تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

كيف يستفيد المستثمرون من سوق المشتقات في الإمارات؟

كيف يستفيد المستثمرون من سوق المشتقات في الإمارات؟
سوق دبي المالي

مباشر - إيناس بهجت: في خطوة جديدة لسوق دبي المالي لتعزيز الاستثمارات وتنويع مصادرها، أطلق منصة جديدة لتداول مشتقات الأسهم لجذب مزيد من أموال المستثمرين وتوجيهها نحو الأسواق المحلية، لتكون ثاني سوق لتداول المشتقات في الإمارات.

يشار إلى أن المشتقات المالية هي عقود مالية ترتبط قيمتها بقيمة الأصل الأساسي، حيث إنها أدوات مالية معقدة تستخدم لأغراض مختلفة على نطاق واسع للمضاربة وتحقيق عوائد محتملة جيدة، وتتغير قيمة الأصل الأساسي تبعاً لظروف السوق.

ويمكن تداول المشتقات من خلال التنبؤ بحركة السعر المستقبلية للأصل الأساسي، ومن أنواعها العقود الآجلة، والعقود المستقبلية خارج البورصة، وعقود الفروقات، وعقود الخيارات، وعقود السواب.

لم تكن تلك الخطوة الأولى في الإمارات بل كانت أول من أطلقها داخل الإمارات بورصة "ناسداك دبي" في سبتمبر/أيلول 2016، من خلال إتاحة تداول العقود المستقبلية على الأسهم الفردية الإماراتية والمؤشرات، علاوة على العقود المستقبلية على الأسهم الفردية والمؤشرات السعودية.

وفي خطوة مماثلة عام 2018، أعلن سوق أبوظبي أنه يعتزم تأسيس سوق للمشتقات المالية تتوافق مع توسعتنا واتجاهاتنا نحو العالمية، كخطوة أولى في طريق تأسيس سوق المشتقات، دون تحديد موعد لذلك.

كيف يستفيد المستثمرون من سوق المشتقات؟

جاءت الخطوة الأخيرة بالتعاون مع كل من شركة دبي للمقاصة، وبورصة ناسداك دبي، ومجموعة من شركات الوساطة، في إطار تنويع الأدوات المالية وجذب المزيد من الاستثمارات.

ويستفيد المستثمرون من تلك المنصة عبر تداول عقود مستقبلية كمشتقات للأسهم المدرجة لآجال مختلفة، تتراوح بين شهر وشهرين وثلاثة شهور، على الأسهم الفردية المدرجة في السوق.

من المقرر أن تشمل العقود المستقبلية للمنصة الجديدة أسهم مجموعة من الشركات النشطة المدرجة.

وبالتالي سيتمكن مستثمرو السوق داخل المنصة التداول على أسهم شركة إعمار العقارية، وبنك دبي الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وشركة إعمار للتطوير،  وشركة إعمار مولز.

وحدد سوق دبي المالي 6 فوائد ومزايا للمستثمرين تقدمها العقود المستقبلية للأسهم في السوق، وتتضمن: (الرافعة المالية، والأرباح الناشئة عن انخفاض الأسعار وارتفاعها، والتحوط، والتداول والمراجحة، والفعالية من حيث التكلفة، والتوحيد القياسي.

وتعد الخطوة إطاراً تنظيمياً وفق أفضل الممارسات العالمية بما يوفر بيئة عمل تتيح مشاركة نشطة من قِبل المستثمرين والوسطاء سواء فيما يخص تداول العقود المستقبلية أو تقديم خدمة صناعة السوق. 

هذا بجانب من المقرر أن تستخدم هذه العقود لحماية المستثمرين وتحوطهم ضد التقلبات غير المتوقعة في أسعار الأصول.

كما يمكن للمستثمرين استخدام العقود المستقبلية، للحصول على الرافعة المالية التي تعزز العائد المالي من عمليات تداولهم، وتحقيق الأرباح.

وبالإضافة إلى ذلك، ستساهم في جذب المزيد من الاستثمارات العالمية إلى الإمارات.

وبالرجوع إلى عدد المستثمرين في سوق دبي المالي، فقد واصل المستثمرون الإقبال على الاستثمار في سوق دبي المالي عبر شركات الوساطة المعتمدة خلال تعاملات شهر سبتمبر/أيلول من عام 2020 بارتفاع 152 حساباً جديداً وبنسبة 17.12 بالمائة، على أساس سنوي، بالتزامن مع الإعلان عن اعتزام السوق إطلاق سوق المشتقات.

ووفقاً لإحصائية أجراها "مباشر" استناداً إلى البيانات الرسمية على سوق دبي المالي، فقد زاد عدد المستثمرين الجدد في سوق دبي المالي إلى 1.04 حساباً جديداً، مقابل 888 مستثمراً جديداً في نفس الشهر من العام الماضي، ليصبح عددهم الأكبر منذ مارس/أذار المنتهي بما يعادل 6 أشهر.

وشهرياً، زاد عدد المستثمرين الجدد خلال سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة 13.7 بالمائة، مقابل 915 حساباً جديداً خلال شهر أغسطس/آب من عام 2020.

ترشيحات:

مؤشر بورصة أبوظبي يتجاوز مستوى 2600 نقطة للمرة الأولى منذ مارس الماضي

سهم "الدار العقارية" يقفز 10% بعد الإعلان عن تنفيذ مشاريع حكومية