تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الكاظمي: العراق فتح 30 ملف فساد كبير ولن يستسلم لأنصار اللادولة

الكاظمي: العراق فتح 30 ملف فساد كبير ولن يستسلم لأنصار اللادولة
رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

مباشر: قال مصطفى الكاظمي، رئيس وزراء العراق، إنه "رُغمَ الأزمةِ الناجمةِ عن جائحةِ كورونا، وانهيارِ أسعارِ النفط، وتسلمِنا ملفاً اقتصادياً مثقلاً بالسياساتِ الخاطئةِ والموجعة، وخزينةً أفرغَها غيابُ الإستراتيجياتِ الاقتصاديّةِ، والإعتمادِ الكلي على النفط، وفرّنا احتياجاتِ البلدِ الأساسيةْ، وطرحنا ورقةً بيضاءَ اقتصاديةً إصلاحيةً طموحة، وضعتْ الحلولَ طويلةَ الأمدِ لمنعِ الإنهياراتِ الاقتصاديةْ، وتشجيعِ الزراعة والصناعة الوطنيةِ والاستثمار".

وأضاف الكاظمي في كلمة بمناسبة الذكرى الاولى لانتفاضة تشرين نقلتها الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي على فيسبوك، اليوم السبت، أن هذه الحكومةْ تشكلتْ وهي تضعُ نُصبَ عينها أنْ تكونَ معبّراً لإرادةِ الشعب، وكان ذلك في منهاجِها الحكومي.

وتابع: "إنّ هذا المنهاجَ وِضِعَ حيزَ التنفيذ ، منذُ اليومِ الأولِ من عمرِ الحكومة ، الذي لا يتجاوزُ خمسةَ أشهر، وأولُ معيارٍ وضعناهُ نُصبَ ضمائرِنا ، أنّنا حكومةٌ هدفُها الأساسيُ ، هو التحضيرُ لانتخاباتٍ حرّةٍ نزيهةٍ وعادلة ، وقد حددنا ، دون ترددٍ ، السادسَ من حزيران من عام 2021 ، موعداً لهذه الإنتخاباتِ ونحن متمسكونَ بهذا الموعد".

وعن الانتخابات البرلمانية قال الكاظمي: "عملنا ومانزال نعملُ ، على مساعدةِ مفوضيةِ الانتخابات ، لإكمالِ استعداداتِها لإنجاحِ هذا الحدثْ الكبير ، خصوصاً في حال إكمالِ مجلسِ النوابِ الموقر  - آلياتِ قانونِ الانتخابات، ونعمل على أن تراقب منظماتٌ ومؤسساتٌ دولية هذه الانتخاباتِ لضمان المزيدِ من الشفافيةِ والنزاهة". 

وأشار الكاظمي إلى البدأ في إجراءاتٍ جادّةً، لتطبيقِ الورقةْ البيضاء، بما يخدمُ مصالحَ الشعبِ وأمنِه الاقتصادي. 

وأضاف أن الحكومة اكدت أنّها ستخطو خطواتٍ واسعةْ، في مواجهةِ الفسادِ، و"فعلنا ، وللمرّةِ الأولى يتمُّ تجاوزُ كلَّ الاعتباراتِ المكوناتية وتحدياتِ نفوذِ البعض، لفتحِ أكثرَ من ثلاثينَ ملفَ فسادٍ كبير، إذ كان مستحيلاً فتحُه سابقاً، وجلبنا المتورطينَ في تلك الملفات بالقانون".

شدد الكاظمي في حديثه على أن الحكومة لن تستسلمَ أبداً لأنصارِ اللادولةِ، من أتباعِ هذه الجهةِ أو تلك، أو المتضررينَ من هذه المرحلة، في محاولتِهم المستمرة، لتجريدِ التظاهرِ السلمي من جوهرِهِ، وزرعِ العابثينَ والانتهازيينَ والمجرمينَ ومثيري الفتن، في صفوفِه،  بعد أن فشِلوا في اختطافِ الدولةِ عبرَ السلاحِ المنفلتِ.

ترشيحات

"النفط" العراقية تعلن إجراء توسعات لمنافذ التجهيز في مختلف المحافظات

إصابات "كورونا" في العراق تقارب الـ 450 ألفًا.. وتسجيل 55 وفاة جديدة