تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"دبي للسياحة" تمدد فترة تنفيذ متطلبات الاستدامة إلى يوليو 2021

"دبي للسياحة" تمدد فترة تنفيذ متطلبات الاستدامة إلى يوليو 2021
فنادق بإمارة دبي

دبي - مباشر: أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" عن تمديد فترة تنفيذ متطلبات الاستدامة التسعة عشر وكذلك تسليم التقارير الشهرية لبرنامج أداة احتساب الكربون لمدة 12 شهراً إضافية.

وأشارت الدائرة في بيان إلى أنه يتطلب من الفنادق بالإمارة الالتزام بنظام تصنيف المنشآت الفندقية، بهدف تحسين أداء الاستدامة في هذا القطاع على المدى الطويل، وهو ما يتماشى مع أهداف وجهود مبادرة "دبي للسياحة المستدامة".

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار حرص "دبي للسياحة" على دعم القطاع، ووضع الأسس القوية التي تضمن تعافيه واستعادة زخمه بعد انحسار جائحة كورونا (كوفيد-19)، ونتيجة لذلك ستستفيد المنشآت الفندقية من فترة التمديد لـ12 شهراً إضافية بما يمكّنها من ترتيب أوضاعها، وتعزيز قدراتها للالتزام بتلك المتطلّبات وتطبيقها بكفاءة عالية، وبناءً على ذلك، فإنه واعتباراً من 1 يوليو 2021 ستصبح تلك المتطلبات إلزامية، ومن جهة أخرى يتضمن التمديد تأجيل تسليم التقارير الشهرية الخاصة بأداة احتساب الكربون حتى ذلك التاريخ أيضاً.

وتساهم متطلبات الاستدامة التسعة عشر في وضع لوائح تنظيمية للمنشآت الفندقية على اختلاف تصنيفاتها لتمكينها من إحداث تغيير إيجابي للقطاع.

وتغطي المتطلبات مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الإدارة المستدامة، ومقاييس الأداء، وتدريب الموظفين على الاستدامة، ولجنة إدارة الاستدامة، والالتزام بالمبادرات الحكومية المستقبلية، وتوعية النزلاء، والفعاليات الخضراء، وأنظمة إدارة الطاقة، وخطة إدارة الطاقة - خطة وسائل النقل، وأنظمة إدارة المياه، وخطة وإدارة المياه - المناشف وشراشف الأسرة، وخطة إدارة النفايات، وإدارة النفايات (المرافق)، وإدارة جودة الهواء (التدخين)، وخطة إدارة المشتريات، والمسؤولية المجتمعية. وسوف تساهم التحسينات التي تنفذها الفنادق في عملياتها الداخلية.

ويُشكّل قطاع السياحة رافداً اقتصادياً مهماً لإمارة دبي، التي تضم نحو 720 فندقاً ومنشأةً فندقية، واستقبلت 16.7 مليون سائح خلال عام 2019.  

وقالت دائرة السياحة بالإمارة منذ أيام، إنها لمست ردود أفعال إيجابية من الأسواق العالمية المُصدِّرة للسياحة، منذ استئناف استقبال السياح في الإمارة بداية يوليو المنصرم، الأمر الذي يبشّر بعودة الأمور إلى طبيعتها في أقرب فرصة ممكنة.  

وقال هلال سعيد المري، المدير العام للدائرة، إن تلك الاستجابة تثبت نجاح استراتيجية الدائرة في دفع عملية التعافي السياحي قُدماً تزامنا مع الاستئناف التدريجي للعمل في باقي الأنشطة الاقتصادية في دبي، وكذلك البدء المتأني لعمليات السفر والطيران حول العالم.، وفقا لبيان صحفي.

وأضاف في تصريح رسمي نقله المكتب الإعلامي لحكومة دبي: "إننا متفائلون باستعادة قطاع السياحة زخمه لا سيما مع الدور المحوري والمهم الذي يقوم به شركاؤنا الرئيسيون، مثل طيران الإمارات وفلاي دبي، وما يقومون به من جهود تسهم في تعزيز ثقة المسافرين وتشجيعهم على اختيار دبي لتكون وجهتهم المفضلة. ومع تقييمنا المتواصل للوضع الراهن، واتخاذ الإجراءات التي تضمن انتعاشه، فإننا نتوقع تحقيق تقدم ملحوظ في الربع الأخير من العام الجاري، وذلك وفقا لاستراتيجيات النمو التي اعتمدناها لتسريع وتيرة نمو قطاع السياحة".

ترشيحات:

بوادر انتعاش سياحي في دبي مع ارتفاع مؤشرات الطلب