تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تحليل.. أرابتك القابضة تقترب من رحلة تحديد المصير وسط ترقب المستثمرين

تحليل.. أرابتك القابضة تقترب من رحلة تحديد المصير وسط ترقب المستثمرين
مقر شركة أرابتك القابضة

دبي- مباشر: ينتظر مستثمرو الأسهم الإماراتية نتائج الجمعية العمومية التاريخية لشركة أرابتك القابضة المدرجة بسوق دبي المالي التي ستعقد يوم 24 سبتمبر المقبل لتحديد المصير المرتقب لها بعد خسارة أغلب رأسمالها وفقا للبيانات المالية الأخيرة المصدرة بنهاية النصف الأول من العام الجاري.

وبحسب بيان سابق للبورصة، فإن الجمعية العمومية ستناقش خيارات عدة سواء بالاستمرار أو الحل أو التصفية وذلك طبقا لأحكام قانون الشركات التجارية وتعديلاته والقوانين والقرارات والأنظمة المعمول بها بالدولة وذلك بعد ما اظهر الأداء التشغيلي للشركة خلال السنوات الماضية عدم الاستقرار المالي رغم الكشف عن خطة إعادة هيكلة في عام 2017.

ويأتي اجتماع العمومية التي ستكشف عن قرارت مصيرية للشركة بعد الاعلان عن خسائرها المتراكمة في منتصف الشهر الماضي إلى 1.46 مليار درهم والتي أصبحت تشكل 97.22 بالمائة من رأس مالها البالغ 1.5 مليار درهم.

وأوضحت النتائج المالية للشركة في وقت سابق تسجيل خسائر تقدر بنحو  788.4 مليون درهم بنهاية الستة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بأرباح قدرها 57.9 مليون درهم تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.

ويعود تسجيل خسائر الشركة وفقا لنتائج المعلن عنها على موقع البورصة، إلى شح السيولة في قطاع العقارات والإنشاءات، ما أثر في تقدم العمل في المشاريع والقدرة على التنبؤ بالتكاليف المتوقعة، بالإضافة إلى محدودية عمليات التسوية واسترداد المطالبات.

وذكرت الشركة في بيانتها للإفصاح عن النتائج المالية أن تلك الخسائر تعود أيضا إلى تأثير جائحة كوفيد-19 التي تسببت في تراجع وتيرة إنجاز المشاريع وزيادة التكاليف، وتباطؤ نشاط القطاع، وبالتالي محدودية الفرص الجديدة المتوافرة، إضافة إلى تراجع الإيرادات بنسبة 28 بالمائة، إضافة لارتفاع الحصة في الخسارة من الاستثمار في شركة زميلة بنسبة 28 بالمائة لتصل إلى 10 ملايين درهم.

ولم يختلف الوضع المالي للشركة قبل أزمة كورونا فيما قبلها حيث أعلنت في منتصف شهر فبراير الماضي عن تحقيق خسائر قدرها 773.8 مليون درهم بنهاية العام  الماضي ، مقارنة بأرباح قدرها 256.3 مليون درهم تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2018.

وأرجعت الشركة ذلك وفقا لنتائج إلى تراجع الإيرادات بنسبة 21 بالمائة، وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 20 بالمائة لتبلغ 374.7 مليون درهم، إضافة لتسجيل خسائر من حصة الشركة في نتائج شركة زميلة بمقدار 106.7 مليون درهم، وارتفاع تكاليف التمويل بنسبة 30 بالمائة مقارنة بعام 2018.

وقال وضاح الطه الخبير الاقتصادي وعضو المجلس الاستشاري في معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، لـ"مباشر"، إن هناك بعض الحقائق التي تحدث بالشركة تحتاج إلى تفسير وهي ما أحدثت بعض القلق لدى مستثمرين بالسوق أبرزها أن المساهم الأكبر في الشركة في الفترة الأخيرة، وهي شركة كالديس كانت تقلل من حصتها في أرابتك القابضة على مدار الأسابيع الماضية وذلك طبقا لبيانات سوق دبي المالي.

وأكد وضاح الطه، أن اجتماع الجمعية العمومية القادم للشركة سيكون مصيري في تحديد اتجاه الشركة والتي مرت بهذا الموقف قبل أكثر من عامين وخسرت كل رأس مالها البالغ حينها نحو 4.6 مليار درهم، وتم في ذات التوقيت زيادته بنحو 1.5 مليار درهم واليوم تم فقدانه بالكامل تقريباً.

ولفت إلى أن نجاح الاجتماع القادم سيعتمد بشكل كبير على خطة الإدارة الحالية والتي انضم لها حديثا أحد قيادي شركة مبادلة للاستثمار ووضوحها ومدى شفافيتها مع المساهمين، مؤكد أنه من المهم أن يقتنع المستثمرون بتلك الخطة وسط تلك الظروف الغير عادية والتي يشهدها القطاع العقاري.

وأوضح أن أمام العمومية عدة خيارات الخيار الأول زيادة رأس المال وهو من الممكن أن يعترض عليه مساهمون قاموا من قبل بالموافقة على نفس الإجراء منذ عامين تقريباً. مشيرا إلى الخيار الثاني الاستحواذ، وذلك من الممكن أن يساهم في بقاء الشركة أو خروجها من سوق المال وتحويلها لشركة مساهمة خاصة.

وبدوره، أكد المدير العام لشركة سولت للاستشارات المالية طارق قاقيش في تصريحات لـ"مباشر"، أن الوقت حان للنظر في مسار الشركة كشركة مساهمة عامة، حيث وصلت الخسائر إلى نسبة تصل إلى رأس المال بالكامل، البالغ مليار ونصف درهم على الرغم من قيامها بمشاريع ضخمة وإنجازات كبيرة.

ولفت إلى أن شركة أرابتك تواجه تحديات أكبر، منها الخسائر المتراكمة والمشاكل القانونية إما للتحصيل أو مع الإدارات السابقة.

وبحسب بيانات سوق دبي المالي، وبعد أن صعد صعوداً قوياً سهم أرابتك القابضة بنسبة 130 بالمائة خلال شهر يوليو الماضي هبط مجددا بشكل لافت وحتي نهاية تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 53 بالمائة  ليصل في جلسة 10 سبتمبر إلى مستوى 0.599 درهم مقارنة بمستوى 1.270 درهم، وتأتي تلك الخسائر للسهم.

ترشيحات

وكالة: "أرابتك القابضة" الإماراتية تستغني عن 3300 موظف.. وتخفض الرواتب

سهم "أرابتك" يرتفع بالتزامن مع فوز تابعة بعقد بقيمة 110 ملايين دولار