تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الصحة المصرية: فحص 12 مليون مواطن بـ6 أسابيع تحسباً للموجة الثانية من كورونا

الصحة المصرية: فحص 12 مليون مواطن بـ6 أسابيع تحسباً للموجة الثانية من كورونا
هالة زايد، في الجلسة النقاشية المنعقدة على هامش منتدى تعزيز التعاون بمجال الرعاية الصحية بدولة إيطاليا

القاهرة - مباشر: أكدت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، أنه تم فحص أكثر  من 12 مليون مواطن خلال 6 أسابيع، مما يساهم في تقليل نسب الوفيات للمصابين بالأمراض المزمنة، وكذلك حمايتهم تحسبًا للموجة الثانية لفيروس كورونا.

وشددت هالة زايد، في بيان صادر مساء اليوم الخميس، على ضرورة تحسين الصحة العامة للمواطنين كأحد أهم الطرق لمواجهة الموجة التانية فيروس كورونا، عن طريق حمياتهم من الإصابة بالأمراض المعدية، لافتة إلى إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي في مصر.

وأشارت، إلى أهمية الحفاظ على تقديم جميع الخدمات الصحية للمواطنين على أكمل وجه، والاهتمام بالأمراض غير المعدية في ظل مواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى زيادة أعداد الوفيات بالأمراض غير المعدية خلال شهر مايو الماضي  مقارنة بمايو 2019 بمختلف دول العالم.

جاء ذلك خلال مشاركة هالة زايد، ممثلة عن مصر  في الجلسة النقاشية تحت عنوان "التفكير فيما بعد الجائحة نحو تعاون جديد بين القطاعين الحكومي والخاص في المجال الصحي"،  والمنعقدة على هامش فعاليات المنتدى الدولي لتعزيز التعاون في مجال الرعاية الصحية بدولة إيطاليا.

وذلك بحضور كل من وزراء صحة (إيطاليا، وتونس، والعراق، وكردستان، وكينيا)، وكمال الغريبي رئيس مجموعة GK الاستثمارية السويسرية العاملة في مجال تقديم الخدمات الطبية.

واستعرضت الوزيرة، آلية عزل الحالات المصابة والتقصي والرصد للمخالطين، وكذلك التوسع في أماكن العزل عن طريق عزل الحالات البسيطة إكلينيكيًا بالفنادق ونزل الشباب، ثم تطبيق نظام العزل المنزلي للحالات البسيطة.

وأشارت، إلى التعاون الوثيق بين القطاعين العام والخاص في مصر منذ بداية الجائحة، حيث تم إمداد القطاع الخاص ببروتوكولات العلاج المحدثة الخاصة بفيروس كورونا أولاً بأول، وكذلك التعاون بين المستشفيات الحكومية والخاصة في علاج بعض الحالات المصابة بالفيروس.

وأكدت، أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال إنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى تعاون مصر مع الجانب الصيني من خلال شركتي "سينوفاك" و "سينوفارم" في إجراء التجارب الإكلينكية في مرحلتها الثالثة على لقاحين لفيروس كورونا المستجد.

ولفتت كذلك، إلى أهمية التعاون أيضًا بين القطاعين العام والخاص بمشروع آلية "كوفاكس" لإتاحة اللقاحات فور ثبوت فاعليتها وتوزيعها العادل بين الدول.

وكشف خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة ، عن أنه تم الاتفاق على التعاون بين مستشفى الطفل يسوع بالعاصمة الإيطالية روما ووزارة الصحة المصرية، تمهيدًا لبناء مستشفى خدمي مثيلتها للأطفال بمصر، حيث سيتم التعاون في مجالات تدريب الأطباء، ونقل نظم الإدارة والتشغيل بالمستشفى الإيطالى إلى مثيلتها بمصر.

ترشيحات

وزير المالية المصري: 5 إجراءات لتحسين أجور المعلمين والإداريين اعتباراً من يناير

القوى العاملة تعلن توافر فرص عمل للمصريين راغبي نقل الكفالة بالسعودية

بناءً على طلب الرقابة المالية.. إيقاف التداول على أسهم التجاري الدولي

مصر تسجل 178 إصابة جديدة بكورونا و13 حالة وفاة.. الأربعاء

التراجع يكسو مؤشرات بورصة مصر في مستهل التعاملات بعد إيقاف التجاري الدولي

بورصة مصر تقرر إيقاف 14 سهماً مؤقتاً لتجاوز النسب المقررة

أوراسكوم القابضة تعلن القوائم المالية الافتراضية للشركة المنقسمة والقاسمة