تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"الإمارات للفضاء": 7 أقمار اصطناعية بمرحلة التصنيع حالياً

"الإمارات للفضاء": 7 أقمار اصطناعية بمرحلة التصنيع حالياً
أحد الأقمار الصناعية

أبوظبي – مباشر: قال محمد الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء إن الدولة تمتلك وتشغل حالياً عشرة أقمار اصطناعية في المدار، تتنوع بين أقمار اتصالات وأقمار علمية وتصوير، إضافة إلى سبعة أقمار ضمن مرحلة التصنيع حالياً.

ولفت الأحبابي إلى أن قمر مزن سات التعليمي البيئي صُمم وصنع في جامعة خليفة للعلوم والتقنية، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، بإشراف وكالة الإمارات للفضاء، وفقاً لبيان صحفي.

وأضاف خلال فعاليات اليوم الثاني من القمة العالمية لصناعة الطيران التي تعقد دورتها الخامسة افتراضياً، أن دولة الإمارات استثمرت في القطاع الفضائي منذ نحو 20 عاماً، إذ يوجد هناك ثلاثة مشغلين يملكون ويشغلون أقماراً اصطناعية مثل شركة الياه سات للاتصالات الفضائية، كما توجد ثلاثة أقمار في مجال التصوير الفضائي لدى مركز محمد بن راشد للفضاء، وشركة الثريا للاتصالات.

وأشار إلى أن وكالة الإمارات للفضاء كانت أول وكالة في المنطقة، وهي جهة تُعنى بتنسيق وتطوير القطاع الفضائي في دولة الإمارات.

وتابع الأحبابي: "في عام 2014 تم إعلان مشروع مسبار الأمل الذي أطلق في يوليو/تموز 2020 في مهمة لكوكب المريخ".

ونوه إلى أنه سيصل إلى كوكب المريخ في فبراير/شباط لعام 2021، وسيجمع معلومات عن الغلاف الجوي للمريخ، لافتاً إلى أنه ستتم مشاركة تلك المعلومات على مستوى العالم مع 200 مؤسسة ومعهد علمي، ستستفيد من هذه الأبحاث.

وأضاف قائلاً: "بالنسبة للتعليم الفضائي فقد أصبح لدينا جامعات وطنية تقدم التعليم الفضائي، هي: جامعة الإمارات في مدينة العين، وجامعة خليفة في أبوظبي، وجامعة الشارقة، وتقدم خمس درجات علمية في مجال الفضاء".

ولفت إلى وجود خمسة مراكز بحث وتطوير، من ضمنها مركز محمد بن راشد للفضاء، الذي يصنّع ويُشغل أيضاً أقماراً اصطناعية، إضافة إلى أربعة مراكز بحثية في الجامعات الوطنية تُعنى بعلوم وتقنيات الفضاء.

وقال: "في مجال العلاقات الدولية والشراكات الاستراتيجية، نرتبط مع أكثر من 33 وكالة فضاء، ولدينا مشروعات مشتركة معها".

وأشار الأحبابي إلى التعاون العربي حيث قال إن من أهم مجالات التعاون التي تستثمر فيها الدولة تتم من خلال الشراكة مع المجموعة العربية للتعاون الفضائي.

وأكد الأحبابي وجود تركيز كبير من جانب برنامج الفضاء الإماراتي على كيفية إسهام القطاع الفضائي في الاقتصاد المعرفي حيث قال: "قطعنا شوطاً على صعيد إطلاق استراتيجية لتعزيز الاستثمار، ولدينا اليوم 50 شركة ناشئة تعمل بالأنشطة الفضائية، كما يعمل لدينا ضمن القطاع الفضائي نحو 3000 شخص، نسبة كبيرة منهم من الشباب والعنصر النسائي".

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي منذ أيام إن الدولة حددت استراتيجية تعزز من خلال تنفيذها مكانتها في نادي الدول الرائدة في استكشاف الفضاء وتطوير التعاون الدولي فيه.

وتشمل محاور الاستراتيجية برنامج تطوير الأقمار الاصطناعية لتعزيز خبرات هذه الصناعة على المستوى الوطني واستدامة توفير البيانات من خلال أقمار اصطناعية إماراتية، مثل دبي سات 4، وخليفة سات، ومزن سات.

وأعلن مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" منذ أيام عن توقيع اتفاقية لتدريب رواد الفضاء الإماراتيين في الولايات المتحدة الأمريكية.

ترشيحات:

العبار: الإعلان عن خطوات جديدة لـ"إعمار العقارية" في مصر خلال أشهر