تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أفضل العملات المشفرة للاستثمار في عام 2020

أفضل العملات المشفرة للاستثمار في عام 2020

حتى مع انتشار جائحة فيروس كورونا على مستوى العالم يبدو أن عام 2020 كان عامًا جيدًا لصناعة العملات المشفرة ككل، لم نشهد فيه إصدار العديد من العملات الجديدة ولكن العملات المشفرة الموجودة اكتسبت قوة جذب هائلة على مدار العام.

لقد كان سعر البيتكوين في بداية العام عند 7000 دولار ويتجاوز حاليًا مستوى 10000 دولار بقوة، كما أنه استطاع اختراق مستوى الدعم النفسي 12000 دولار عدة مرات خلال هذا العام لكنه فشل في الاحتفاظ به، كما ارتفع اجمالي القيمة السوقية للأصول المشفرة من 191 مليار دولار في يناير إلى أكثر من 380 دولار.

علاوة على ذلك، تشير التقديرات إلى أنه بحلول نهاية عام  2020ستساعد تقنيات مثل DeFi (المعروفة أيضًا باسم التمويل اللامركزي) على تحفيز الجدوى الرئيسية للقطاع بشكل أكبر،وقد يؤدي هذا إلى ارتفاع عملة البيتكوين والإثيريوم مرة أخرى.

من المرجح أن تستمر عملة البيتكوين في تحقيق مكاسب كبيرة في عام 2020 وهذا سيقود العملات البديلة للارتفاع، بدعم من حدث النصف الثالث خلال شهر آيار/ مايو الماضي، ويعد ذلك سبب كبير لتكون متفائلاً على العملات الرقمية في عام 2020.

لماذا تتمتع العملات المشفرة كفئة أصول واسعة بمستقبل مشرق؟

الغرض الأساسي من العملات المشفرة بسيط نسبيًا وهو الاستفادة من التكنولوجيا للقضاء على وسيط المعاملات المالية ليجعل شراء وبيع الأشياء أقل تكلفة وأكثر كفاءة.

من خلال تكنولوجيا البلوكشين وهي دفتر حسابات عام لامركزي للمعاملات والتي يمكن لأي شخص رؤيته وهو ثابت عبر الشبكة بأكملها، حيث لا يمكن تحريره أو تحديثه ما لم توافق الشبكة بأكملها على التحديث، وبالتالي يمكن للعملات المشفرة إجراء المعاملات المالية والتحقق منها دون الحاجة إلى أي إشراف مركزي، وهذا يعني أنها أقل تكلفة وأكثر كفاءة من العملات التقليدية لأنه لا يوجد وسيط للدفع ولا توجد أوراق لملئها.

بالتأكيد هناك مخاطر على العملات المشفرة التي تحقق التبني السائد وتجاوز العملات المدعومة من الحكومة، ولكن تعد تكاليف المعاملات المنخفضة والمعاملات الأسرع بمثابة دعائم ذات قيمة كافية لضمان وجود مستقبل مشرق للعملات المشفرة (حتى لو لم تسيطر على العالم).

 

أفضل العملات المشفرة للاستثمار

البيتكوين (BTC)

بالطبع ستكون العملة المشفرة الأكثر وضوحًا للشراء لعام 2020 هي عملة البيتكوين، خلال الأشهر القليلة المقبلة ستستفيد مباشرة من إبطاء نمو العرض وتسريع نمو الطلب على جميع العملات المشفرة الأخرى نتيجة حدث النصف الذي حدث في آيار/ مايو الماضي.

على جانب العرض أثر النصف الثالث بشكل مباشر على كمية عملات البيتكوين الجديدة التي دخلت السوق، حيث أدى إلى نمو بطيء نسبيًا في العرض، أما بالنسبة للطلب يرتفع الاهتمام بالعملات المشفرة هذا العام بعد أن جذبت الكثير من الأحداث اهتمام المستثمرين، وهذا يعني دخول مستثمرين جدد إلى سوق العملات المشفرة.

سيؤدي تسريع نمو الطلب بالإضافة إلى نمو العرض المحدود إلى ارتفاع أسعار البيتكوين في عام 2020.

حتى الآن خضعت عملة البيتكوين لثلاث هالفينج (النصف)، بعد النصف الأول في عام  2012ارتفعت العملة بحوالي 8000% خلال الأشهر الـ 12 التالية، وبعد النصف الثاني في عام 2016ارتفعت الأسعاربحوالي 2000% خلال الـ 18 شهرًا التالية، في كلتا الحالتين ارتفعت العديد من العملات المشفرة البديلة أكثر بكثير من عملة البيتكوين.

وهذا يعني أن هاليفينج البيتكوين هو محفز صعودي استثنائي للعملات المشفرة، وهذا منطقي تمامًا حيث يتم تحديد الأسعار حسب العرض والطلب، فإذا تباطأ نمو العرض ولم يحدث نمو في الطلب فيجب أن ترتفع الأسعار.

سيطرت البيتكوين على السوق منذ أن تم تعدين أول عملات البيتكوين في يناير 2009، ارتفعت أسعارها إلى ما يقرب من 20000 دولار في ديسمبر 2017 قبل أن تنهار في 2018لتصل إلى 3200 دولار بنهاية العام، منذ ذلك الحين تعافت العملة بطريقة تدريجية حيث ارتفعت الأسعار حاليًا مرة أخرى إلى أكثر من 10000 دولار وبقيمة سوقية تبلغ حوالي 200 مليار دولار.

تمثل البيتكوين أكثر من 57% من سوق العملات الرقمية، وتحتل أكبر اسم في التشفير بما يمنحها قبولًا عالميًا لا يتمتع به المنافسون الأقل شهرة مما يجعلها أفضل عملة مشفرة للشراء للمستثمرين الجدد في فئة الأصول.

الريبل (XRP)

العملة الرئيسية التي تم تعينها لتحقيق مكاسب كبيرة محتملة في عام 2020 هي عملة الريبل التي تستفيد من تقنية البلوكشين لتمكين البنوك ومقدمي الدفع وبورصات الأصول الرقمية والشركات من إرسال الأموال على مستوى العالم.

تعتبر الريبل هي البنية التحتية وراء مدفوعات العملة المشفرة عبر الحدود، حيث توفر طريقة سريعة وآمنة لتحويل الأموال في جميع أنحاء العالم بطريقة سلسة تمامًا، مع اكتساب العملات المشفرة المزيد من الجذب السائد، تضيف الريبل المزيد من البنوك والعديد من العملاء الآخرين إلى شبكتها.

ستشترك المزيد من البنوك مع شركة ريبلفي عام 2020مع زيادة الوعي بالعملات المشفرة والطلب عليها وسيرتفع سعر العملة أيضًا.

الإثيريوم(ETH)

ارتفعت ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية الإجمالية خلال عام 2020، حيث تضاعفت سعرها من 200 دولار إلى حوالي 400 دولار تقريبًا، يعود الفضل في هذا الارتفاع جزئيًا إلى الاهتمام المحيط بإطلاق الإثيريوم2.0، بالإضافة إلى إطلاق العديد من منصات DeFi.

تشين لينك (LINK)

تشين لينك هي عبارة عن منصة DeFi تم تصميمها على سلسلة البلوكشين للإثيريوم، يمكن اعتبار عملةLINK بمثابة الوقود الذي يدعم شبكة oracle اللامركزية للمنصة، مما يسمح لعقود الإثيريوم الذكية بالاتصال مباشرة بمجموعة واسعة من مصادر بيانات الطرف الثالث.

تجدر الإشارة إلى أن تشين لينك تقع حاليًا حول مستوى 10دولار بعد أن تم تقييمها عند 2دولار (خلال يناير2020).