تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أبرز المعلومات عن القمر الصناعي "مزن سات" الأول من نوعه في الإمارات

أبرز المعلومات عن القمر الصناعي "مزن سات" الأول من نوعه في الإمارات
الصاروخ الروسي "سويوز" الذي يحمل "مزن سات"

مباشر - إيناس بهجت: شهدت الإمارات عملية إطلاق القمر الصناعي "مزن سات" اليوم الاثنين 28 سبتمبر/أيلول في مهمته العلمية التي تعد المهمة الفضائية الأولى بعد إطلاق مسبار الأمل.

ويرصد "مباشر" أهم التجهيزات النهائية وأبرز المعلومات عن القمر الصناعي الذي انطلق اليوم وعانق الفضاء في إنجاز فضائي جديد للإمارات:

- انطلق "مزن سات" في مهمة علمية إلى مداره المقرر حول الأرض على متن الصاروخ الروسي "سويوز".

- بدأ رحلته من قاعدة بليسيتسك الفضائية في روسيا، بسرعة 21.9 ألف كيلومتر في الساعة بارتفاع 575 كيلومتر، حيث يصل وزنه إلى 2.7 كيلوجرام.

- يعد "مزن سات" أول كيوب سات بيئي يتكون من 3 وحدات، إذ قام بتطويره طلبة جامعة خليفة والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

الصورة

- يعتبر "مزن سات" قمراً صناعياً تعليمياً من الدرجة الأولى من أجل تدريب عملي يساعد على تأهيل كوادر وطنية شابة قادرة على قيادة قطاع الفضاء الإماراتي.

- كانت مراحله النهائية عندما تم إنجاز الاختبارات والفحوصات النهائية بنجاح حول جاهزية الكيوب سات.

- كما تم الانتهاء من الفحوصات البيئية من خلال إدخال القمر الصناعي ضمن بيئة تحاكي بيئة الفضاء وإجراء سيناريوهات المهمة.

- ولضمان نجاح العملية، تكشف وكالة الإمارات للفضاء أنه تم العمل على اختبار يسمى "fit - check".

- تتمحور أهدافه في بناء وتأهيل وتطوير كوادر وطنية شابة قادرة على قيادة قطاع الفضاء الوطني والارتقاء ببرنامج الإمارات للفضاء.

- يأتي مشروع القمر الاصطناعي مزن سات في إطار الأهداف الاستراتيجية لوكالة الإمارات للفضاء لترسيخ التقدم المعرفي وتعزيز أنشطة البحث العلمي.

- يعد جزءاً من خطط برنامج التعليم الفضائي بالجامعات التابع لوكالة الإمارات للفضاء، والهادف إلى تأسيس بنية تعليمية وعلمية متكاملة، وتطوير الكوادر الوطنية الشابة وتشجيعهم على العمل في قطاع الفضاء.

- تستهدف الإمارات من القمر الصناعي الجديد خلق جيل جديد من الكوادر الوطنية القادرة على المساهمة في خطط تطوير القطاع الفضائي مستقبلاً.

- تفصيلاً، يهدف "مزن سات" إلى إثراء أنشطة البحث العلمي وتنظيم أنشطة قطاع الفضاء الوطني ولدراسة مستويات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

الصورة

- من المقرر أن يقوم القمر الاصطناعي مزن سات عند وصوله إلى مداره، بدراسة مستويات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتوزيعها في الغلاف الجوي باستخدام جهاز علمي يعمل بالأشعة تحت الحمراء ذات الموجات القصيرة.

-سيقوم طلاب من جامعة خليفة والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، برصد ومعالجة وتحليل البيانات التي يرسلها إلى المحطة الأرضية الأساسية في مختبر الياه سات في جامعة خليفة والمحطة الأرضية الفرعية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

ويعد ذلك نتاجاً لما شهدته دولة الإمارات من إنجاز ملحوظ في تطوير قطاع الفضاء في الدولة، وذلك بما وضعته من أسس وركائز لتشريعات وسياسات واستراتيجيات تنظم القطاع الفضائي.

ترشيحات:

الإمارات تطلق القمر الصناعي "مزن سات"