تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الأجواء السلبية تخيم على بورصة الكويت مع استمرار عمليات جني الأرباح

الأجواء السلبية تخيم على بورصة الكويت مع استمرار عمليات جني الأرباح
مستثمر يتابع التداولات بالبورصة

مباشر - محمد فاروق: واصلت بورصة الكويت يوم الثلاثاء مسلسل نزيف النقاط للجلسة الرابعة على التوالي، حيث هبط مؤشرها العام 0.77%، وتراجع السوق الأول 0.95%، وسجل المؤشران "رئيسي 50" والرئيسي انخفاضاً بنسبة 0.22% و0.23% على الترتيب.

وتراجعت سيولة البورصة اليوم بنحو 8.5% لتصل إلى 61.97 مليون دينار مقابل 67.74 مليون دينار بالأمس، كما انخفضت أحجام التداول 1.4% لتصل إلى 230.29 مليون سهم مقابل 233.62 مليون سهم بجلسة الاثنين.

وسجلت مؤشرات 9 قطاعات هبوطاً اليوم بصدارة التكنولوجيا بتراجع نسبته 9.29%، بينما ارتفعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى يتصدرها التأمين بنمو قدره 1.13%.

وجاء سهم "الراي" على رأس القائمة الحمراء للأسهم المدرجة بتراجع كبير نسبته 36.9%، فيما تصدر سهم "رماية" القائمة الخضراء مرتفعاً بنحو 21.6%.

وحقق سهم "بيتك" أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 13.72 مليون دينار متراجعاً 0.45%، بينما تصدر سهم "أهلي متحد - البحرين" نشاط الكميات بتداول 35.21 مليون سهم مرتفعاً 0.43%.

مُحلل: هبوط البورصة "طبيعي".. والفترة المُقبلة ستشهد حالة من التذبذب

قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية بشركة "كامكو إنفست"، إن الأجواء السلبية ما زالت تخيم على بورصة الكويت مع استمرار عمليات جني الأرباح.

وأوضح رائد دياب في حديثه لـ"مباشر"، أن هبوط السوق إلى حد ما يأتي في سياقه الطبيعي بعد الصعود القوي الذي حققه المؤشر وصولاً إلى مستويات شهر مارس/آذار الماضي.

وبين دياب أن الانتعاش الذي رأيناه في الفترة الماضية كان نتيجة عودة الأنشطة التجارية تدريجياً بعد الإغلاق نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وارتفاع واستقرار أسعار النفط بعد الهبوط الحاد.

كما أرجع دياب انتعاشة البورصة في الفترة السابقة إلى التوقعات والتفاؤل بأن تكون نتائج الأعمال للشركات والبنوك المدرجة أفضل بالنصف الثاني من 2020، والتطلع إلى إدراج البورصة على مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة المتوقع في أواخر نوفمبر المُقبل، وعمليات التجميع على الأسهم بعد وصول العديد منها إلى مستويات جاذبة.

وأشار إلى أن الأنظار ستتجه إلى النتائج المالية للشركات عن فترة الربع الثالث من العام الحالي، حيث يتطلع المستثمرون إلى رؤية وتيرة انتعاش القطاعات التي تأثرت من جائحة كورونا وخاصة الأسهم القيادية والقطاع المصرفي، التي على ضوئها سيتم بناء التوجهات الاستثمارية المستقبلية.

كما أشار إلى وجود حالة الترقب والتخوف من الموجة الثانية للفيروس ومعاودة ارتفاع أعداد الإصابات في العالم مع اتخاذ العديد من الدول إجراءات احترازية جديدة للسيطرة على انتشار الوباء مرة أخرى، الأمر الذي سيؤثر بطبيعة الحال على القطاعات الاقتصادية وعلى أسعار النفط التي تعتبر الشريان الأساسي للاقتصاد.

واختتم دياب: "بسبب الضبابية الحالية، فإنه من المتوقع رؤية تذبذبات في الفترة القادمة لحين اتضاح الأمور بشكل أكبر".

ترشيحات:

"مدينة الأعمال" توقع اتفاقية صانع سوق مع "ثروة للاستثمار"

النفط الكويتي يتراجع إلى 39.57 دولار للبرميل

أمير الكويت يتسلم تقرير السنة المالية 2020/2019 من ديوان المحاسبة

اللون الأخضر يعود للبورصة الكويتية في التعاملات الصباحية

"أسواق المال" توافق على نشرة اكتتاب سندات "الكويت الوطني"

2 نوفمبر.. "نور للاستثمار" تناقش البيانات المالية للتسعة أشهر

"أسواق المال" الكويتية توافق على زيادة رأسمال "يوباك"