تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

712.1 مليون جنيه خسائر القلعة في الربع الثاني من 2020

712.1 مليون جنيه خسائر القلعة في الربع الثاني من 2020
أرشيفية

القاهرة – مباشر: أعلنت القلعة النتائج المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2020، حيث حققت الشركة صافي خسائر بعد خصم حقوق الأقلية بقيمة 712.1 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2020 مقابل صافي خسائر بقيمة 224.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق.

وأرجعت الشركة الخسائر في بيان صادر اليوم إلى الخسائر التي تكبدها مشروع الشركة المصرية للتكرير خلال نفس الفترة بسبب أزمة فيروس (كوفيد – 19) بالإضافة إلى استمرار تقلبات أسواق النفط بوجه عام مع ضيق الفارق بين أسعار المازوت والديزل.

وعلى هذه الخلفية، سجلت الشركة المصرية للتكرير منفردة صافي خسائر قبل خصم حقوق الأقلية بقيمة 2 مليار جنيه تقريبًا خلال الربع الثاني من العام الجاري، علمًا بأن شركة القلعة تمتلك حصة فعلية تقدر بنحو 13.1% من الشركة المصرية للتكرير.

وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 17% لتبلغ 325.6 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2020، مضيفة أن  ذلك جاء على الرغم من تكبد الشركة المصرية للتكرير خسائر تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 8.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة.

وأضافت " وقد مثلت شركة طاقة عربية المحرك الرئيسي لتحسن أداء شركة القلعة، بالإضافة الى تحسن نتائج مجموعة أسيك القابضة، وتحسن الأداء التشغيلي لشركتي نايل لوجيستيكس والوطنية للطباعة".

وخلال النصف الأول من عام 2020، ارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 63% لتبلغ 1.1 مليار جنيه، وفقاً للبيان.

وبلغت إيرادات الشركة المجمعة 7.4 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2020، فيما ارتفعت إيراداتها المجمعة خلال النصف الأول من عام 2020 بمعدل سنوي 148% لتسجل 17.8 مليار جنيه.

وأشارت الشركة إلى أن نمو الإيرادات يعكس مردود تسجيل إيرادات بقيمة 4 مليار جنيه تقريبًا من مشروع الشركة المصرية للتكرير خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث مثلت حوالي 53% من إجمالي إيرادات القلعة خلال نفس الفترة.

وتجدر الإشارة إلى قيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاح المشروع في 27 سبتمبر 2020، فيما يعكس الأهمية الاستراتيجية التي يحظى بها المشروع ودوره في تعزيز النمو الاقتصادي ومنظومة أمن الطاقة في مصر، حيث يقوم بتوفير بدائل الاستيراد والمساهمة في تلبية الاستهلاك المتزايد في السوق المحلي، بالتوازي مع الالتزام بتعظيم المردود الإيجابي للاقتصاد والبيئة والمجتمعات المحيطة وفقًا لرؤية مصر 2030.

جدير بالذكر أنه في حالة عدم احتساب إيرادات الشركة المصرية للتكرير، فإن إيرادات شركة القلعة تنخفض بمعدل سنوي 4% خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وتابعت: هو تراجع طفيف في ظل التحديات الاستثنائية التي تواجه جميع أنحاء العالم بسبب انتشار فيروس (كوفيد – 19)، حيث يعكس ذلك ارتفاع مساهمة مجموعة أسيك القابضة في إجمالي إيرادات القلعة خلال الربع الثاني من عام 2020، بفضل الأداء القوى لمصنع أسمنت التكامل بالسودان في ضوء استقرار الأوضاع السياسية وتعافي سوق الأسمنت هناك مع قيام الشركة بتحسين سياسة التسعير لتعظيم العائد.

كما ارتفعت إيرادات شركة نايل لوجيستيكس بمعدل سنوي 7% خلال الربع الثاني من عام 2020، بفضل تحسن الأداء التشغيلي بمستودع تخزين الحبوب وساحات تخزين الحاويات على الرغم من تأثير فيروس (كوفيد – 19).

وحققت الشركة خلال الربع الأول من 2020، خسائر بقيمة 1.58 مليار جنيه خلال الثلاثة أشهر المنتهية في مارس الماضي، مقابل خسائر بلغت 171.4 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

ترشيحات:

خسائر القلعة تتضاعف أكثر من 8 مرات في الربع الأول

إيرادات القلعة المجمعة تقفز 191% خلال الربع الأول من