تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ما أفضل السيناريوهات أمام المصرية للاتصالات في صفقة فودافون مصر؟

ما أفضل السيناريوهات أمام المصرية للاتصالات في صفقة فودافون مصر؟
أرشيفية
اس تي سي
7010
-0.78% 101.20 -0.80
فودافون
VODE
18.35% 150.36 23.31

خاص - مباشر: بعد مرور أكثر من 7 أشهر لا تزال كافة السيناريوهات متاحة في صفقة فودافون مصر بعد إعلان انتهاء مدة مذكرة التفاهم مع الاتصالات السعودية دون التوصل لاتفاق.

وأعلنت إس تي سي الأحد الماضي، عن آخر التطورات بخصوص مذكرة التفاهم مع فودافون؛ للاستحواذ على حصة المجموعة في شركة فودافون مصر والتي تشمل انتهاء مدة مذكرة التفاهم دون التوصل لاتفاق لإنجاز الصفقة.

ونوهت الاتصالات السعودية، بأن إنهاء الصفقة جاء لعدم التوافق مع الأطراف المعنية، مشيرة إلى أنه تم التفاهم مع مجموعة فودافون على إبقاء الحوار مفتوحاً.

وفي نفس السياق، أكد عمرو الألفي رئيس بحوث بنك الاستثمار برايم لـ"مباشر"، أن المفاوضات حول الصفقة لا تزال قائمة، مؤكداً أن الصفقة جيدة لكافة الأطراف المرتبطة بها.

وتابع: الصفقة تتيح للاتصالات السعودية الدخول لسوق الاتصالات المصري الواعد، كما أنها تتيح لفودافون الخروج من الاستثمار في مصر، وفقاً لرغبتها وترتيب أولويتها، وأخيراً تسمح للمصرية للاتصالات الخيار بين البيع والشراء.

المصرية للاتصالات

وحول السيناريو الأفضل للمصرية للاتصالات أشار الألفي إلى أن أمامها كافة الخيارات ولكن البيع سيكون الأكثر ربحاً للشركة بالسعر المعلن عنه، لافتاً إلى أن إمكانات المصرية للاتصالات في الوقت الحالي تسمح لها بالشراء، ولكنه قد يؤدي إلى تراجع قيمة السهم بسبب لجوء المصرية للاتصالات في تلك الحالة للديون.

ومن ناحيتها، أكدت الشركة المصرية للاتصالات، أنها لم تتلقَ أيّ عروض من طرفي الصفقة بين مجموعة فودافون وشركة الاتصالات السعودية، مؤكدة عدم اطلاعها على تفاصيل المناقشات وبنود التفاوض بين الطرفين.

وذكرت المصرية الاتصالات أنها قد قامت بدراسة مستفيضة لجميع الخيارات المتاحة لها وقامت أيضاً بدراسة وتحليل حقوقها طبقاً للاتفاقات المبرمة والقوانين المطبقة.

وأكدت الشركة المصرية الاتصالات قدرتها في تنفيذ عدد من الخيارات الاستراتيجية مع الحفاظ على مصالح الشركة ومساهميها وتشمل تلك الخيارات دون حصر الآتي: ممارسة حق الشفعة المكفول لها طبقاً لاتفاق المساهمين المبرم مع مجموعة فودافون العالمية والنظام الأساسي لشركة فودافون مصر، النظر في قبول أيّ عرض شراء إجباري وفقاً للباب الثاني عشر من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992 الخاص بعروض الشراء بقصد الاستحواذ والمؤكد بموجب خطاب الهيئة العامة للرقابة المالية في هذا الشأن، علاوة على أيّ حقوق أخرى متاحة للشركة المصرية للاتصالات طبقاً للقوانين المصرية ذات الصلة واتفاق المساهمين.

يشار إلى أن الشركة حققت أرباحاً بلغت 2.059 مليار جنيه خلال الستة أشهر الأولى من 2020، مقابل أرباح بلغت 2.12 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2019.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة بنسبة 18%، إلى 14.94 مليار جنيه، مقابل إيرادات بلغت 12.69 مليار جنيه في النصف المقارن من العام الماضي.

وخلال الربع الثاني من 2020 بلغت أرباح الشركة 746 مليون جنيه، مقابل أرباح بلغت512  مليون جنيه بالربع المقارن من 2019، بارتفاع 46%.

قطاع الاتصالات في مصر

وحول توقعات قطاع الاتصالات في مصر، أشار رئيس البحوث إلى أن السوق المصري واعد ومر بـ3 مراحل رئيسية وهي معدلات نمو المشتركين؛ ومن ثم زياد الإيرادات من المكالمات الصوتية وأخيراً إيرادات البيانات والتي يعيشه في الوقت الحال ولازال يحمل المزيد من الزخْم خاصة مع قرب تطبيق الجيل الخامس وزيادة الاعتماد على التطبيقات عبر التليفون المحمول.

وبنهاية مارس الماضي ارتفع إجمالي عدد مشتركي الهاتف الـمحمول إلى 96.43 مليون مشترك مقارنة بنحو 93.43 مليون مشترك في نهاية مارس/ آذار 2019.

كما ارتفاع إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت عن طريق الـمحمول إلى 43.3 مليون مستخدم في يناير/ كانون الثاني 2020 مقارنة بنحو 34.13 مليون مستخدم في نهاية يناير 2019، بمُعدّل نمو 26.8 بالمائة.

وكانت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر، أعلنت أن استثمارات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا الـمعلومات تقدر بنحو 31.6 مليار جنيه في خطة عام 20/2021، بنسبة 4,3 بالمائة من إجمالي استثمارات الخطة.

وبينت السعيد أن خطة عام 20/2021 تتوقع أن يزداد إنتاج القطاع وناتجه بنسبة 26 بالمائة (بالأسعار الجارية)، و16 بالمائة (بالأسعار الثابتة) وترتفع مساهمة القطاع في النمو إلى 16.4 بالمائة عام 20/2021، كما يتوقع أن تتحسن مؤشرات أداء القطاع بصورة ملحوظة في عام الخطة، سواء في مجال تطوير نظم الاتصالات أو تعميق الصناعة الـمحلية أو تنمية صادرات القطاع.

ترشيحات:

الوزراء المصري: تنفيذ 258 مشروعاً في الشرقية بتكلفة 24 مليار جنيه

مصر تؤكد اصطفافها بجانب السعودية لدفع مسيرة الحل السياسي في اليمن