تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ناقوس كورونا يدق أبواب الخطر بالعراق.. والصحة: الإصابات تزيد بخلاف باقي الدول

ناقوس كورونا يدق أبواب الخطر بالعراق.. والصحة: الإصابات تزيد بخلاف باقي الدول
صورة أرشيفية

 

مباشر: يشهد العراق زيادة مستمرة في عدد الإصابات المسجلة يوميًا بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، لتسجل أعلى معدل بواقع 5055 إصابة أمس أول، الأمر الذي يُنذر بعواقب وخيمة في بلاد الرافدين.

من جانبها أكدت وزارة الصحة والبيئة، في بيان اليوم الجمعة، أن استمرار تسجيل الإصابات بـ"كورونا" يعدُّ مؤشراً خطيراً.

وقال وكيل الوزارة حازم الجميلي: "إن استمرار تسجيل الإصابات هو مؤشر خطير مع عدم وجود انخفاض ملحوظ"، لافتاً إلى أن عدم تنفيذ العقوبات بالمخالفين بالشكل الصحيح أدى إلى هذه الزيادة بعدد الإصابات.

وأوضح الجميلي أن الموقف الوبائي لا يزال مستمراً في تسجيل حالات الإصابة على الرغم من تزايد حالات الشفاء بشكل واضح، لكن تزايد عدد الإصابات ناتج عن عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، وهذه علامة غير مشجعة على محاربة هذا الوباء، على حد قوله.

وبيّن وكيل "الصحة" أنه في العديد من دول العالم يلاحظ الهبوط بمؤشر الإصابات، لكن العراق ما زال يشهد ارتفاعاً، وهذا الأمر يحتاج إلى وقفة قوية في اتخاذ الإجراءات بحق المخالفين لارتداء الكمامة والذين لا يطبقون التباعد الاجتماعي.

وأضاف أن انخفاض عدد الوفيات جاء نتيجة توفير الأوكسجين والأدوية، ووعي المواطنين المصابين، لكن يجب التفكير بتقليل عدد الإصابات والوقاية منه أكثر من التفكير بتقليل عدد الوفيات.

إجراءات وزارة الصحة في الوقت الحالي تنصب حول توفير المستشفيات والأسرَّة والأكسجين، بحسب تصريحات وكيل "الصحة"، الذي أكد على تسخير الوزارة خبرتها في التعامل مع المصابين، وهذا الأمر كان له دور فاعل في تقليل حالات الوفيات.

وتابع الجميلي أن وضع البلد الاقتصادي استدعى اتخاذ قرارات بفتح الحظر، لأن هناك عدداً كبيراً من المواطنين عانوا بسبب إجراءات الحظر الشامل، واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أعطت قرارات ولكنها مشروطة باتباع الإجراءات الصحية الضرورية للوقاية من فيروس كورونا.

ترشيحات

أنباء عن إنهاء خدمات الوافدين العاملين في "الأشغال" الكويتية

الحكومة المصرية: السلع التموينية بما فيها الزيت سليمة وآمنة تمامًا