فني

إنفوجرافيك.. كيف استعدت مصر لمواجهة الموجة الثانية من جائحة كورونا؟