تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ساكسو بنك: استمرار ضعف الدولار الأمريكي مفيد للاقتصاد الإماراتي

ساكسو بنك: استمرار ضعف الدولار الأمريكي مفيد للاقتصاد الإماراتي
أحد المناطق السياحية بإمارة دبي

دبي - مباشر: أكد أولي هانسن، رئيس استراتيجية السلع لدى "ساكسو بنك"، أن اقتصاد الإمارات سيستفيد في هذه المرحلة من الضعف المتوقع استمراره في سعر الدولار الأمريكي.

وأوضح أنه بالنظر لارتباط الدرهم بالدولار، من المتوقع أن يسهم تراجع قيمة الدرهم أمام العملات الأخرى في تعزيز جاذبية صادرات الدولة. واستبعد أن تشهد العملة الأمريكية تراجعاً حاداً في المرحلة المقبلة، لكنها ستبقى على ضعفها على الأقل قبيل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة. وتوقع أن يستمر توجه ضعف الدولار حتى نهاية العام.

وقال خلال مؤتمر صحفي عن بُعد، أمس الأربعاء، إن دول الخليج ستواجه صعوبات في موازنة اقتصاداتها خلال الفترة الحالية؛ بسبب الضغوط التي تشهدها أسعار النفط، وتوقعات بعدم انتعاش سعر البرميل فوق 50 دولاراً قبل نهاية العام الجاري على أقرب تقدير.

وتوقع أن يراوح السعر بين 35 إلى 45 دولاراً للبرميل خلال الأشهر القليلة المتبقية من العام الجاري، لافتا إلى وجود عدّة عوامل تؤدي إلى بقاء سعر النفط دون عتبة 50 دولاراً للبرميل حتى 2021.

وأوضح أن ذلك يعود لتعثّر الطلب العالمي على النفط؛ بسبب القيود على حركة السفر التي فرضتها جائحة كوفيد-19، والتزايد المتسارع في مخزون النفط في مرافق التخزين، وتخفيض المملكة العربية السعودية لسعر صادراتها النفطية.

وقال هانسن: شهدت أسعار النفط الخام استقراراً نسبياً عند 40 دولاراً تقريباً منذ شهر يونيو/حزيران، إلا أن هناك مؤشرات في بيانات السوق الفعليّ على وجود مخاطر ناشئة، حيث إن هوامش أرباح تكرير النفط الضعيفة، الناتجة بشكلٍ أساسيّ عن زيادة الديزل ووقود الطائرات غير المرغوب، ستؤدي إلى امتلاء مرافق التخزين بسرعة كبيرة.

وفي الوقت نفسه خفّضت السعودية أسعار المبيع الرسمية لصادراتها إلى آسيا، ما عزّز الاعتقاد بتعثر انتعاش الطلب العالمي في تزايد جديد لأعداد المصابين بمرض كوفيد-19 في مختلف أنحاء العالم. وقد يكون تخفيض السعودية لأسعار المبيع محاولة لتشجيع الصين على استيراد النفط؛ حيث تزداد المنافسة على هذا العميل المهم مع تباطؤ مستويات الطلب العالمي. ويأتي ذلك عقب انخفاض في واردات الصين من النفط الخام المنقولة بحراً في أغسطس/آب بنسبة 5.4% مقارنة بالشهر السابق، لتصل إلى 11.3 مليون برميل في اليوم، ولا تزال أكثر من العام الماضي بنسبة 13%.

وأضاف هانسن: سيفرض تباطؤ انتعاش أسعار النفط تحديات على الدول الأعضاء في منظمة أوبك بلس، والتي رفعت سقف إنتاجها قبل انتعاش الطلب بما يكفي لاستيعاب هذا الإنتاج الإضافي.

وأوضح أن التأثير طويل المدى لانخفاض أسعار النفط والتأثير السلبي لجائحة "كوفيد-19" يفرض على السياحة العالمية تحديات على اقتصادات دول الخليج.

وأشار إلى أن أعضاء منظمة أوبك يتطلّع إلى انتعاش الأسعار؛ وذلك لأنّ سعر 40 دولاراً للبرميل يُعدّ تقريباً نصف السعر الذي يحتاج إليه العديد من أعضاء المنظمة، بما فيهم المملكة العربية السعودية؛ للمحافظة على توازن ميزانياتهم. 

ترشيحات:

دبي توجه الشركات بالإمارات للاستفادة من التجارة الإلكترونية الصينية

"الإمارات الإسلامي" يؤكد إصدار صكوك بقيمة 500 مليون دولار

"المركزي الإماراتي" يعتمد نظام حماية المستهلك والإطار الإشرافي للبنوك